الجمعة الموافق 27 - نوفمبر - 2020م

محافظ الفيوم يوجه بتفعيل جميع المبادرات المجتمعية للتصدي لانتشار “كورونا”

محافظ الفيوم يوجه بتفعيل جميع المبادرات المجتمعية للتصدي لانتشار “كورونا”

كتب: خالد عاشور 

 

ناقش الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، اليوم  خلال اجتماع موسع  استعدادات كافة القطاعات لمجابهة فيروس كورونا المستجد، مشدداً على الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية، موجهاً بتوفير وسائل الحماية الشخصية للأطقم الطبية والعاملين بالقطاع الصحي.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده محافظ الفيوم، مساءأمس، بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والدكتور ياسر حتاتة عميد كلية الطب بجامعة الفيوم، والمحاسب محمد أبوغنيمة سكرتير عام المحافظة، والمهندس أيمن عزت السكرتير العام المساعد، ومسئولي مرور الفيوم والمرافق، ووكلاء وزارة الصحة، والتربية والتعليم، والتضامن الاجتماعي، والتموين، والطب البيطري، ومدير التأمين الصحي، ومديري الطوارئ، والطب الوقائي، والأمراض المستوطنة، والحميات، والإسعاف، والرعاية الأساسية والمركزة، ومديري البيئة، والسياحة بالديوان العام، وممثلي فرع المجلس القومي للمرأة.

 أكد محافظ الفيوم خلال الاجتماع على تكثيف الحملات التوعوية للتعريف بكيفية الوقاية من الإصابة بالفيروس، موجهاً بتدريب الأطقم الطبية وتكثيف المتابعة الدورية على المستشفيات، فضلاً عن التفتيش الدوري على المطاعم والمقاهي والمنشآت السياحية، للتأكد من الالتزام بكافة القرارات الوزارية والإجراءات الوقائية والاحترازية.

أوضح الدكتور محمد التوني المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم بأن الاجتماع تناول مناقشة استعدادات كافة القطاعات للتصدى لفيروس كورونا، ومهام كل جهة، وآليات العمل المشترك فيما بينهم، ومتابعة جاهزية كافة المستشفيات، وأساليب وطرق توعية المواطنين، وبرامج تدريب الأطباء وأطقم التمريض للتعامل مع الحالات المصابة بفيروس كورونا، والمشتبه بإصابتها، وبرتوكول العلاج، فضلاً عن توعية تلاميذ المدارس وتدريب المدرسين وكافة مسئولي العملية التعليمية على كيفيات التعامل مع الحالات التى تظهر بين التلاميذ.

وأضاف المتحدث الرسمي أن المحافظ وجه مسئولي المرور والمواقف بضرورة التشديد على كافة المواقف وسيارات النقل الجماعي بإلزام الركاب والعاملين بارتداء الكمامات وتعقيم المركبات بصفة مستمرة والتأكد من التهوية اللازمة حرصاً على الصحة العامة.

وأكد محافظ الفيوم خلال الاجتماع على رفع درجة الاستعداد لمواجهة انتشار فيروس كورونا، مؤكداً على الاستفادة من التجربة السابقة تجنباً لمواجهة الأزمة، لافتاً إلى دور الأطقم الطبية وموقفهم الإيجابي الكبير فى مواجهة الأزمة الفترة الماضية كونهم خط الدفاع الأول، مشدداً على التنسيق بين مسئولي شرطة المرافق والتموين والبيئة والطب البيطري بتكثيف المرور الدوري على المقاهي والمطاعم، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية الرادعة حيال المخالفين للقرارات الوزارية والإجراءات الوقائية والاحترازية.

وأشار محافظ الفيوم إلى ضرورة تكثيف أعمال التطهير والتعقيم بالمنشآت الحكومية وأماكن تردد المواطنين، بالتنسيق بين مديريات الطب البيطري والزراعة والصحة والبيئة وبمشاركة الوحدات المحلية، لتغطية كافة مدن ومراكز وقرى المحافظة، مؤكداً على تكثيف المتابعة للتأكد من الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية ووسائل الحماية الشخصية.

ولفت محافظ الفيوم إلى توفير وسائل الحماية الشخصية للأطباء وأطقم التمريض وكافة العاملين بالقطاع الصحي، ومدهم بالتدريب اللازم وتكثيف الندوات التعريفية ببروتوكول العلاج، مع وضع مسارات واضحة للتعامل بين كافة إدارات القطاع الصحي، تيسيراً على المصابين بفيروس كورونا لتلقى العلاج اللازم، مع قيام كل مستشفى باستقبال حالات الاشتباه بالفيروس.

وشدد المحافظ على عدم التهاون في التعامل مع انتقال العدوى بكورونا، وكذا التعامل الفوري مع الحالات المشتبه بإصابتها، مؤكداً على التفتيش الدوري من قبل الجهات الإشرافية على المدارس وتفعيل دور الزائرة الصحية بكل مدرسة، ومتابعة كافة الإدارات التعليمية فضلاً عن الجامعة، وأكد المحافظ على سرعة تطبيق البروتكول العلاجي للمصابين، فضلاً عن متابعة المخالطين للحالات المصابة.

وأوضح المحافظ خلال الاجتماع ضرورة تطبيق بروتوكول العلاج بشكل سليم من خلال آلية واضحة، مشدداً على مديري النوبتجيات بالمستشفيات بعمل الإجراءات اللازمة مع أية حالة يشتبه بإصابتها، مؤكداً على تطبيق القرارات الوزارية الخاصة بوزارتي التربية والتعليم والصحة، وإخطار الإدارات التعليمية بها ليكون جميع العاملين بالعملية التعليمية على علم بتلك القرارات، مع أهمية المكاشفة والمصارحة وإعطاء البيانات الحقيقية حال وجود اشتباه للإصابة بالفيروس بأي موقع لاتخاذ التدابير اللازمة بشكل فوري لتجنب حدوث اي تداعيات لانتشار المرض.

وأكد محافظ الفيوم على أهمية الزيارات الميدانية المنزلية للرائدات الريفيات، وتفعيل أعمال مبادرة ” إيد واحدة ضد كورونا ” بالتنسيق بين مديرية التضامن الاجتماعي والجمعيات الأهلية من جهة وفرع المجلس القومي للمرأة من جهة أخرى، لافتاً إلى مراجعة التجهيزات بالأماكن المعدة للعزل بقرية شدموه التابعة لمركز إطسا، للاستعانة بها إذا لزم الأمر، وكذا تجهيز الفريق الطبي الخاص بها.

كما وجه المحافظ مديرية التضامن الاجتماعي بالتنسيق الكامل مع الجمعيات الاهلية المصرح لها نقل الموتى لتدريب متطوعي الجمعيات على الاعمال اللازمة للتعامل الأمن مع أي حالات وفاة بفيروس كورونا، موجهاً بتوفير معدات وأدوات الحماية الشخصية الخاصة بهم، تحت إشراف من مسئولى الصحة والتضامن الاجتماعي.

كما شدد المحافظ على تكثيف الحملات التفتيشية على المخابز والمنشآت السياحية للتأكد من الالتزام بالإجراءات الوقائية، وتكثيف حملات التوعية من شتى القطاعات، فضلاً عن دور المساجد والكنائس، وفرع المجلس القومي للمرأة بالتعاون مع مسئولي التربية والتعليم، وكذا استخدام شاشات العرض بالميادين لبث وسائل وإرشادات الوقاية من العدوى بفيروس كورونا، وأساليب الحماية الشخصية منه.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 45921583
تصميم وتطوير