الجمعة الموافق 30 - سبتمبر - 2022م

محافظ بني سويف يراجع مع مسؤولى التعليم الترتيبات النهائية لاستقبال العام الدراسي الجديد

محافظ بني سويف يراجع مع مسؤولى التعليم الترتيبات النهائية لاستقبال العام الدراسي الجديد

 

بني سويف اسامة سليمان

راجع الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف الاستعدادات النهائية لاستقبال العام الدراسي الجديد والذي ينطلق في الأول من أكتوبر المقبل،حيث تستعد أكثر من 1200 مدرسة على مستوى المحافظة لاستقبال مايزيد عن 767 ألف و650 طالبا وطالبة في مختلف المراحل من رياض الأطفال حتى التعليم الثانوي “عام وفني”، بواقع (436 ألف و770 طالباً في 628 مدرسة ابتدائي، و196 ألف و121 في 436 مدرسة إعدادي، و20 ألف في 21 مدرسة تجريبي، و50 ألف في 85 مدرسة ثانوي عام ، و31 ألف و469 طالباً في 28 مدرسة للتعليم الفني الصناعي، و12 ألف و482 في 6 مدارس للتعليم الزراعي ، و20 ألف و809 طالباُ في 16 مدرسة للتعليم التجاري)

واطمأن محافظ بني سويف على موقف المدارس الجديدة المقرر دخولها الخدمة هذا العام،والتي تم الانتهاء من جاهزيتها وتسليمها، حيث تم تسليم 93 مدرسة ما بين ” إنشاء جديد وتوسع وإحلال”، وإجراء صيانة شاملة لعدد ” 108 مدرسة”، ويجري حاليا الانتهاء من تسليم 18 مدرسة أخرى، فيما تتواصل المتابعات الميدانية للمدارس من كافة النواحي لتذليل أي صعوبات تواجه مديريها، مع التأكيد على نظافة المدارس وسرعة الانتهاء من إعداد الجداول المدرسية والإشراف اليومي إلى جانب متابعة عملية استلام الكتب للمرحلتين الابتدائية والإعدادية.

جاء ذلك خلال لقائه الأستاذ محمد عبد التواب وكيل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني،لاستعراض ومراجعة الخطة والترتبيات النهائية التي نفذتها المديرية لاستقبال العام الدراسي 2022/2023، و تضمنت حزمة من الخطوات والإجراءات شملت كافة عناصر العملية التعليمية من أبنية تعليمية، وما تحتويه من أعمال صيانة أبنية وتوسعات وإنشاءات جديدة ورفع كفاءة الأثاث ودورات المياه، وتسليم الكتب الدراسية للمدارس، وغيرها،

حيث وجه المحافظ باستمرار تفعيل الإجراءات الاحترازية والانتهاء من إعداد الجداول وتوزيع الأدوار والمهام الإشرافية وتكثيف أعمال النظافة داخل المدارس وفي محيطها بالتعاون مع الوحدات المحلية، والالتزام بالتدابير الوقائية ونشر ملصقات التوعية لمجابهة فيروس كورونا حفاظًـا على صحة وسلامة كافة عناصر المنظومة التعليمية من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والإداريين والعمال ، وذلك بحسب الخطة التي تم إعدادها بالتعاون بين مديريتي التعليم والصحة،بهدف توفير أجواء صحية وآمنة ،وضمن خطة الدولة الشاملة في هذا الشأن، والتي تستلزم تضافر كافة جهود الجهات المعنية لضمان انتظام التيرم الثاني في أجواء آمنة صحيا ومناسبة

كما أشار المحافظ إلى أهمية الالتزام التام بتنفيذ خطة للمتابعة ميدانية لكافة المدارس ميدانياً على مدار الفصل الدراسي بصفة عامة وخلال الأسابيع الأولى من الدراسة بصفة خاصة لضمان انتظام العملية التعليمية في كافة المراحل ،من خلال توجيه فرق عمل من الإدارات المعنية بالمحافظة والوحدات المحلية لمتابعة سير العملية التعليمية وإعداد تقارير بملاحظات ونتائج الزيارات للعمل على تلافيها وتوفير الحلول لها،بجانب خطة المتابعة الميدانية التي تنفذها المديرية والتي تتضمن تسيير أوتوبيسات للمرور على المدارس بمشاركة مُوجًهي المواد وأعضاء التوجيه المالي والإداري،لمتابعة المدارس من كافة النواحي وتذليل أي صعوبات قد تواجه سير الدراسة،مع التأكيد على نظافة المدارس ودورات المياه حفاظا على صحة الطلاب والتأكيد على الانتهاء من إعداد الجداول والإشراف اليومي إلى جانب متابعة عملية استلام الكتب

