الثلاثاء الموافق 03 - أغسطس - 2021م

“مجزرة أبوحزام” تفتح ملفات ألغام “الثأر والدم” الممنوعة

“مجزرة أبوحزام” تفتح ملفات ألغام “الثأر والدم” الممنوعة

بعد “مجزرة أبو حزام”

من يوقف نزيف دماء الثأر في الصعيد الجواني ؟

 

“مجزرة أبوحزام” تفتح ملفات ألغام “الثأر والدم” الممنوعة

 

مالم ينشر عن “مذبحة أبوحزام” . . لغز الهجوم المسلح للسعدية علي ركاب ميكروباص بالطريق العام

 

“رحلة الموت” . . بركان “الجهل والثأر” يعانق “السعدية والعوامر” وينفجر طوفان الدم بالطريق العام

 

نرصد أخطر “جرائم الثأر” في الصعيد الجواني من المنيا وقنا مرووا بسوهاج حتي أسيوط

 

برلمانييون يطالبون بإدراج جرائم الثأر في قانون مكافحة الإرهاب ونزع أسلحة الصعايدة غير المرخصة وتجديد الخطاب الثقافي للقضاء عليها

 

مفاجأة . . خبراء يكشفون عدم كفاية التدخل الأمني وحده لحسم ملفات “الثأر والدم” في الصعيد الجواني

 

ري الأرض وكروت شحن . . أسباب تافهه وغريبة . . تفجر جرائم الثأر المروعة في الصعيد الجواني . . كرات الجهل والدم تشتعل

 

أعد الملف / أبوالمجد الجمال



القضية جد خطيرة . . بل وأكثر بكثير . . من كونها خصومات ثأرية . . تحول الصعيد الجواني إلي برك من الدماء . . وفقا لعقائد إرثية عقيمة . . تحول الحياة هناك إلي جحيم لايطاق وعذاب لاينتهي وحده فحسب . . بل لكونها قضية رأي عام وأمن قومي . . تمتد إلي حد التحدي الأكبر في مواجهة ظاهرة سرطانية خطيرة تهدد أمن وسلامة المجتمع ككل . . خاصة في الصعيد الجواني . . الذي يترعرع فيه البراعم الصغار علي حمل الأسحلة الثقيلة وتدريبهم علي إستخدامها بالمخالفة للقانون . . ليس لإستهداف عدو خارجي . . بل لإستهداف عناصر إما تربطهم بهم صلة دم أو قرابة أو جيرة . . في تحد فاضح وصارخ لكل تعاليم الأديان السماوية التي تحرم قتل النفس بل وتجرمها كل قوانين العالم . . فما يحدث داخل الصعيد الجواني من خصومات ثأرية باتت مسل عرض مستمر منذ قديم الأزل وليست وليدة اليوم تهدد أمن وسلامة المجتمع ككل وليس الصعيد وحدة . . يحتاج لدراسة جادة وحقيقية لوقف نزيف الدماء المستمر هناك بإسم الثأر.

 

 

خبراء يكشفون عدم كفاية التدخل الأمني وحده لحسم ملفات الثأر في الصعيد الجواني . . ويطالبون فورا بتحرك قوافل للأزهر والأوقاف وتوعية مكثفة لبرامج “التوك شو”

 

 

و بحسب ـ خبراء أمنييون وسياسيون ـ فإنه رغم كافة المحاولات الأمنية التي تمارسها الأجهزة الأمنية في محافظات الصعيد الجواني لوأد الخصومات الثأرية هناك . . إلا أنها لاتكفي وحدها لمعالجة تلك الملفات الدموية والنارية . . فلا يجب الإعتماد فقط علي الغطاء والحل الأمني وحده للقضاء أو الحد من تلك الظاهرة الوبائية الشرسة والفتاكة . . لتستوجب فتح كافة الملفات الممنوعة في جرائم الثأر لخطورة حساسيتها وموقفها ولا ندفن رؤوسنا كالنعامة في الرمل ونكتفي فقط بحل الخصومات الثأرية بالصلح برعاية أمنية الذي غالبا مايكون جراء ضغوط أمنية كبيرة علي طرفي الخصومة . . لكن سرعان ماتتفجر الخصومات الثأرية بعد كل مصالحة في أماكن أخري داخل الصعيد الجواني أو بين عائلات أخري في نفس منطقة الخصومة التي تمت المصالحة فيها.

