الإثنين الموافق 22 - يوليو - 2019م

محمد جمال منصور : مصر دولة آمنة و ستنهض خلال الأشهر القادمة

محمد جمال منصور : مصر دولة آمنة و ستنهض خلال الأشهر القادمة

  • منتجاتنا كانت تتحدث عن نفسها ولا يشغلنى المنافسون ومصر تحتاج إلى بعض الدعم الذاتى  والتكاتف من أجل الانطلاقة الكبرى
  • كان لابد من التعويم برغم من ضعف الاقتصاد إلا أن مصر قوية
  • المهندس شريف اسماعيل رئيس الوزراء زار جناح silk .m.m فى معرض القاهرة وكان فى استقباله الأستاذ محمد جمال منصور رئيس مجلس الإدارة 
  • المنتج داخل مصر لا يكسب ولكن أنا أصدر للخارج بسعر يرضيني أنا وأقوم ببيع المنتج بـ 20 % من قيمته فى الخارج
  • المهندس ابراهيم محلب مستشار الرئيس عبد الفتاح السيسى للمشروعات القومية زار جناح الشركة فى معرض باتى مات 
  • لا يوجد دور للتُجّار، لأن المصنع هو الأساس، فأقوم بخفض الأسعار، ولو شعرت بتلاعب التُجار، أقوم بوضع الأسعار على المنتج الخاص بى

حوار : نيرة حسنى 

هذه هى المرة الثانية التى أقابل فيها رجل الأعمال السورى محمد جمال منصور صاحب مصنع silk .m.m وهى العلامة التجارية التى حفرها بمزيج من العمل والعرق والمثابرة والجهد والإصرار .. هى العلامة التى تمثل شموخ الإصرار لدى الرجل
كان حزيناً بعض الشئ بسبب أحداث كنيستى الاسكندرية وطنطا وكان شديد الحزن أكثر وهو يتابع عمليات نقل الضحايا على شاشات الفضائيات وكان يردد مصر دولة قوية وآمنه وستنهض ويشدد أكثر على أن الإرهابيون لن ينالوا منها شئ ولن تكون سورية ثانية خاصة وأن حكامها لديهم عقل راجح فى تقدير الأمور وأشار محمد جمال إلى أن الرئيس السيسي هو الأفضل بين قادة المنطقة خاصة بعد أن نجح فى فرض الاستقرار والأمن فى أنحاء الدولة المصرية .. كان لنا معه هذا الحوار :

حدثنا عن الديكورات اليابانية التى تحترفون انتاجها وتسيطرون على السوق بها ؟
>> هذه الدهانات هى الحل الأمثل لتغطية الجدران والأسقف الداخلية وهى مصنعة من أجود الخامات العالمية المطابقة للمواصفات القياسية الدولية والتى تتمتع بثبات الألوان ومقاومة لعوامل المناخ للفصول الأربعة وهى عازلة الصوت والحرارة والبرودة والرطوبة وطاردة للغازات والأتربة ودخان السجائر والروائح الكريهة وسهلة التركيب ولا تحتاج للتنظيف عديمة الرائحة اثناء وبعد العمل بها صديقة للبيئة، وتساعد على تنقية وتساعده علي فرض رونق وجمالية فائقة وتعطينا الراحة النفسية بحكم العزل التام عن الغلاف الخارجى وخاصة غرف النوم وغرف الأطفال وتناسب جميع أنواع المفروشات من حيث الموديل والألوان كما تمتاز بإمكانية الفك والتركيب بمكان أخر بعد فترة زمنية طويلة من تركيبها كما تخفى عيوب الجدران إن وجدت مثل التشققات وغيرها ولا تساعد على اشتعال الحريق بل تساعد على إخماده .. كما إن ألوانها ساحرة وجذابة تجمع بين الخيال والطبيعة وهى البديل الأمثل للدهانات وورق الحائط والطلائات الأخرى كما أن العمر الافتراضى للمادة ٢٠ سنة .
