الأربعاء الموافق 21 - أبريل - 2021م

محافظ الإسكندرية ووزير التنمية يتابعان اعمال تطوير ميدان محطة مصر

محافظ الإسكندرية ووزير التنمية يتابعان اعمال تطوير ميدان محطة مصر

إيناس سعد

 

 

 

تابع اللواء/ محمد الشريف محافظ الإسكندرية، واللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، منذ قليل، أعمال مشروع تطوير ميدان محطة

مصر ومعدل الإنجاز، والذي يتم بالتعاون مع جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، حيث تم إطلاق المشروع نهاية يناير 2021. في إطار رؤية

محافظة الإسكندرية لتطوير الميادين ومخطط استراتيجي عاجل للقضاء على الأسواق العشوائية.

 

 

جاء ذلك بحضور الدكتور أحمد جمال نائب المحافظ، والدكتورة جاكلين عازر نائب المحافظ، واللواء عبد الفتاح تمام سكرتير عام المحافظة، والعميد مهندس/ ممدوح زوام مدير المشروعات بجهاز الخدمة الوطنية، نائبا عن اللواء/ طارق سعد زغلول رئيس مجلس إدارة الشركة المنفذة بجهاز المشروعات، وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ بالمحافظة، واللواء علاء يوسف رئيس حى وسط، وجميع الجهات التنفيذية المعنية.

 

 

ورحب المحافظ بجميع الحضور، وأكد أننا نحرص على إنتهاء المشروع في الموعد المحدد له لافتاً إلى أن هناك متابعة لحظية من قبل جميع الأجهزة التنفيذية المعنية بالمحافظة لأعمال التطوير التي تتم بالميدان، ومتابعة نسب الأعمال وسرعة الإنجاز. لافتاً أنه تم وضع ساعة عد تنازلي بالميدان محددة ب٣٦٥ يوم مدة تنفيذ المشروع لضمان الإلتزام بالجدول الزمني المحدد، لتوضيح حجم الأعمال التي تتم علي أرض الواقع بالميدان.

وطمأن المحافظ الباعة الجائلين المتواجدين بالميدان والبالغ عددهم بعد الحصر 403 بائع، بأنه سيتم تخصيص باكيات لهم بشكل قانوني وشرعي، في سوق حضري متطور جدا مع مراعاة ألا يؤثر ذلك على الشكل الجمالي والحضاري للميدان وفقا لتصور المشروع والنسق التاريخي للميدان.

 

 

هذا وأكد اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، أن مشروع تطوير محطة مصر من المشروعات التنموية الكبرى التي تقوم بها الدولة على مختلف الأصعدة، لافتاً أنه لن يتم المساس بالبائعة الجائلين المتواجدين بالميدان وسيتم تحقيق نقلة جيدة لهم، مؤكدًا أننا حريصين علي الحفاظ على مستحقات المواطنين وتوفير حياة كريمة لهم.

واستمع المحافظ ووزير التنمية المحلية إلي عرض تقديمي عن”مشروع تطوير ميدان محطة مصر” والوقوف علي الوضع السابق للميدان، وكذلك عرض كافة أعمال التطوير بالكامل، حيث أوضح العميد مهندس/ ممدوح زوام، أن المشروع تطوير الميدان سيحدث نقلة حضارية للمنطقة بالكامل سيشعر بها المواطن السكندري، كما يعد نقلة نوعية للباعة الجائلين والتجار، بالإضافة إلى تحقيق سيولة مرورية عالية بالميدان، ورفع كفاءة المنطقة بالكامل، ذلك فضلا عن وضع منظومة أمنية متكاملة.

 

 

من الجدير بالذكر أن محافظ الإسكندرية أطلق في نهاية يناير الماضي إشارة البدء لتنفيذ مشروع تطوير ميدان محطة مصر، وذلك عقب توقيع بروتوكول تعاون بين المحافظة وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية لتنفيذ المشروع.
ويتكون المشروع من 4 مراحل، تشمل إنشاء سوق حضاري متكامل عبارة عن 182 باكية و60 محلا للقضاء على أزمة الباعة الجائلين ومراعاة لظروفهم الاجتماعية. وتطوير الحدائق ورصف الميدان بالكامل، فضلا عن إنشاء مواقف للسيارات “الأجرة” والأتوبيسات، وعمل حركة مرورية دائرية كاملة لحل أزمة المرور، وسوف تراعي المباني التراثية المطلة على الميدان.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 49632274
تصميم وتطوير