السبت الموافق 21 - سبتمبر - 2019م

مؤتمر تعزيز فرص الريادة للمراة العربية المتخصصة

مؤتمر تعزيز فرص الريادة للمراة العربية المتخصصة

FB_IMG_1459284485784

 

كتبت / أسماء طيرة

 

اقام الاتحاد العربى للمراة المتخصصة مؤتمر بفندق كونراد بالقاهرة مؤتمر بحضور السفير محمد الربيع الامين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية والدكتورة بدرية سليمان رئيسة الاتحاد والدكتورة حنان دويش رئيسة الاتحاد بمصر والامين العام المهندسة سامية مصطفى وبحضور مؤسسين اعضاء الاتحاد من 18 دولة عربية شقيقة

 

رحب سعادة السفير بالاخوة الاشقاء العرب وقال ان المرأة في الحقيقة، ليست نصف المجتمع فحسب، بل هيّ أيضا والدة ومربية للمجتمع بأسره في مدرسته الأولى على الأقـلّ التي تطبعه إلى حد بعيد في بقية مراحل حياته. من هنا تأتي أهميّة وضرورة العناية بالمرأة، بل وإعطاءها الأولويّة في ذلك على الرّجل. فالمرأة، على هذا الأساس، هيّ عماد المجتمع، فإذا ما وقعت العناية بها وإيلاءها ما يوافق قيمتها وأهـميّتها من الإعتبار الصّحيح والعناية الفائـقة، استقام المجتمع كله وصلح حاله. أمّا من أهملها وحطّ من قيمتها وإنسانيّتها وتجاهل وجودها كعضوفاعل في المجتمع، له قيمته المركزيّة، فقد هدم المجتمع أوعلى الأقلّ، فقد أضرّ بالمجتمع ضررا بليغا.

 

وقالت الدكتورة حنان دوريش فى كلمة المؤتمر لقد غدا الذهن البشري وقدرته الفائقة على استيعاب الأشياء والمعطيات وطاقاته الواسعة على التّصرّف فيها وتحويلها، هوالمنبع الأساسي لخلق الثّروة وتحقيق التّنميّة والتّقدّم، ممّا يعني أنّه قد غدا بإمكان المجتمعات المحرومة من كلّ أنواع الثّروات الطّبيعيّة والماليّة أن تتحوّل بدورها إلى مجتمعات ناهضة متطوّرة، إذا ما أحسنت استغلال ثرواتها البشريّة الكاملة من رجال ونساء وقدراتها الذّهنيّة. وذلك إذا أحسنت تكوينها وتنوير الأذهان فيها، بالعلم والمعرفة، وتأهيلها للتّعامل بمهارة فائقة مع المعطيات، ومواكبة ركب تطوّر العلوم والمعرفة في العالم.

 

اكيدت الدكتورة بدرية فى كلمة فى المؤتمر على اهمية دور المراه العربية فى الوطن العربى فإنّه لا يحقّ لمجتمعات نّابهة أن تجمّد نصف ثرواتها البشريّة، المتمثّلة في المرأة، وتضحّي بها فتهملها وتهمشها، ولا تعترف بها كعضوفاعل في المجتمع، له قيمته وأهمّيته ودوره المركزيّ فيه. إن ّ ذلك يكـلّفها خسائر فادحة على مستويات عدّة، وخاصّة على مستوى تنمـيّتها الإقتصاديـّة وازدهارها العلمي والمعرفي وتقـدّمها على جميع المستويات، ويفـوّت عليها فرصا ثمينة في هذا المجال. وهذا الـشّلل الـنّصفي لا يتوقّف ضرره على الـنّصف المشلول فحسب، وإنّما يتعـدّاه إلى الـنّصف الآخر، الـرّجل. فهذا الأخير إذا كانت إلى جانبه امرأة متعلّمة واعيّة ومحـرّرة الـطّاقات وفاعلة في المجتمع، يكون هوأحسن عطاء وأرفع جدوى ومردوديّة مـمّا لوكانت إلى جانبه امرأة جاهلة، مجـمّدة الطّاقات محطّمة الشّخصيّة، معدومة الحضور والإعتبار في المجتمع. فالوضعيّة المتدنّية للمرأة في المجتمع لها تأثيرها السلبي على وضعيّة الرّجل، ولا تجذبها إلاّ إلى الخلف وإلى الأسفل.

 

وجاءت كلمة امين عام الاتحاد المهندسة سامية مصطفى إنّ مسألة تحرير المرأة، تحريرا صحيحا وليس استغلاليّا ودعائيّا فقط، هيّ مسألة جوهريّة وملحّة للغاية في هذا الـزّمان، وذلك لاعتبارات عـدّة. فتحريرها تحريرا حقيقيّا مسؤولا، كما تقتضيه إنسانيّتها، ورفع اليد عنها والكفّ عن ظلمها واستغلالها، هـومطلوب قبل كلّ شيء من منطلق مبدإيّ، لأنّ ذلك من حقّها الطّبيعي والشرعي وليس هومنّة ولا هوهبة من أحد. كذلك هومطلوب لأنّه ليس هناك ما يمنعه عقلا ولا نقلا، بل على العكس فإنّ العقل والنّقل يؤكّدانه ويحثّان عليه.

واكيد الاستاذه هناءحمدى نائب الاتحاد بمصر ان إذا كان تحرير المرأة تحريرا صحيحا، أوقل تمكينها من وضعها الطّبيعي الذي خلقت لتكون عليه في المجتمع بشكل تلقائيّ، بهذه الأهميّة والإلحاحيّة، فما هيّ إذن أسباب إهمالها واضطهادها وتهميشها تهميشا كاملا، بل وحتّى، في بعض المجتمعات وفي بعض الأحقاب التّاريخيّة، اعتبارها، جهلا وظلما، مخلوقا آخر من غير جنس الإنسان، وهي مخلوقة حسب تصوّرهم السّقيم لخدمته بل ليفعل بها الرجل ما يشاء.

وقالت الصحفية اسماء طيرة القطاع الاعلامى بالاتحاد ان الجانب لا يليق بمجتمع عاقل را شد ان يهمّش أويجمّد نصف طاقاته البشريّة، وما يحمله من قدرات ذهنيّة وإبداعيّة هوفي أمسّ الحاجة إليها. والأمر مطلوب أيضا من جهة ضرورة تمكين المرأة، تماما مثل الرّجل، من تحقيق إنسانيّتها وترقّيها في سلّم قيّمها، والنّهوض للقيام بدورها في المجتمع وفي الحياة. ولا يتسنّى لها ذلك إلاّ بفسح المجال أمامها، مثل الرّجل للنّهوض بذاتها وتفطيق طاقاتها وتنميّة مواهبها وقدراتها. وهومطلوب في الأخير من جهة أنّ المرأة، مثلها مثل الرّجل، مكلّفة في هذه الحياة، ومسؤولة، أصالة عن نفسها وليس الرجل هوالمسؤول عنها، على وجودها في هذا الكون ومحاسبة عن كسبها فيه، تماما مثل الرّجل.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 34254960
تصميم وتطوير