>لماذا تطلق على منتجاتك مسمى طلاء يابانى ؟
>> لأنه بالأصل يابانى، وفى عام 1998 قمنا بفتح المصنع واشتغلنا علي أساسه وصلنا حتي 30 و 40 % من المنتج اليابانى ولكن الآن وصلنا لمستوي 100 % وهذا ليس كلام ترويجى ولكنه حقيقى، ومن وقت وجودنا بمصر حصل تطور كبير من 40% إلى 100 %، وهذا يعتبر شئ رهيب، وهذا يعود على تعاون الشركات المصرية معاً، كان يوجد صعوبة فى سوريا من حيث التعامل والتواصل معهم أما هنا كان التواصل أسهل ولذلك أبدعنا أكثر وعليك ان تعلم ان محبة الناس تجعلك تبدع أكثر والشعب المصرى من النوع الذى يحب التغيير والشئ الجميل لا يحب الشئ التقليدى، كما أننا تمكنا من صناعة منتج جديد وبمواصفات عالية وعالمية ليست موجودة فى أى بلد بالعالم ولذلك الناس اشتروها وجربوها فوجدوها «صح» وأن كلامنا كان حقيقى ليس فيه لف أو دوران ولا أنه كلام ترويجي وأن المنتج 98% للمصداقية وأول شئ معاملتك مع الناس ومحبة الناس للمنتج ومحبتهم لك أيضاً .
> من وجهة نظرك وفى ظل ضعف الاقتصاد كيف تري تجربة التعويم ؟
>> كان لابد من التعويم برغم من ضعف الاقتصاد، إلا أن مصر قوية، فلو ذهبنا لأحد المصانع يحقق هامش ربح 30% من قبل لماذا لا يكتفى بـ 10% الآن خاصة وأن البلد تحتاج الجميع وتحتاج أن يدعمها أبناءها، فلابد أن نعبر هذه الأزمة وندعم البلد ونقف بجانبها.
الحكومة أعطتك الأرض والتراخيص والتسهيلات وربما القروض يجب أن تشغّل الشباب ليفتحوا بيوت لا يمكن أن يكون هناك مصنع يحتاج إلى ٣٠٠ عامل وأغلقه أو أوقف انتاجه و هو ما يعنى أننى لا أحتاجه .. لا انت مجبر على التشغيل وعلى الدولة أن تسحب التراخيص مادمت لا تريد أن تفيد الناس أو تفيد نفسك .
لقد حاولت من قبل أن أستأجر أحد المصانع وقال لى صاحب المصنع وكان مغلقاً وحصلت على تليفونه من لافتة مكتوب عليها رقمه ولكنه طلب أرقاماً طائلة مقابل الإيجار ورفضت أن أستأجره .. هذا صاحب مصنع .. بينما الالاف من الشباب لديهم مشروعات تحت السلم يجب أن أسحب هذه المصانع مادامت لا تعمل وأعطيها إلى هؤلاء الشباب فهم الأحق بها أو أقوم بتأجير هذه المصانع رغماً عن أصحابها بقيمة محددة لهؤلاء الشباب أيضاً حرصاً علي أن تعمل هذه المصانع وتفتح بيوت تعالى نعطيهم مصانع ليعملوا وينتجوا ويفيدوا بلدهم .
> كيف سيكون الفارق فى تقليل الأرباح وإلى أين تذهب ؟
>> نحن نريد تقليل الأرباح بمعنى أن يستمر الانتاج ولكن لا نرفع الأسعار .. لن تتخيل أن هناك بعض المنتجات ارتفع سعرها بواقع 100% و150% السؤال هو لماذا لا يكون المنتج فى متناول أيدى الجميع .. المنتج كل الناس تشتريه وتتقبله إذا كان السعر مقبول وليس هناك أحد لا يحقق أرباح ولكن هناك فرق بين أرباح وأخرى، أما بالنسبة لى فإننى أحافظ على هامش ربح لا يزيد على 10% فقط بالرغم أن البضاعة الشبيهة لبضاعتى زادت 50 و100% .
