الخميس الموافق 20 - فبراير - 2020م

مريم رجوي: أبناء الشعب الإيراني ومعاقل الانتفاضة يواصلون نضالهم حتى إنهاء الاستبداد الديني

مريم رجوي: أبناء الشعب الإيراني ومعاقل الانتفاضة يواصلون نضالهم حتى إنهاء الاستبداد الديني

نجيبه المحجوب

رسالة مريم رجوي إلى ندوة في البرلمان البريطاني دعماً لانتفاضة الشعب الإيراني وضرورة اتخاذ سياسة حاسمة تجاه إيران
أيها النواب من مجلسي اللوردات والعموم البريطانيين،
السيدات والسادة
أهنئكم جميعًا بمناسبة العام الميلاد الجديد.
شكراً لكم لتأييدكم انتفاضة الشعب الإيراني ودعمكم لسياسة حاسمة ضد الديكتاتورية الدينية التي تحكم إيران.
جذوة الانتفاضة الإيرانية لن تنطفئ. يستمر كفاح الشعب الإيراني ومعاقل الانتفاضة وشباب الانتفاضة حتى إنهاء نظام الاستبداد الديني.
أصدقائي الأعزاء،
في الأسابيع الأخيرة، تلقى نظام الاستبداد الديني الفاسد ضربات شديدة، منها انتفاضة نوفمبر.
أمر خامنئي قوات الحرس بإطلاق النار على الناس وقتل على الأقل 1500 شاب التحقوا بركب الشهداء.
وأعقب ذلك هلاك قاسم سليماني، قائد قوة القدس الإرهابية، الذي جاء ليكون ضربة أخرى لنظام الملالي ولاستراتيجيته في تصدير الحرب والإرهاب إلى المنطقة.
في الوقت نفسه، كانت الانتفاضة الشجاعة للشعبين العراقي واللبناني التي دعت إلى وضع حد لتدخل نظام الملالي في بلديهما، الأمر الذي وضع النظام في مأزق أكبر.
هذه الأحداث جعلت ضرورة قطع أذرع النظام المتمثلة في قوات الحرس في المنطقة أكثر إلحاحًا من أي وقت مضى.
أصدقائي الأعزاء ،
أثار إسقاط طائرة الركاب الأوكرانية بفعل تعرضها لصاروخين من قوات الحرس ومقتل 176 شخصًا بريئًا فيها، غضبًا واسع النطاق في إيران والعالم.
إنها جريمة كبيرة لن يسامح الشعب الإيراني مسببيها ولا ينساها.
يجب تقديم خامنئي وروحاني وقادة قوات الحرس إلى العدالة.
في أعقاب هذه المأساة المؤلمة، خرج طلاب الجامعات والمواطنون في طهران ومدن أخرى إلى الشوارع مردّدين شعارات ”الموت لخامنئي“، و”الموت للديكتاتور“و… مطالبين بتغيير النظام.
وتخطى النظام الحدود إلى حد اعتقال السفير البريطاني في انتهاك لاتفاقية فيينا.
من ناحية أخرى، انتهك نظام الملالي التزاماته بموجب الاتفاق النووي.
نحن نؤكد على التنفيذ العاجل لقرارات مجلس الأمن الستة وفرض عقوبات شاملة على النظام.
الملالي الحاكمون في إيران لم يوقفوا قطّ مشروعهم للأسلحة النووية.
النواب المحترمون!
نحن في لحظة حرجة من تاريخ الشعب الإيراني.
تسعى المقاومة الإيرانية إلى إقامة جمهورية على أساس أصوات الناخبين والانتخاب الحرّ للمواطنين، والفصل بين الدين والدولة، والتعددية، والمساواة بين الرجل والمرأة، وإلغاء عقوبة الإعدام.
أناشدكم أن تكونوا صوت الشعب الإيراني في البرلمان البريطاني. لكي تطلبوا من حكومتكم الاعتراف بحق الشعب الإيراني في المقاومة وتبنّي سياسة حازمة ضد نظام الملالي.
اطلبوا منها اتخاذ إجراءات فورية للإفراج عن المعتقلين، وأخذ المبادرة لإحالة جرائم هذا النظام إلى مجلس الأمن الدولي لتقديم قادته إلى العدالة.
وفي الختام، أود أن أكرّر كلام اللورد كوربيت الفقيد، صديق الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية والذي لن ننساه، حينما قال: إيران ستتحرر ذات يوم.
نعم ، هذا اليوم ليس ببعيد.
شكرًا لكم جميعًا
المصدر : موقع مريم رجوي

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 38174806
تصميم وتطوير