 

 

فلايكاد يستيقظ المصريين علي دوي مذبحة ثأرية عظيمة يروح ضحيتها عشرات الأبرياء ويتم الصلح فيها . . إلا ويفيقون علي دوي مذبحة أشد وأنيل من سابيقيها . .”وكأنك يا أبو زيد ماغزيت” . . نتيجة لتحميل الأجهزة الأمنية مافوق طاقتها في الضغط علي طرفي الخصومة الثأرية للصلح . . بينما الملف الدموي له أبعادا أخري سياسية وإجتماعية وثقافية وبيئية لابد من تدعيمها وتفعيلها بجانب الأجهزة الأمنية . . حتي نحد علي الأقل من الخصومة الثأرية . . فالصعيد الجواني يحتاج إلي حملة توعية إعلامية مكثفة وواسعة تتحرك فيها قوافل عده من الأزهر والأوقاف في نفس الوقت تتحرك برامج “التوك شو” لتتولي حملة أخري للتوعية في زمن السموات المفتوحة . . بل وعلي خريجي وطلاب الجامعات هناك مسؤولية أكبر وتحد أعظم في إطفاء نيران الخصومة الثأرية . . بل وعلي كافة القوي الناعمة في البلد من الفنانين والإعلاميين والسينما والدراما المصرية أن تسخر كافة جهودها في حسم هذا الملف الدموي لإغلاقه للأبد . . فعلي كافة الجهات المعنية ومنظمات حقوق الإنسان مسؤولية تضامنية إجتماعية وإنسانية بحتة أن تمضي قدما في هذا الإتجاة . . أما ترك الملف للحل الأمني وحده فهو مالم يثبت جداوه حتي الأن.

 

 

برلمانييون يطالبون بإدراج جرائم الثأر في قانون مكافحة الإرهاب . . نزع أسلحة الصعايدة غير المرخصة . . وتجديد الخطاب الثقافي للقضاء عليها

 

 

علي المستوي البرلماني . . طالبت أمين سر لجنة حقوق الإنسان في مجلس الشيوخ النائبة “رشا إسحق” في تصريحات صحفية . . بضرورة إدراج جرائم الثأر في قانون مكافحة الإرهاب . . وليس قانون العقوبات . . لكونها خطرا علي الأمن والسلم والإستقرار الإجتماعي والداخلي . . مع نزع سلاح الصعايدة وتخصيص لجنة للتصالح في الجلسات “العرفية” . . وتفعيل دور المجلس القومي للمرأة لتثقيف وتوعية المرأة الصعيدية . . بالتزامن مع تجديد الخطاب الثقافي في نجوع وقري الصعيد الجواني.

 

 

فيما طالب عضو لجنة السياحة بالبرلمان النائب “أحمد إدريس” في تصريحات صحفية . . كافة وسائل الإعلام المقرؤة والمرئية والمسموعة بالتصدي لجرائم الثأر بالتوعية المكثفة عبر حملات شاملة لهذا الغرض . . بجانب ماتستهدفه مبادرة حياة كريمة التي أطلقها الرئيس “السيسي” وتستهدف تطوير 1500 قرية سنويا تساهم بشكل كبير وملحوظ في القضاء علي موروث الجهل والفقر وإنعدام مفرادات الثقافة.

 

 

بينما كشف أمين سر اللجنة التشريعية بالبرلمان النائب “علي بدر” في تصريحات صحفية . . أهمية تفعيل دور التوعية الثقافية للأدب والسينما والدراما . . في إقناع أهالي الصعيد بحجم مخاطر جرائم الثأر علي أمن وإستقرار وسلامة المجتمع.

 

 

ري الأرض وكروت شحن . . أسباب تافهه وغريبة تفجر جرائم الثأر المروعة في الصعيد الجواني

 

 

وبعيدا عن رؤوية الخبراء في علاج دوي ملفات الخصومات الثأرية في الصعيد الجواني . . نجد أن المراقب لعمليات الثأر تلك تندلع لأسباب أقل مايقال عنها كونها تافهة للغاية . . مثل الصراع علي أولوية ري الأرض أو كرووت الشحن . . كما نجد أنها لا تراعي حتي حرمة بيوت الله كماحدث في مذابح ثأرية أخري . . لتقتل بعض المصلين أثناء الصلاة بالمسجد أو خروجهم منه . . ووصلت لحد سفك دماء الأبرياء في الطريق العام كما حدث مؤخرا في “مجزة أبو حزام” . . فالثأر الأعمي لايفرق بين صغيرا وكبيرا . . ولا حتي بين حرمات بيوت الله والأبرياء الضحايا الذين يتساقطون دون ذنب أو جريرة.

