الإثنين الموافق 20 - سبتمبر - 2021م

مجلس الشباب المصرى بالغربية يتابع العروض الفنيه إستعدادا لفعاليات اليوم المصرى الإندونيسى

مجلس الشباب المصرى بالغربية يتابع العروض الفنيه إستعدادا لفعاليات اليوم المصرى الإندونيسى

 

 

 

مصطفى النحراوى  _ سيد عبد الدايم 

قام وفد من مجلس الشباب المصرى بمحافظة بالغربية بمتابعة العروض والفقرات الفنيه وذلك فى إطار الإستعداد لفعاليات اليوم المصرى الإندونيسى والذى يقام الأربعاء المقبل بقاعة المؤتمرات بالمجمع الطبى بجامعة طنطا تحت رعاية الأستاذ الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة والأستاذ الدكتور طارق رحمى محافظ الغربية و الأستاذ الدكتور محمود زكى رئيس جامعة طنطا والسفير لطفى رؤوف سفير جمهورية إندونيسيا بالقاهرة.

جاء ذلك بحضور محمد القصير مدير عام رعاية الشباب بجامعة طنطا والدكتور أحمد شادي النمر منسق عام مجلس الشباب المصري بالغربية ووائل شاهين منسق مساعد مجلس الشباب المصري بالدلتا والمهندس أحمد الشطلاوي المدير التنفيذي بالمجلس و مصطفي منصور مدير إدارة الثقافة بالجامعة و خالد قنيدة مدرب منتخب الجامعة للفنون الشعبية

وأكد الدكتور أحمد شادى النمر على أن ذلك يأتي ضمن السعي لتعميق العلاقات المشتركة بين مصر وإندونيسيا والتواصل المستمر والتبادل الثقافي بين الشعبين الصديقين داعياً إلى مواصلة التعاون المشترك في كافة المجالات.

وأشار محمد القصير مدير عام رعاية الشباب بجامعة طنطا أن الجامعة ترحب بتنظيم تلك الفعاليات في إطار خطة الجامعة برئاسة الدكتور محمود ذكي لتعزيز سبل التعاون والتواصل الدائم والمستمر ودعم الجهود لجذب الطلاب الوافدين للدراسة بالجامعة.

وأشار وائل شاهين إلى أهمية إقامة فعاليات اليوم  المصري الإندونيسي بما يساهم في بناء المزيد من جسور التواصل بين شعبي مصر وإندونيسيا والتعرف عن قرب على ثقافة كلا الطرفين والعناصر المشتركة التي تجمع بين الجانبين

من جانبه أضاف المهندس أحمد الشطلاوى أن العلاقات بين البلدين ممتدة ومتجذرة منذ سنوات طويلة حيث أن مصر كانت أولى دول العالم اعترافاً باستقلال إندونيسيا كما أنها واجهة للعديد من آلاف الطلاب الإندونيسيين الوافدين إلى مصر لتعليم اللغة العربية والدين الإسلامي بالجامعات المصرية والأزهرية

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 53763631
تصميم وتطوير