الثلاثاء الموافق 27 - يوليو - 2021م

محافظ أسيوط يشارك في حفل ذكرى دخول العائلة المقدسة لمصر بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية

محافظ أسيوط يشارك في حفل ذكرى دخول العائلة المقدسة لمصر بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية

محافظ أسيوط يشارك في حفل ذكرى دخول العائلة المقدسة لمصر بالكاتدرائية المرقسية بالعباسيةمحافظ أسيوط يشارك في حفل ذكرى دخول العائلة المقدسة لمصر بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية

أسيوط/ عبير المحجوب

شارك اللواء عصام سعد محافظ أسيوط في حفل ذكرى دخول العائلة المقدسة والذي أقيم مساء أمس في الكاتدرائية المرقسية بالعباسية بحضور البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ولفيف من الوزراء والمحافظين وسفراء عدد من الدول وأحبار الكنيسة وكهنة جميع المناطق التي يشملها المسار وشخصيات عامة.
وتم خلال الحفل عرض الفيلم الوثائقي “مسار العائلة المقدسة في مصر” وإصدار كتاب عن نفس الموضوع ثم كلمة الأنبا تواضروس والحضور من الوزراء.
وأكد محافظ أسيوط أن المحافظة تحظى بوجود محطتين من محطات مسار العائلة المقدسة فى مصر بدير السيدة العذراء بدرنكة والدير المحرق بمركز القوصية فضلاً عن المواقع التاريخية والأثرية من عدة عصور تضيف للمحافظة عراقة وأصالة وتضعها على خريطة السياحة العالمية مشيراً إلى أن مشروع إحياء مسار العائلة المقدسة يعد أحد أهم المشروعات التي توليها المحافظة إهتماما خاصاً لكونه يعزز من فرص تنمية الخدمات السياحية على أرض أسيوط مضيفاً أن الأعمال التي تمت لتطوير مسار محطتي رحلة العائلة المقدسة بأسيوط بدير درنكه والدير المحرق شملت تطوير الطرق المؤدية لها بالإضافة إلى الانتهاء من وضع 34 لوحة إرشادية ومعلوماتية لتحديد الطرق والمزارات المؤدية للأديرة واعطاء نبذة مختصرة للسائح عن الأديرة في اللوحات المعلوماتية لافتًا إلى إنه جاري إنشاء 4 بوابات للدخول والخروج بالمحطتين وتطوير البوابة الخامسة وفقًا للإشتراطات والمعايير المحددة التنفيذية لإتمام المشروع.
وقال البابا تواضروس – خلال كلمته – إن مسار العائلة المقدسة في مصر هو اهتمام من أجل مصر وتابع ” نقول عن مسار العائلة المقدسة لمصر رحلة ولكنه كان هروب للعائلة المقدسة إلى مصر طلباً السلام” مشيداً بالقائمين على العمل قائلا:شهدنا صفحة من كتاب الحضارة المصرية ممثلة في زيارة وبقاء العائلة المقدسة في مصر واصفا “مسار العائلة المقدسة” بإنه صفحة من كتاب الحضارة المصرية صفحة مقدسة وجميلة نفتخر بها جميعا ليست على المستوى الكنسي فقط بل الوطني فالفخر الأول هو للكنيسة القبطية المصرية الأرثوذكسية فهى تنفرد عن كنائس العالم بأن الذي أسسها هو السيد المسيح بهذه الزيارة قبيل زيارة كاروز الديار المصرية مار مرقس الرسول عام 60 ميلادية.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 52297513
تصميم وتطوير