 

 

سر تجاهل الأبعاد الإقتصادية والسياسية والإجتماعية والثقافية والبيئية في معالجة ملفات الثُأر . . وإقتصارها فقط علي المصالحة الأمنية

 

 

بعيدا عن تعدد الأسباب والحقائق الغائبة في تعدد جرائم الثأر في الصعيد الجواني حيث تعددت الأسباب والموت واحدا . . لأنه لم يتم تطوير العقلية الصعيدية ولا الفكر الصعيدي وتلك هي القضية المزمنة والمتراكمة منذ قديم الأزل . . التي فشلت فيها كل وسائل تكنولوجيا العصر الحديثة كالشكبة العنكبوتية والفضائيات وأجهزة المحمول ومنصات “التواصل الإجتماعي” و”السوشيال ميديا” في تغير الفكر الصعيدي والإرتقاء به في سموات العالم المفتوح الذي أصبح قرية صغيرة عبر “الشبكة العنكبوتية” . . وتلك هي قراءة أخري فاحصة ومتأنية ودقيقة في ملفات الخصومة الثأرية الممنوعة التي تحولت إلي حقول ألغام تنفجر في وجه من يقترب منها.

 

إذا كانت “مذبحة أبو حزام” قد أودت بحياة أكثر من 10 أشخاص معظمهم ضحية الثأر وأصابت 7 أخرون دون أن يكونوا من العناصر المستهدفة لهذا الثأر بعد أن قطعت إحدي عائلتي الخصومة الطريق العام وأطلقت وابلا من الرصاص الحي علي كل ركاب الميكروباص ظنا منهم أن عناصر الخصومة المستهدفة إستقلوا هذا الميكروباص ومتواجدين داخله . . فإن تلك المذبحة الشنعاء تعيد رصد مذابح الثأر في الصعيد الجواني.

 

 

مالم ينشر عن “مذبحة أبوحزام” . . لغز الهجوم المسلح للسعدية علي ركاب ميكروباص بالطريق العام

 

 

قبل أن نرصد جرائم الثُأر في الصعيد الجواني بالأرقام والحقائق والمعلومات . . نعود لأدق تفاصيل “مذبحة أبو حزام” التي بدأت بخلاف تافة جدا علي ماكينة ري بين عائلتي “العوامر والسعدية” . . إنتهي بمقتل أحد أفراد الثانية ويدعي “سامي عبد الشكور” . . الغريب هنا في تأجيج الخصومة يرجع لرفض العائلة الأولي تسليم جثة القتيل لأهله . . ايه الحكاية . . هل الحكاية أبعد من الثأر ؟ . . السر في بير عندهم.

 

 

“رحلة الموت” . . بركان “الجهل والثأر” يعانق “السعدية والعوامر” . . وينفجر طوفان الدم بالطريق العام

 

 

ولأن الثأر موروثات قديمة في الصعيد الجواني ومن لمن يأخذ ثأره كمن سكت علي إنتهاك شرفه مادفع العائلة الثانية التي سقط منها أول ضحية . . لتحمل الأسلحة النارية وتمارس مشهدا من مشاهد عصابات شيكاغو . . لتهاجم سيارة ميكروباص في الطريق العام قادمة من نجع حمادي . . وتطلق علي ركابها وابلا من الرصاص الحي . . ظنا منها أن ركابها من عائلة القاتل . . لتقتل نحو 10 ضحايا . . منهم 5 من عائلات مختلفة . . لتدخل في خصومات ثأرية أخري مع تلك العائلات . . بينما أصابوا 7 أخرون قابلة للزيادة . . نتيجة لخطورة الوضع الطبي لهم . . مايرفع من أعداد الضحايا الذين ينضموا لسجلات الخصومات الثأرية مع عائلة السعدية.

 

 

حاكموه . . صدق أولاتصدق . . كارت شحن يقتل 17 ضحية في صراع ثأري بين عائلتي “الغنائم والطوايل”

 

 

نعود لرصد ملفات جرائم الثأر في الصعيد الجواني . . لنجد أن محافظة قنا دونما عن كل محافظات الصعيد الجواني تترفع فيها معدلات جرائم الثأر علي أتفه الأسباب . . ولعل الخصومة الثأرية في قرية “كفر هتيم” التي سقط خلالها نحو 17 قتيلا بين عائلتي “الغنايم والطوايل” بسبب كارت شحن . . لهي أكبر مثالا صارخا وفاضحا علي ذلك . . تصوروا كارت شحن يتسسب في قتل 17 ضحية من عائليتن . . فهل السبب الحقيقي في كارت الشحن . .أم في موروث الثأر القديم ؟ . . الإجابة عندهم طبعا.