المنتج داخل مصر لا يكسب ولكن أنا أصدر للخارج بسعر يرضينى أنا وأقوم ببيع المنتج بـ 20% من قيمته فى الخارج ففي الخارج أبيع المنتج الخاص بشركتى بـ 20 دولار أنا أبيعه بـ 5 دولار واللي أنا ببيعه بالخارج بـ 5 دولار بيتباع هنا بمصر بـ 60 جنيه معنى ذلك أننى أبيعه فى مصر بـ 3 دولار إذاَ أنا أخسر فيه 2 دولار وأنا راضى بذلك لأننى أعيش فى مصر ولابد أن اكون معها وأساعد حتى تقف على رجليها .
> انت تتحكم فى أسعار المصنع ولكن التاجر الذى يشترى منك سيدفعها مرة أخرى على المستهلك ؟
>> إطلاقًا، لا يوجد دور للتُجّار، لأن المصنع هو الأساس، فأقوم بخفض الأسعار، ولو شعرت بتلاعب التُجار، أقوم بوضع الأسعار على المنتج الخاص بي، فكل المنتجات تم رفع أسعارها بشكل جنوني، كـالأرز والسكر والزيت، فبرغم من أن كافة المنتجات متوفرة وصناعة مصرية، إلا أن المواطنين احتكروا السلع والمنتجات وحجبوها عن الأسوق، لكى تزيد أضعافًا مضاعفة، وتناسوا الوقوف بجانب البلد ودعمها لكى تنهض، وعدم إكتواء المواطنين من غلاء الأسعار.
> ألا ترى أن هذه الوصايا والنصائح تصدر عن شخص لا يحمل الجنسية المصرية حتى الآن؟ ولماذا لا يصدر هذا عن رجال الأعمال المصريين؟
>> بالنسبة لى، أشعر بأننى مصرى، ولم لا، فأعيش وعائلتى بهذا البلد الطيب، ونتحدث باللغة المصرية، ويكفى كرم أهلها واستقبالهم لنا حكومةً وشعبًا، فهذا جميل لن أنساه بداية من رئيس الجمهورية، لأصغر طفل، فاستقبالهم ومحبتهم لنا هى التى جعلت بداخلنا طاقة، ولو لم تكن محبة من الشعب المصرى للشعب السورى فلن نبدع ولن نفكر، لأن الشعب المصرى يستحق التعب لأجله .
> أذن أنت راضٍ عن حياتك فى مصر؟
>> بالتأكيد، وللعلم بحكم عملي ، تواصلت مع الكثير من السوريين فى جميع أنحاء العالم، بداية من أوروبا وأمريكا وكندا وتركيا والأردن ولبنان، فلا يوجد سورى يشعر بالراحة غير فى مصر الكنانة، وهذه حقيقة أتحدث نيابة عن جميع السوريين الذين وطأت أقدامهم أرض مصر، ويشعرون بالراحة فيها بعد أن سمحت الحكومة المصرية لنا بالعمل مرة أخرى، كما أن محبة الأشقاء المصريين لأهل سوريا ليس وليد اللحظة، ويكفينا فخراً أننا نعيش بين الأشقاء المصريين، ولا نشعر بالغربة فهذا شئ عظيم، وخلال تجاربنا وما شاهدناه، نحن فى مرحلة اقتصادية صعبة، فيجب على المواطنين أن يشاركوا ونعمل سويًا ونكون يداً واحدة، لكن لو قلنا رجال الأعمال لم تشارك، والشعب لا يتحمل، والحكومة لا تقف بجانب الشعب ، فلن يستقر الحال، وخصوصاً أن هناك ضغوط خارجية، فسابقاً كان يوجد دول كثيرة فقيرة لا تجد شعوبها قوت يومهم، واليوم وصلت للقمة على أكتاف شعبها مثل الأرجنتين والصين وماليزيا وسنغافورة.
الحرب الآن كلها اقتصادية ويوجد حروب جانبية، لكن الأساس الاقتصاد الحروب كلها تندلع بسبب الاقتصاد.
