الثلاثاء الموافق 28 - يونيو - 2022م

محافظ الفيوم يبحث مع أعضاء مجلسي النواب والشيوخ ورؤساء القطاعات الصحية سبل الارتقاء بالمنظومة الصحية

محافظ الفيوم يبحث مع أعضاء مجلسي النواب والشيوخ ورؤساء القطاعات الصحية سبل الارتقاء بالمنظومة الصحية

الفيوم: محمد عبد القوى 

 

عقد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، إجتماعاً موسعاً، مع رؤساء القطاعات الصحية، وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ، لاستعراض الأنشطة والخدمات الصحية في الفترة السابقة والخريطة الصحية في الفترة القادمة، وبحث سبل التعاون المشترك، للارتقاء بالقطاع الصحي، وتوفير سبل الرعاية الصحية لجميع أهالي المحافظة.

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، واللواء عبدالفتاح تمام سكرتير عام المحافظة، والمهندس أيمن عزت السكرتير العام المساعد، وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ بالمحافظة، ومدير المستشفيات الجامعية بالفيوم، ووكيل وزارة الصحة، ومدير عام التأمين الصحي، ومدير هيئة الإسعاف.

في بداية الاجتماع، أعرب محافظ الفيوم، عن ترحيبه بجميع النواب ممثلى الشعب، مشيراً إلى اهتمامه بكافة الآراء والمقترحات، بهدف الوصول إلى ما فيه الصالح العام للمحافظة، مؤكداً أن المحافظة تشهد طفرة تنموية بمختلف القطاعات، بتضافر جهود جميع أبنائها، والتنسيق والتعاون المثمر بين الأجهزة التنفيذية والشعبية.

 

وقال “الأنصاري” إن وضع القطاع الصحي الحالي بالمحافظة، من حيث التجهيزات والبنية الخاصة بالمستشفيات، به تحديات كبيرة، لكن تمتاز المحافظة بوجود فريق طبي متميز يعد من أفضل الفرق الطبية على مستوي الجمهورية، وظهر ذلك جلياً في احتواء الفرق الطبية لأزمة جائحة كورونا بموجاتها الأربع.

وأوضح المحافظ، أن القطاع الصحي يأتي في مقدمة أولويات القيادة السياسية والحكومة المصرية، لارتباطه الوثيق بصحة الإنسان، مؤكداً علي أهمية تعظيم سبل التعاون والتكامل، بين كافة الجهود التنفيذية والشعبية، لتحقيق تقدم ملموس في مستوى الخدمات الصحية بمختلف أنحاء المحافظة.

وقدم محافظ الفيوم، شكره وتقديره للدكتور ياسر حتاتة رئيس جامعة الفيوم، للتعاون في استغلال قطعة الأرض الكائنة بمنطقة المسلة التي تبرع بها أحد المواطنين، لإقامة مستشفي أورام جامعي حكومي متكامل عليها، لعلاج وجراحة وتأهيل مرضي الأورام من أبناء المحافظة والمحافظات المجاورة، كما قدم شكره لقيادات الجامعة والمستشفيات الجامعية، لتعاون المستشفى الجامعي مع مديرية الشئون الصحية، وفرع التأمين الصحي، في تنفيذ خطة المحافظة لاستقبال حالات الطوارئ والحوادث وتوفير الرعاية الصحية الكاملة لها.

وخلال الاجتماع استعرض مدير المستشفيات الجامعية، الوضع الصحي، والامكانيات الطبية، وخطة عمل الكوادر البشرية، والطاقة الاستيعابية للمستشفيات الجامعية بالمحافظة، وكذا الخدمات الصحية المقدمة، والرؤية والخطط المستقبلية، كما استعرض دور المستشفيات الجامعية في التدريبات والأنشطة، ودعم القوافل العلاجية.

فيما استعرض وكيل وزارة الصحة، الأنشطة الصحية، التي تقدمها مديرية الشئون الصحية في مجال الطب الوقائي، والعلاجي، والرعاية الصحية الأساسية، والرعاية الحرجة والعاجلة، والخدمات الحصرية لمديرية الصحة، والرؤية المستقبلية للنهوض بقطاع الصحة على أرض المحافظة.

أما مدير هيئة الإسعاف بالفيوم، فقد استعرض الموقف الحالي للهيئة بالمحافظة وأعداد سيارات الإسعاف والقوي البشرية، والرؤية والخطط المستقبلية للارتقاء بالخدمات التي يقدمها المرفق للمواطنين.

كما تم أيضاً خلال الاجتماع، مناقشة أهم التحديات التي تواجه القطاع الصحي، كالزيادة السكانية وزواج القاصرات والأقارب، وقلة الوعي الصحي لدى المواطنين، وغيرها من التحديات، كما تم بحث آليات التغلب على تلك التحديات لتحسين نوعية الخدمات الطبية المقدمة للمرضى.

ووجه محافظ الفيوم، وكيل وزارة الصحة بمراجعة منظومة العمل ومعدلات التشغيل بمستشفى أبشواي المركزي، للاستفادة القصوى من كافة الإمكانيات المتاحة بالمستشفى، لتحسين مستوى الخدمات الطبية والعلاجية المقدمة للمرضى.

كما طرح أعضاء مجلسي النواب والشيوخ مجموعة من التساؤلات والاستفسارات المتعلقة بالقطاع الصحي، وقام رؤساء القطاعات الصحية بالرد عليها.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 62123017
تصميم وتطوير