الخميس الموافق 17 - يونيو - 2021م

محافظ الغربية يعلن إنطلاق أولى فاعليات مبادرة صحوة لرفع الوعي لدى الشباب

محافظ الغربية يعلن إنطلاق أولى فاعليات مبادرة صحوة لرفع الوعي لدى الشباب

 

مصطفى النحراوى _  سيد عبد الدايم

أعلن الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية صباح اليوم عن تدشين المبادرة الوطنية لرفع الوعي لدى الشباب “صحوة”،  وذلك بالمركز الثقافي بطنطا بحضور ١٠٠ شاب وفتاة ممثلين عن فريق متطوعي الغربية، طلاب برنامج العباقرة، برلماني الطلائع والشباب، أندية التطوع، أندية الفتاة، اتحاد جامعة طنطا وطلاب برنامج شباب يدير شباب، وذلك بحضور اللواء محمود الرشيدي مساعد وزير الداخلية الأسبق والدكتور سعد الزنط مدير مركز الدراسات الاستراتيجية الأسبق.

بدأ اللقاء بالسلام الوطني وتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم ألقى الدكتور طارق رحمي كلمته التي عبر خلالها عن فخره بشباب مصر عامةً وشباب محافظة الغربية خاصةً ، مشيراً إلى أن محور تنمية وبناء الإنسان هو المحور الأول من محاور خطة مصر ٢٠٣٠، القائمة على استقطاب المبدعين، والاهتمام بالشباب الذي ازدهر تحت قيادة  رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي من خلال عقد مؤتمرات الشباب وإطلاق المبادرة الرئاسية لتأهيل الشباب وإعداد القادة وغيرها من البرامج التي تعمل على تأهيل وتمكين الشباب.

وأوضح المحافظ أن الشباب يمثلون النسبة الأكبر من سكان مصر وهم أكثر فئة تجيد التعامل مع السوشيال ميديا والتكنولوجيا، ولذلك فإن أعداء الدولة يستهدفون الشباب من خلال التشكيك في قدرات الدولة عن طريق الإعلام الموجه، لذلك كان من الضروري إطلاق مبادرة صحوة التي تهدف لتكوين جيل وطني واعي بقضايا بلده ويساهم بشكل فعال في رفع  الوعي لدى النشء والشباب في الغربية من خلال منظومة تدريبية وتثقيفية مخططة بأسلوب علمي يعتمد على التكنولوجيا الحديثة وذلك لتحقيق التنمية المستدامة  ، متمنياً أن تكون محافظة الغربية نقطة البداية للمحافظات الأخرى لبناء مشروع وطني كبير يهدف لاستعادة وعى الشباب واستثمار قدراته وتبنى أفكاره ومبادراته، واختتم دكتور رحمي كلمته،  بتحيا مصر بقائدها وشبابها.

وعلى جانب آخر، قدم الدكتور سعد الزنط مدير مركز الدراسات الاسترتيجيه توضيحاً لمفهوم الأمن القومي ومستقبله في ظل التحول الرقمي، وكيفية تأمين عقول الشباب من أي معلومات خارجية، مشيراً إلى أننا نعاني من أنيميا الوعي، مضيفاً أن مصر أصبحت قادرة على حماية حدودها داخلياً وخارجياً من خلال تسليح جيشها بأحدث الأسلحة، ثم تلقى استفسارات الشباب التي دارات حول ” الجهود المبذولة من قِبَل الدولة لحل مشكلة سد النهضة، القيم الإنسانية والقيم الدينية وأثرهم على الأمن القومي، دور الدولة والإعلام في إلقاء الضوء على المشروعات الكبرى، وكيف تحولت مصر من فساد الإدارة إلى إدارة الفساد” .

وأضاف محافظ الغربية، أن  الأمن والأمان من أهم إنجازات الدولة في عهد  الرئيس السيسي، فالأمن هو أهم عامل مساعد لخلق الكثير من الإنجازات، مؤكداً على قوة الدولة المصرية في محاربة الفساد خلال السنوات الأخيرة.

