السبت الموافق 15 - مايو - 2021م

مدرسة نجع حموده الاعداديه بمحافظة سوهاج تقيم ندوه لمكافحة التدخين والادمان.

مدرسة نجع حموده الاعداديه بمحافظة سوهاج تقيم ندوه لمكافحة التدخين والادمان.

سـوهاج/محمد قناوى 

فى ظاهره هى الاولى من نوعها بمحافظة سوهاج اقامت مدرسة نجع حموده الاعداديه ندوه لمكافحة التدخين وتوعية الطلاب واولياء الامور عن الاضرار الناتجه عن التدخين تضمنت الندوه مفهوم التدخين من الناحية اللغويه وبداية عصر التدخين فيرجع تاريخ التدخين الى العام 3000قبل الميلاد فقد وجدت العديد من الثقافات المختلفه حول العالم فى التدخين قيمااحنفاليه و تقديم القرابين الالهيه والطقوس الدينيه ولعل من اكثر انواع التدخين شيوعا فى الوقت الحاضر التبغ والذى يحتل المكانه الاولى بين المدخنين فاكثر من مليار شخص يمارسون عملية التدخين فى كافة المجتمعات البشريه كما يوجد انواع اخرى من التدخين (الشيشه – السيجار -الغليون ..) كما تناولت الندوه الاسباب التى تؤدى الى التدخين كـالبطاله والمشاكل الأسريه والتقليد الذاتى وتحفيز الاب لابنه على التدخين وعدم مراقبة الاطفال وتقليد رفاق السوء وعدم التوعيه بمخاطر التدخين بالمدارس والشعور بعدم الثقه فى النفس .
كما تم مناقشة الاضرار الناجمه على الانسان نتيجة خضوعه لعملية التدخين والامراض التى تصيب الجهاز التنفسى والقلب وقد تؤدى فى بعض الاحيان الى الوفاه ومن جانب اخر تناولت الندوه الرد على من يقول انه لا يوجد نص صريح فى تحريم التدخين ومن الادله التى تنص على تحريم التدخين دخوله تحت نصوص عامه من الكتاب والسنه وقياسه على المسكرات والمفترات بل انطباق وصف السكر والمفتر عليه وان الاسلام حريصا على ان يكون المسلم نظيفأ طيب الرائحه وان التدخين مناهض لنقاء الفم والاسنان وان الاسلام يطالب المسلمين بالاقتصار على الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ولا يوجد عاقل يزعم ان التدخين طيب وان رائحته عطره وان لونه بعد حرقه يكون ناصع البياض كما ان الاسلام يحرم الاسراف والتبذير وجاء التدخين ليحتل المناصب الاولى فى الاسراف والتبذير وتدمير صحة الانسان.
المحاضرون بالندوه هم الأستاذ عبدالرحمن زيدان رقيس قسم البيئة والسكان بالإدارة التعليمية
الأستاذ عيد رضوان مسئول وحدة التدريب بالإدارة التعليمية الأستاذ هاني الحداد معلم لغة عربية
وتحت اشرف الاستاذ محمد نصر الهوارى مسئول الجوده والاستاذ عصام عبد العزيز خلف مدير المدرسه وبمشاركة جميع الاساتذه والطلال واولياء الامور

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 50312265
تصميم وتطوير