 

 

قناة نواة الخصومات الثأرية . . 14 قتيلا في مذبحتي نجع حماد والحجيرات بس . . كفاية حرام

 



لأننا مازلنا في قنا وتحديدا في نجع حمادي أيضا . . يبدو أنه نجع الخصومات الثأرية . . حيث شهد منذ سنوات مذبحة ثأرية مروعة راح ضحيتها 7 قتلي وهي المذبحة التي عرفت إعلاميا بأحداث نجع حمادي . . ولم يكد يفيق أهالي قنا الطيبيين من دوي كابوس تلك المذبحة . . إلا ويفيقون علي دوي كارثة مذبحة الحجيرات التي راح ضحيتها نفس عدد مذبحة نجع حمادي.

 

 

التنكر في زي نون “النسون” . . أحدث تقاليع الثأر في الصعيد الجواني

 

 

يبدو أن قنا أصبحت نواة للخصومات الثأرية . . فقد شهدت كارثة مروعة وغريبة من نوعها وتحديدا في مدينة قوص . . عندما تحايل أفراد إحدي العائلات التي لديها ثأر بايت عند عائلة أخري . . وإبتكروا تقليدا مثيرا وغريبا علي الصعايدة عندما تنكر نحو 6 رجال منهم في زي نسائي وأخفوا أسلاحتهم النارية بين طيات ملابسهم النسائية وهجموا علي السوق هناك في عز الضهر وأطلقوا وابلا من الرصاص الحي علي أفراد خصومهم أثناء تواجدهم بالسوق . . فأردوا نحو 13 قتيلا منهم . . وأثاروا حالة من الذعر والهلع بين المواطنين وقتها.

 

 

المنيا وأسيوط مركزا لإنتهاك حرمة بيوت الله . . لإشباع نهم الخصومة الثأرية

 

 

حتي بيوت الله . . لم تسلم من الخصومات الثأرية . . ففي إنتهاك صارخ لحرمة بيوت الله . . شهد عام 1995مذبحة في المنيا . . علي إثر معركة بالأسلحة النارية . . عندما تربصت إحدي العائلات بأخري عقب خروجهم من أداء شعائر صلاة الجمعة بمسجد شهير هناك . . ليقتلوا نحو 24 ضحية في لمح البصر . . وكأنهم كانوا في رحلة صيد لليمام والعصافير وليسوا بشرا حرم الله قتلها إلا بالحق . . لكن الثأر الأعمي يلغي العقول وينفخ فيها حتي تتم مراسمها بوسوسة إبليس الرجيم.

 

 

إستمرارا لإننتهاك حرمة بيوت الله . . فقد شهد عام 2020 وتحديدا في مركز القصوصية بأسيوط هجوما مسلحا من إحدي العائلات علي أحد المصلين أثناء تأدية شعائر صلاة الجمعة للإنتقام منه في خصومة ثأرية . . لطفك يارب.

 

كفن 26 قتيلا . . “الهلايلة والدابودي” كلمة السر في إرتفاع معدلات جرائم الخصومة الثأرية بأسوان

 

 

فيما إرتفعت في أسوان نسبة ضحايا معدلات جرائم الخصومة الثأرية . . لتصل لنحو 26 قتيلا في مذبحة عام 2014 . . تجددت بعدها الصراعات الدموية بين نفس قبيلتي “الهلايلة والدابودي” ليسقط شخصين أخرين كضحيتين لها.

 

 

2002 . . ساعة الصفر في مذبحة “بيت علام” بسوهاج

 

بينما تقف مذبحة قرية “بيت علام” في سوهاج . . التي وقعت أحداثها منذ 19عاما تقريبا وتحديدا عام 2002 . . ليقترب أعداد ضحاياها من أعداد ضحايا مذبحة أسوان لتصل لنحو 23 قتيلا . . عندما تربص أحد أفراد عائلة قتيل بالقاتل من عائلة أخري وهو في طريقه لمحاكمته علي جريمته الشنعاء لتريده قتيلا في الحال . . ومازالت جرائم “الثأر والدم” مستمرة في الصعيد الجواني . . لحين إشعار آخر !! . . وحده.

 

 

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 52486946
تصميم وتطوير