من جانبه أكد وكيل التعليم أن المديرية قد أتمت استعداداتها لاستقبال العام الدراسي الجديد من خلال إعداد وتنفيذ خطة متكاملة ،والتي تضمنت تفقد إدارات التعليم والمرور على عدد من المدارس بمراكز المحافظة، للتأكيد على ضرورة الانتهاء من أعمال الصيانة البسيطة داخل المدارس والانتهاء من توزيع المعلمين واستقرارهم بالجداول ووضع خطة مناسبة لسد العجز قبل بدء الدراسة والالتزام بالخريطة الزمنية ، فضلا عن التعريف بالقنوات والمنصات التعليمية ، والإعلان عنها في مكان واضح المدارس، تيسيرا على أولياء الأمور والطلاب والاستفادة بما تتيحه من مواد تعليمية هامة وميسرة ،بجانب وضع حصص المشاهدة في الجدول المدرسي، والاهتمام بالتشجير وزيادة المساحات الخضراء بالمدارس، والعمل على توعية الطلاب بأخطار التغيرات المناخية على البيئة من خلال تفعيل دور الأنشطة التربوية بكافة مجالاتها، والاستفادة من الإذاعة المدرسية، وتصميم لافتات وتنظيم الندوات والمحاضرات والمعارض المختلفة للتوعية بهذه القضية، والتأكيد على إدارات المدارس لتفعيل دور الأنشطة الطلابية في المجالات الرياضية والثقافية والفنية التي تهدف إلي صقل مواهب النشء، وتنمية مهاراتهم والارتقاء بهم في مختلف المجالات

كما شهدت الأيام الماضية عقد سلسلة من الاجتماعات المباشرة وغير المياشرة مع مديري عموم التعليم، ومديري الإدارات التعليمية، ومديري المدارس (ابتدائي، إعدادي، ثانوي)، لبحث الاستعداد لاستقبال العام الدراسي بما يضمن انضباط وحسن سير العملية التعليمية، والتأكيدعلى تضافر كافة الجهود وتكاتف وتعاون جميع العاملين بالمنظومة التعليمية والعمل على ارتقاء العملية التعليمية وتحقيق الانضباط، وتوفير عوامل الجذب للطلاب داخل المدارس، وذلك بالتوازي مع استمرار التنمية المهنية للمعلمين وتطوير المنظومة التعليمية، من خلال ورش والتدريب التي نظمتها إدارة التعليم الابتدائي لموجهي ومعلمي الصفوف الأولى ومديري المدارس الابتدائية على أنشطة التوكاتسو “الباقة الأساسية ” المقررة للمدارس الحكومية بأنواعها، والمرتبطة بمنظومة المناهج الجديدة ، للارتقاء بمستوى الأداء المهني لمعلمي الصفوف الأولى والتي استفاد منها 630 معلما و320 موجها ومدير مدرسة

تجدر الإشارة إلى أن المحافظ الدكتورمحمد هاني غنيم قد تفقد”في وقت سابق”عددًا من المدارس للوقوف على الوضع النهائي لخطة الاستعدادات التي أعدتها المحافظة قبل استقبال العام الدراسي الجديد، وقد وجه بسرعة تلافي بعض الملاحظات التي رصدها أثناء زيارته الميدانية لتلك المدارس، موجها الإدارات المعنية بديوان عام المحافظة، بالتنسيق مع التربية والتعليم وإدارات التفتيش ولجان المتابعة بالمحافظة بمراجعة شاملة ووافية لكافة المدارس، للاطمئنان على الالتزام بخطة وزارة التعليم ، وخطة استعدادات المحافظة للعام الدراسي الجديد

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 64894843
تصميم وتطوير