الأربعاء الموافق 14 - أبريل - 2021م

محافظ الفيوم يناقش مع مسئولي متابعة المشروعات بمجلس الوزراء آليات تنفيذ “حياة كريمة”

محافظ الفيوم يناقش مع مسئولي متابعة المشروعات بمجلس الوزراء آليات تنفيذ “حياة كريمة”

 

خالد عاشور

عقد الدكتور أحمد الأنصارى محافظ الفيوم، اجتماعاً موسعاً لاستعراض كافة الخطوات والاجراءات التى اتخذتها المحافظة بشأن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” التي سيتم تنفيذها بمركزي إطسا ويوسف الصديق، وذلك بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، واللواء هشام محمد عبدالسلام رئيس الإدارة المركزية للتنفيذ بجهاز تعمير القاهرة الكبرى، والدكتور خالد محمد السيد والدكتور محمد الفرجاني المستشاران الهندسيان بمجلس الوزراء لمتابعة المشروعات القومية ومنها مشروعات مبادرة “حياة كريمة”، ومسئولي مركزى إطسا ويوسف الصديق، ووكلاء الوزارة ورؤساء المصالح والمديريات، ومسئولى القطاعات المشاركة بالمبادرة، وعدد من المسئولين بجهاز تعمير القاهرة الكبرى والمهندسين الاستشاريين.

قال الدكتور محمد التونى المتحدث الرسمى لمحافظة الفيوم، أن محافظ الفيوم خلال الاجتماع، استعرض كافة الاجراءات والخطوات التى قامت بها المحافظة منذ الاعلان عن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” وحتي الآن، والتى تشتمل على تطوير قري مركزي إطسا ويوسف الصديق بتكلفة إجمالية تبلغ نحو 9,7 مليار جنيه للمركزين، وذلك من حيث المؤشرات التنموية والسكانية، وآليات تنفيذ المبادرة، والمشروعات المقترح تنفيذها بالوحدات القروية بالمركزين.

وأوضح محافظ الفيوم، أن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” لتطوير الريف المصري، تُعد واحدة من أهم المبادرات التي تم إطلاقهاخلال المائة عام الأخيرة، مما يؤكد أنها مبادرة طموحة سترتقي بمستوي كافة الخدمات والبنية التحتية بجميع القري المستهدفة بمركزي إطسا ويوسف الصديق، اللذين يمثلان نحو ثلث المحافظة من حيث المساحة وعدد السكان.

ولفت المحافظ، أنه تم تشكيل لجنة تخطيط محلي بمشاركة مسئولي كافة القطاعات والمديريات الخدمية، لرصد كافة الاحتياجات الخاصة بالمركزين والمتعلقة بقطاعات الصرف الصحي ومياه الشرب والتعليم والصحة والطرق والري والزراعة والشباب والرياضة والغاز الطبيعي والكهرباء والطب البيطري والتليفونات وغيرها من المشروعات الحيوية، أعقبها عقد لقاءات حوار مجتمعي مع المواطنين ومع أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب، كما تم عقد لقاءات مع الشباب والمرأة والرائدات الريفيات، للخروج بالاحتياجات الفعلية للمواطنين فى القري المستهدفة.

وأضاف المتحدث الرسمي أنه خلال اللقاء استعرضت وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، آليات حصر المواطنين المستحقين لسكن كريم ضمن مبادرة “سكن كريم” التى يتم تنفيذها بالتوازي مع المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، والموقف الحالي للأسر المستحقة، والأسر المستحقة ولا تنطبق عليها كافة الشروط، وفي هذا الصدد وجه المحافظ بضرورة تنفيذ مبادرة “سكن كريم” على أسس واضحة ومحددة حتي تستفيد منها الأسر المستحقة فقط.

كما استعرض وكيل وزارة الصحة خطة مديرية الصحة والسكان التى ستشملها مبادرة “حياة كريمة” والتى تتضمن تطوير ورفع كفاءة وإنشاء 40 وحدة صحية بمركز إطسا، و22 وحدة صحية بيوسف الصديق، كما استعرض مدير عام تليفونات الفيوم، الوضع الحالي لحصر احتياجات قري المركزين من حيث توصيل خدمات الإتصال والانترنت أو تطوير وتحسين الخدمة فى القري التي توجد بها خدمات اتصالات، أو توفير سرعات عالية.

وأكد محافظ الفيوم، على ضرورة التشابك والتنسيق التام بين مسئولي كافة القطاعات والمديريات الخدمية من جهة، ومسئولي جهاز تعمير القاهرة الكبري من جهة أخري، والتواصل المباشر بين مسئولي القطاعات ونظرائهم بجهاز التعمير، لافتاً إلي ضرورة البدء الفوري فى تنفيذ خطط التطوير وفقاً للأولويات لتحقيق أقصي استفادة من المبادرة، والوصول بالخدمة لكافة القري المستهدفة.

كما تم استعراض خطط التطوير بقطاعات الزراعة والري والكهرباء والغاز الطبيعي، ووجه المحافظ رؤساء المدن بإنهاء كافة التصاريح الخاصة بتوصيل الغاز الطبيعي للقري المستهدفة بالمركزين، فيما كشف وكيل وزارة التربية والتعليم، عن التعاون المشترك بين وزارتي التربية والتعليم والتضامن الاجتماعي لإنشاء فصول حضانات بالمدارس للأطفال من سن 2 إلي 4 سنوات، موضحاً أنه تم حصر الأماكن التى يمكن استغلالها فى هذا الشأن، ووجه المحافظ بإعداد بيان تفصيلي بخطة كل قطاع بعد المراجعات النهائية وإرسالها لجهاز تعمير القاهرة الكبري المسئول عن تنفيذ المبادرة.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 49438753
تصميم وتطوير