الأربعاء الموافق 28 - يوليو - 2021م

“ليليان داوود” تتسائل .. من امتى اللى بيتكلم عن مصر يجب أن يحمل جنسيتها

“ليليان داوود” تتسائل .. من امتى اللى بيتكلم عن مصر يجب أن يحمل جنسيتها

عوض الحسينى

قالت الإعلامية ليليان داوود رداً على حملة الهجوم التي شُنت عليها، والتي وصلت لحد المطالبة بترحيلها عبر هاشتاج اطردوا ليليان داود  على تويتر، أنه للأسف هناك رغبة لدى بعض الشرائح بطرح وجهة نظر واحدة، مؤكدة  أن المهنية تقتدي عرض كل الآراء سواء المؤيدة أو المعارضة، وهى ما تقوم به.

وأضافت “ليليان” خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية منى سلمان في برنامج “مصر في يوم” على فضائية دريم2، مساء الثلاثاء، أن المعايير المهنية للأسف غائبة، لافتة أنها لا تنكر أبداً انحيازها لأهداف ثورتي 25 يناير، و30 يونيو، وعلى الرغم من ذلك فهى تعرض الآراء المناهضة لتوجهاتها، لأنها تؤمن أن المجتمعات تتغير عندما يجلس المختلفون على طاولة حوار واحدة.

 وأكدت “ليليان” أنها ليست أول إعلامية تُشن عليها حملة ، وتسائلت “من أمتى الذي يتحدث عن قضايا مصر، يجب أن يحمل جنسيتها”، وأشارت “ليليان” أنها ستستمر في عملها طالما أن هناك ضوء أخضر من القناة بالمحافظة على ضوابط المهنة، نافية وجود أي ضغوط عليها ، وشددت “ليليان” أنها لم تقوم بأي عمل يخالف القوانين المرعية في مصر، وبالتالي فهى مطمأنة لأنها لم تعمل شئ غلط.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 52312876
تصميم وتطوير