الأحد الموافق 16 - مايو - 2021م

محلب و صدقى صبحى واللواء محمد ابراهيم فى زيارة مفاجئه لتفقد عناصر قوات الجيش والشرطة بالعريش

محلب و صدقى صبحى واللواء محمد ابراهيم فى زيارة مفاجئه لتفقد عناصر قوات الجيش والشرطة بالعريش

العريش- هبه عبده

قام السيد المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، والفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، واللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية، بزيارة مفاجئه لتفقد عناصر القوات المسلحة والشرطة المدنية المتمركزة بشمال سيناء.

حضر الزيارة كلا من الفريق اسامة عسكر قائد قيادة منطقة شرق القناة وعدد من كبار قادة القوات المسلحة ومدير امن شمال سيناء .

وكانت الزياره تهدف الى رفع الروح المعنوية لضباط وجنود قوات الجيش والشرطة المتمركزة بشمال سيناء ،

وأثناء الزياره بدأ جميع الحاضرين بالوقوف دقيقة حداداً وتحية لأرواح الشهداء والمصابين الذين قدموا أرواحهم ودمائهم فداء لمصر وشعبها العظيم بشمال سيناء ، كما تفقد عدد من العناصر التي تقوم بعمليات التمشيط والمداهمة للأوكار والبؤر الإرهابية والقضاء علي العناصر التكفيرية في شبه جزيرة سيناء ، واشادوا بما لمسوه من روح معنوية عالية عزيمة وإصرار علي الوفاء بالمهام المقدسة المكلفين بها لحماية الشعب المصري.

واستمعوا إلي شرح تناول سير العمليات والجهود الأمنية المبذولة بالتعاون بين الجيشين الثاني والثالث الميداني وعناصر الدعم من الأفرع الرئيسية وأجهزة القوات المسلحة والشرطة المدنية ،

والقي اللواءأركان حرب محمد الشحات قائد الجيش الثاني الميداني كلمة أكد فيها أن مقاتلي القوات المسلحة أقسموا علي النصر أو الشهادة من أجل مصر ، وأنهم يواصلون الليل بالنهار لتنفيذ كل ما يكلفون به من مهام لتأمين حدود مصر والتصدي للارهابي الذى يريد زعزعت الامن فى البلاد ،

وأكد الفريق أول صدقي صبحي ،،، أن المعركة متواصلة وسننتصر فيها لوطننا وشهدائنا وقيمنا ومبادئنا الإنسانية كما أننا نخوض حربا شرسة دفاعا عن المصريين، والحفاظ علي بقاء مصر واستقرارها ضد قوي التطرف والإرهاب التي تسعي لهدم مصر وكسر إرادتها ،

وأشار الي قيام القوات المسلحة بمراجعة كافة التدابير والإجراءات المتعلقة بالاستراتيجية الأمنية بسيناء في ظل قيادة موحدة للعمليات شرق القناة لتجفيف منابع الارهاب ومحاصرة وتضييق الخناق على العناصر التكفيرية والقضاء عليها، مشدداً علي ضرورة الحفاظ علي أعلي درجات اليقظة والجاهزية للتصدي لكافة التهديدات والمواقف العدائية المحتملة ، مع التطوير المستمر في التكتيكات والأساليب التي يتم تنفيذها ، وتنفيذ الضربات الاستباقية لإحباط المخططات والمحاولات التي تستهدف عناصر القوات المسلحة والشرطة خلال تنفيذ المهام.

وأكد اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية، أن القوات المسلحة والشرطة هما صمامي الامن والاستقرار للدولة المصرية والسند القوي لشعبها العظيم ، وأشاد بالدور الوطني الذي يقوم به رجال القوات المسلحة والشرطة لمواجهة الارهاب في سيناء وتأمين الجبهة الداخلية والتصدي للتحديات المختلفة التي تواجهها مصر.

كما أكد المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء أن الجيش والشرطة سيظلان في طليعة الشعب المصري يزودان عن ارضه ويدافعان عن بقاؤه ويحملان امالة وتطلعاته نحو المستقبل ، بما يبذلوه من تضحيات وجهود وطنية مخلصة ووفائهم بالمهام والواجبات المكلفين والتي ستظل مبعث فخر وتقدير من جميع ابناء الشعب المصري الذي يثق في قدرة رجال القوات المسلحة والشرطة ، الذين يثبتون للعالم أن مصر بشعبها وجيشها قادرون علي استعادة الامن والاستقرار الى ارض الفيروز

وأثنى علي الدور الوطني لأهالي وبدو سيناء والتفافهم حول القوات المسلحة والشرطة ، مؤكدا أن نجاح الحرب علي الارهاب يرتكز علي التعاون مع ابناء سيناء الشرفاء الذين يمثلون خط الدفاع الاول للأمن والاستقرار في سيناء ،

وفى ختام الزيارة قام المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، والفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، واللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية، بتفقد معسكر الأمن المركزي بقطاع شمال سيناء للوقوف على مدى جاهزية عناصر الشرطة المدنية المعاونة للقوات المسلحة في تنفيذ مهامها والاطمئنان على الحالة المعنوية والإدارية للقوات .
index

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 50336885
تصميم وتطوير