السبت الموافق 19 - يونيو - 2021م

مريم رجوي: جراحية المرشحين وإقصاؤهم في مهزلة الانتخابات علامة على المرحلة النهائية للديكتاتورية

مريم رجوي: جراحية المرشحين وإقصاؤهم في مهزلة الانتخابات علامة على المرحلة النهائية للديكتاتورية

السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية:
جراحية المرشحين وإقصاؤهم في مهزلة الانتخابات، وقرار خامنئي لجعل أركان النظام بلون واحد وأقصى حد من القمع والانكماش،علامة واضحة على أزمة السقوط والمرحلة النهائية للديكتاتورية الدينية والإرهابية
إبراهيم رئيسي سفاح مجزرة 1988 وقاتل مجاهدي خلق ومن أكبر المجرمين ضد الإنسانية هو الرئيس المقبل للنظام

قالت السيدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية، إن خامنئي أخذ عزمه لتوحيد أركان نظامه وجعله بلون واحد وممارسة الحد الأقصى للقمع بقيامه بإقصاء واستبعاد مرشحي الرئاسة الذين شاركوا في جميع جرائم النظام على مدى الأربعين عامًا. وأكدت أن هذه علامة واضحة على أزمة السقوط والمرحلة النهائية للديكتاتورية الدينية والإرهابية.

وخوفا من السقوط وانتفاضة جيش العاطلين والجياع وباستعراض زائف للقوة بإثارة الحرب في المنطقة، مهد خامنئي، الطريق للقضاء على الخصوم وتنصيب إبراهيم رئيسي، سفاح مجزرة 1988، قاتل مجاهدي خلق وأحد أكبر المجرمين ضد الإنسانية في الخمسين سنة الماضية.

إن إجراء عملية جراحية لأفراد مثل عميد الحرس علي لاريجاني مهندس الرقابة والاختناق، ورئيس المجلس التشريعي للنظام على مدى 12 عامًا، والذي كان دائمًا جزءًا من زمرة خامنئي، يؤدي إلى تصغير قاعدة سلطة النظام من ناحية؛ ومن ناحية أخرى، يزيد من الصراع بين العقارب داخل النظام بشكل غير مسبوق ويسرع من عملية تفكك النظام وسقوطه.

ودعت السيدة رجوي مرة أخرى الشعب الإيراني إلى مقاطعة شاملة لمهزلة الانتخابات والاحتجاج على سيناريو خامنئي باستلاب سيادة الشعب الإيراني واغتصابها، مشددة على أنه لا يوجد اليوم أي مبرر للمساومة و المهادنة مع هذا النظام. وأن أي تعاطي أو تعاون معها هو فقط في خدمة قمع وقتل الشعب الإيراني، وتمكينه من امتلاك أسلحة نووية وحرق المنطقة.

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 51259890
تصميم وتطوير