أم كلثوم مطربة عظيمة، فى الستينيات ذهبت إلى الدول الأوربية وغيرها، وأقامت حفلات لدعم مصر، وقام الشعب المصرى بأكمله بالوقوف إلي جانب الوطن، وقامت السيدات بوضع الذهب فى صناديق التبرعات، وسمعنا عن سيدات تمتلك ذهب من 5 إلى 6 سنين وفى النهاية يتبرعن به قائلين «هذا فداء لمصر»، فهذا شئ كبير، وليس شرطاً أن يتبرع الشخص بكمية كبيرة، فلو تبرع بمبلغ بسيط هذا يكفى أنك ساهمت وتشعر أنك قمت بعمل شئ، من يقوم باستيراد أشياء سيئة لابد أن يتوقف عنها، فهذا بلد غنى بشعبه، ومعظمهم من الشباب، فهؤلاء ثروة قومية، والحكومة تقوم بكل ما فى امكانياتها ، بكل ما أوتيت من قوة، ولكن الشعب يجب أن يقف بجوارها جنباً إلى جنب، فيجب أن يتكاتف الجميع، ويحاربون الأشياء السلبية، ويحاربون كافة الأشياء التى تحدث سواء كانت خارجية أو داخلية، ويجب أن يعتمدوا على الصناعة لأنها الأهم والأساس لكى تنهض البلد.
بوابة أفريقيا ضخمة جداً «منقدرش نغطيها أصلاً»، فبقدر ما فيها من مصانع تصل لـ 90 مليون تعد أكثر من خمس أو سدس دول عربية مع بعض.
> حتي فترة قريبة كانت سوريا تصدر الملابس والمنسوجات والأعشاب والبهارات .. ما هى الأسباب التى وضعت سوريا فى هذا الوضع؟
>> هو الشعب رغم كل القوانين المعقدة، لكن الشعب كان يحب العمل والدولة كانت تمر بفترة تقشف قاسية، فلو منع استيراد الأشياء التى تستورد من الخارج سيبدأ الشعب بالتحرك ويعتمد على نفسة ويبدع .
في مصر بالتأكيد هناك أزمة وكلنا نراها ولكن يجب أن تصدر قرارات لوقف الاستيراد إلا للمواد الخام لقد عشنا فى سوريا نفس اللحظة عام ١٩٨٦ كان قد ارتفع الدولار وأصدر الرئيس حافظ الأسد قراراً بمنع الاستيراد بشكل كامل منذ عام 1986 أصبحنا لا نشترى السمن الهولندى منذ أن وصل إلى دولار ونصف وبالتالى منع من دخول سوريا بعد سنة أو سنتين كنا عندما نحتاج إلى شئ نقوم بتصنيعه نحاول إيجاد البدائل وهو ما أثر على البلد بالإيجاب ورفعها من الصفر للقمة .
> لماذا لم تأخذ مصر قرار بوقف الاستيراد ؟
>> لأنه يوجد اتفاقيات دولية لا يستطيع أحد إلغائها، أنت تستورد منتجات لا قيمة لها أو يمكن تصنيعها فى مصر والبلد لا تحتاجها، يعنى مثلا انت تستورد الشكولاتة أنت تشتريها بمليارات لماذا لا نستورد الشكولاتة الخام ونشترى الماكينات هنا وننتج وبجودة عالمية منتج عالمى لماذا لا ننتج هنا ونشتري هذا المنتج هل من الطبيعي أن تستورد منتج أمريكي أو إيطالي لا ليس ضرورى شيكولاتة أمريكية أو إيطالية .
ففي أحد الأيام فتحت الفيسبوك أتصفح الأخبار وتفاجأت أن الطماطم بـ 10جنيه واللحمة بـ 120 جنيه بلاها لحمة، فلو قاطع الشعب هذه المنتجات لن يموت .
> إذن المواطن هو المسئول عن ارتفاع الأسعار ؟
>> بالتأكيد .. المواطن هو المسئول، وله دور كبير فى هذه الزيادات، فالمصانع التى قامت برفع الأسعار، يجب أن يعزف المواطنين عن الشراء، لكى يعلم أن الله حق، فيجب أن يحقق هامش ربح بالمعقول ويقف مع الدولة فترة من الزمن، ولن تتوقف الدنيا، الحكومة تعمل وتجتهد لتوفى إلتزاماتها ، والمواطن يعمل الواجب تجاه وطنه، كل مواطن له حقوق وعليه واجبات «إعمل واجباتك ولا تنسى رد الفعل» خليها بعد 6 شهور وسترى البلد كيف أصبحت .. البلد غنية وليست فقيرة غنية فى كل شئ.
