الأحد الموافق 21 - يوليو - 2019م

مؤسسات مصرية .. وجودها والعدم سواء !!

مؤسسات مصرية .. وجودها والعدم سواء !!

بقلم – إبراهيم فايد 
فى ظل تلك الحالة الغير مستقرة التى يمر بها الاقتصاد المصرى وما تبع ذلك من أزمات ومشكلات على كافة الأصعدة صحيًا وتعليميًا ومجتمعيًا وأسريًا وغلاء أسعار وبطالة ومشكلات وأزمات فى السكن والمواصلات وما إلى ذلك من عقبات ترتبت فى الأساس على قرار تعويم الجنيه، والذى قد يبدو للبعض الآن أنه قد بدأ يؤتى ثماره بعد انخفاض سعر الدولار أمام الجنيه إلى ما يقرب من الـ 16 جنيه .. لكن لا ننسى أنه منذ عدة أشهر كان يوازى الـ 7 جنيهات !! وبغض النظر عن الجانب الاقتصادى هذا فإننى أود الحديث حول بعض المؤسسات التى أراها والعدم سواء من حيث الفائدة .. اللهم إنها لا تدر على مصر سوى النهب والإسراف والتبذير وإهدار المال العام الذى تتعطش مصر لكل قرش منه، وبغض النظر أيضًا عن مدى أهمية تلك المؤسسات وما لها من دور كبير داخل أى مجتمع، أو من المفترض أن تكون كذلك لكننى لا أقيمها وفق أهداف نشأتها والعمل فيها ولكن التقييم الآن حول ما تقدمه بالفعل وهل تستحق كل تلك الأموال التى تصرف من أجل تحسين صورتها وتأثيرها داخل المجتمع أم لا ؟؟

1. المجلس القومى للمرأة : –

(( إهدار مال عام فى ميزانيات ومكافآت ورواتب ومخصصات مالية لتدشين ندوات ومبادرات لا تمت للمرأة المصرية بِصِلة قدر ارتباطها باهتمامات علية القوم ومتطلبات الـ هاى هوانم )) .

2. جهاز حماية المستهلك : –

(( يحتاج لمن يحميه لاسيما بعد تصريح رئيسه >> اللواء – عاطف يعقوب بضرورة مقاطعة السلع بدلًا من أن يطالب موظفيه بتفعيل دورهم !! )) .

3. التليفزيون المصرى : –

(( فى ظل الفشل والإخفاق المالى والإدارى وتلاشى مكانته لدى السواد الأعظم من المواطنين .. وإحقاقًا للحق لم يفشل مهنيًا بعد، ولديه أفضل الكوادر والكفاءات )) .

4. الصحف القومية : –

(( كم الديون والتبعية المباشرة للسلطات والإسراف وإهدار المال العام والفساد المالى )) .

(( 3 & 4 )) مؤسسات حكومية تنفيذية خالصة، وليس من العدل أبدًا أن نطلق عليهما لقب مؤسسات قومية فهما لا يمثلا الشعب فى شئ، رغم أحقية الشعب -دافع الضرائب والرواتب- بهما .

5. وزارة الثقافة وقصورها : –

(( مؤسسة لها أهمية كبيرة للغاية لكنها غير مُفَعَّلَة على أرض الواقع، ولا أتوقع لهما أى تفعيل فى ظل الركود الاقتصاد والإدارى، واهتمام القائمين على شئون مصر بالنهوض العسكرى فقط لا غير .. ولا أنكر بتاتًا أهمية التفوق العسكرى لأى دولة، ولكن الـ 92 مليون مدنى يستحقون أكثر من ذلك )) .

6. وزارة القوى العاملة ومكاتبها : –

(( فى ظل نسب البطالة التى يعيشها الشباب المصرى، وحالة السُبات العميق التى تشهدها “القوى العاملة” والتى شبَّ عليها أجيال كاملة لعقدين وثلاث ولم يروا أى إنجاز ملحوظ لتلك المؤسسة، وأعتقد أنه من الأفضل إغلاقها ومكاتبها وفروعها فى شتى الأقاليم توفيرًا للنفقات والسرقات والفساد الآنى والآتى )) .



« اكـتـفــى بـهــذا الـقــدر »



 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 32701966
تصميم وتطوير