وفي السياق ذاته، قدم اللواء محمود الرشيدي مساعد وزير الداخلية الأسبق عرضاً تقديمياً عن ماهية التحول الرقمي وأهدافه ومتطلباته، موضحاً أن الهدف الحالي لأعداء مصر هو احتلال العقول قبل الأراضي ، وأن الحروب التقليدية انتهت وبدأ عصر الحرب المعلوماتية، مشيراً أن ٤٨ ٪ من المواطنين يحصلون على المعلومات عن طريق الإنترنت، كما أشار إلى أهمية التكنولوجيا في تحقيق التنمية المستدامة حيث تقوم الدولة بخطة طموحة في تحويل جميع التعاملات الورقية إلى رقمية، موضحاً ماهية جرائم المعلومات ومدى جهود الدولة في مواجهتها ، ثم أجاب على تساؤلات الشباب والتي دارات حول “المعوقات التي تواجه الدولة في التحول الرقمي وأبرز تحديات التحول الرقمي في مصر، ماهى الجهود والآليات التي تتخذها الدولة لمحاربة الشائعات وحماية الشباب من الحروب المعلوماتية، وكيفية تعزيز إيجابيات التحول الرقمي”.

وأكد محافظ الغربية، على أن الدولة تتخذ إجراءات كثيرة لحماية نظم المعلومات، مطالباً الشباب بالتأني في مشاركة المعلومة والتأكد أولاً من صحتها ومن مصدرها، والحذر في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي حيث أنها تؤدى إلى اختراق المعلومات.
كما أشار المحافظ إلى أن المبادرة ستنطلق بتدريب مجموعة من الشباب في دورة لتدريب المدربين ، للنزول في كافة المراكز والمدن والأحياء في المحافظة لرفع درجة الوعي لدى الشباب من خلال المعسكرات والمعايشات وزيارة المشروعات القومية .

كما أعربت الدكتورة صفاء مرعى رئيس المجلس القومي للمرأة، عن فخرها بالمستوى الثقافي والفكر المنظم لدى الشباب، مضيفةً أنها استمدت الطاقة الإيجابية من الشباب الواعي والمدرك لقضايا وطنه.

وأوضحت  أماني النادرى وكيل وزارة التضامن، أنه يوجد ١٢ نادى اجتماعي في القرى والنجوع يمكن أن يتم توظيفهم لرفع درجة الوعي لدى الشباب بالمراكز من خلال التنسيق بين الأندية ومبادرة صحوة.

وفي نهاية الحوار، عبر الدكتور سعد الزنط واللواء محمود الرشيدي عن مدى سعادتهم بالشباب الواعي المثقف وقدرته على التحاور في مختلف المواضيع، موجهين الشكر للدكتور طارق رحمي علي إطلاقه لهذه المبادرة آملين أن تحذو جميع المحافظات حذو محافظة الغربية.

وعقب اللقاء، استمع المحافظ إلى تجارب طلاب برنامج العباقرة مشيراً إلى أنهم نموذج رائع وقدوة حسنة لجميع الشباب، حيث أنهم استطاعوا تخطى كافة الصعاب، مقدماً الشكر والتقدير لهيئة التدريس ولمدرسة سنباط المشتركة، وأعرب المحافظ عن فخره بثقتهم بأنفسهم وبحصولهم على المركز الأول على مستوى الجمهورية في برنامج العباقرة، وأكد أن الغربية مليئة بالكثير من النماذج  المشرفة والجديرة بالاهتمام والرعاية.

وفي نهاية اللقاء، أهدى دكتور طارق رحمي درع المحافظة إلى كل من ( الدكتور سعد الزنط مدير مركز الدراسات الاستراتيجية الأسبق، واللواء محمود الرشيدي مساعد وزير الداخلية الأسبق)، وذلك تقديراً لجهودهم المبذولة في نجاح المبادرة.

حضر اللقاء وكلاء( وزارة التربية والتعليم، التضامن الإجتماعى و الثقافة) ، رئيس القناة السادسة، رئيس المجلس القومي للمرأة، وممثلي الأزهر والكنيسة.

 

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 51199488
تصميم وتطوير