> إلي أى الدول تقوم بتصدير منتجاتك Silk MM ؟
>> عمان ، الإمارات ، الكويت وتكون بمعرض القاهرة الدولى، وكانت قفزة كبيرة لنا .. الناس شاهدت منتجاتنا وأعجبت به، بإذن الله فى وقت قريب سنصدز إلى عشرين دولة، وبالطبع عندما تنتج منتجاً عالي الجودة يكون السحب عليه عالياً منتجاتنا ليست موجودة منها فى العالم والمنتج مصرى سورى الخامات ، سورى لكن هو مصري 100 % والشغل بخلاف هذه السنة من 20 إلى 30 دولة حسب الآراء التى تصلنا وحسب الطلبيات التى ترد إلينا ندرس ظروف كل دولة على حدة ونراعى أنه عندما يتم طرح المنتج يجب أن يكون بطريقة صحيحة حتى ينجح فى تلك الدولة ولذلك نهتم تماماً بدراسة الأسواق قبل دخولها .
> هل تتعامل مع هذه الدول بنظام الوكالات ؟
>> نعم بنظام الوكالات.
> هل تسافر بنفسك لدراسة تلك الأسواق ؟
>> أحياناً ولكن لنا أصدقاء من سوريا ، وتأتى الوكالات غالباً من خلال المعارض ويعملون معنا وقريباً سنوقع إتفاقية مع أربع دول بأفريقيا.
> كم عدد وكلاءك الرئيسيين في السوق المصري ؟
>> لدينا تقريبا 55 وكالة فى أنحاء الجمهورية.
> ماشروط منح تلك الوكالات؟
>> تكون حسب المنطقة وطبعاً نراعي تقاليد السوق وظروف بعض الشركات.
> حدثنا عن منافسيك ؟
>> لدينا منافسين طبعا من سوريا مثلى ولكن ليس بنفس جودة منتجاتنا ولا تؤثر فينا منافستهم .. مصر كبيرة جداً ومحتاجه شغل أكثر وأنا لست متضرر من المنافسة بمعنى أن من يشترى المنتج الخاص بنا بـ 50 جنيه ويجد منتج أخر بـ 40 جنيه ويقرر أن يشترى الأرخص وعندما تتعامل مع المنتج لا تجده يغطى المساحة التى يعطيها المنتج الأغلى وبالتالى يجد العميل نفسه متضرر من شراء المنتج الرخيص ولكن تعلمنا أن شراء الأغلى يوفر الكثير .

0a8cbe1c-94c3-4d52-8b20-2c7195a99102 49e4cf3d-590b-4942-88da-b03d85b193eb (1) 2443ae1f-cfcb-48ab-839e-bd010f2d9a29 54d1a5fa-bf17-4097-809b-f59e3ad689c7 441f3f63-ff8d-4473-8088-2790e1b4277f 02cc452f-6fcc-4466-82ae-af3fd303e08b (1) 49e4cf3d-590b-4942-88da-b03d85b193eb aabeb880-e035-4bde-b49c-517be8ef1225 cea7a42d-4017-4f6b-956e-50020466dfba 63f64cd4-6698-436a-ac9a-8d17c8d04824 f4069ee4-7b26-4c0d-9dae-222a8d83ecf2 8ba8bf60-5367-4a45-af78-153265570a04 739db1ad-51c4-451e-970e-932c11453ed7 f51be07c-6b5f-4479-8a1a-fb74e3856078 (1) f51be07c-6b5f-4479-8a1a-fb74e3856078 02cc452f-6fcc-4466-82ae-af3fd303e08b 14eaa0f2-c41d-4a7c-9cab-d4da7527ca5e

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 32728498
تصميم وتطوير