الثلاثاء الموافق 21 - سبتمبر - 2021م

محمدعامر يكتب ” حياة كريمة من حلم مستحيل لواقع جميل “

محمدعامر يكتب ” حياة كريمة من حلم مستحيل لواقع جميل “

محمد عامر 

 

 

تحية تقدير وأحترام للرئيس الأنسان عبدالفتاح السيسي علي رعايته لمشروع حياة كريمة والذي تحول من ” حلم مستحيل لواقع جميل ” في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي !!! وما تشهده القري المصرية من تطوير في مشروع حياة كريمة لم يكن يحلم به أكثر المتفائلون هو إعجاز وليس مجرد إنجاز لمشروع قومي تطوير في كل شئ طرق ومدارس ومستشفيات ومراكز شباب ومحطات مياه شرب وشبكات كهرباء وتدبيش وتغطية ترع وسنترالات وكل ما يحلم به الشعب المصري ينفذ فورًا !!! إنها ثورة حقيقية في كل شئ وعلي كل شئ لتوفير حياة آدمية وكريمة للشعب المصري الذي تحمل كثيرًا في عهود ماضية !!! وجاء الوقت ليجد من يحنو ويطبطب عليه ويلمس علي ارض الواقع تغيير حقيقي في حياته للأفضل وليس شعارات ووعود !!! إن ما يحدث في قري وربوع الريف المصري بمشروع حياة كريمة هو ملحمة يسطرها المصريون سيخلدها التاريخ بأحرف من ذهب وسترويها الأجيال الحالية للأجيال القادمة !!! كيف تحولت حياتهم ومعاناتهم في زمن قياسي للأفضل بفضل ” رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه ” ورئيس عظيم مخلص لمصر وشعبها يسابق الليل بالنهار لتغيير واقع المصريين للأفضل !!! لم يتحجج يومًا بالظروف الأقتصادية الصعبة التي يمر بها العالم بسبب جائحة كورونا والتي أثرت بالسلب علي أقوي أقتصاديات دول العالم !!! ولكن الرئيس السيسي كما قال حرفيًا ” لقد دعوت الله أن يرزقني مال لتغيير حياة الشعب المصري للأفضل فرزقني الله ما هو أهم من المال وهو البركة ” وما أبلغه من تعبير وما أجملها من عبارة اختزل فيها الرئيس السيسيي ملحمة البناء والتشييد والتي لم تتوقف يومًا منذ تولي المسؤولية في ظروف صعبة من تاريخ مصر في توفيق الله والبركة من الله في أدب جم وأحترام إن دل علي شئ فأنما يدل علي عظمة الرئيس السيسي الأنسان وأصله الطيب وتواضعه رغم حجم الإنجازات التي شهدتها سنوات حكمه والتي فاقت كل حد وتوقع في فترة زمنية قصيرة حيث تم إفتتاح مشاريع عديدة كانت تحتاج أضعاف المدة الزمنية التي تمت فيها ولكن إصرار الرئيس السيسي علي تخطي حاجز الزمن صنع الفارق دائمًا !!! مثلما فعل بمشروع قناة السويس الجديدة عندما كان يحتاج ثلاثة سنوات ولكنه فاجئ الجميع عندما طلب إنجازه في عام واحد وقد تحقق ما أراد بفضل عزيمة الرجال ورئيس أصبح ملهم لشعبه فأستحق ثقته وأمتلك قوب المصريين !!! لذلك لا تتعجبوا لأن التاريخ علمنا أن ” الشعب المصري اذا اراد شيئًا يومًا فلابد أن يستجيب القدر ” وأقول للمصريين أطمئنوا علي مصر لأن بها رئيس وقائد يحمل روحه علي كفه ويسابق الزمن لإسعادكم وليس بأقل من ان تظلوا دائمًا تمنحوه دعمكم وثقتكم لأنه يستحقها ولأنه يستمد قوته من الشعب المصري العظيم الذي يبادل رئيسه حبًا بحب ويجمعه به أحترام متبادل لأنه رئيس إذا تحدث صدق وإذا وعد أوفي ويحمل أمانة مصر بكل أخلاص وشرف فأجبر العالم كله أن ينحني لمصر تقديرًا مؤكدًا للجميع أن مصر ستظل دائمًا أم الدنيا شاء من شاء وأبا من أبا .

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 53805235
تصميم وتطوير