الإثنين الموافق 17 - ديسمبر - 2018م
//test

ليلة سقوط محافظ المنوفية اللواء سعيد عباس

ليلة سقوط محافظ المنوفية اللواء سعيد عباس

أعرف أن هذه منطقة زلقة للغاية، لكن لا يمكن أن نتجاهلها ولن أقوم هنا بالتعريض للمحافظ على حساب أهالى مدينة ومركز منوف أبدا لم ولن يحدث فى مصر مثل السقطه التى سقطها اللواء سعيد عباس محافظ المنوفية والتى يعتزر عنها اليوم ويقول “أنا أخطأت ” فى عدم الحضور لمدينة منوف ” أى نوع من أنواع الاعتزار غير مقبول منك يا سيادة المحافظ . هل تعتقد يا سيادة المحافظ أنى سوف أقوم بالتعريض لك وأدفن رأسى فى الرمال . تم دعوة المحافظ  الى الحضور للاحتفال بعيد الفلاح بمدينة منوف من قبل السادة القائمين على نقابة الفلاحين العامة والفرعية بالمنوفية ووعدهم بالحضور وكانت المفاجئة أن محافظ أقليم المنوفية ذهب الى مدينة قويسنا لحضور حفل زفاف لدى أحد نواب البرلمان  وأغلق تليفونه وضرب بعرض الحائط الاحتفال القومى بعيد الفلاح . هل وصل الفلاح المصرى الى هذه الدرجة من الاستهزاء  من محافظ المنوفية الجديد اللواء سعيد عباس والذى جعل الفلاحين بالمنوفية ياجتهدوا فى تفسير ما جرى منه بعدم حضوره العيد القومى للفلاح وذهابه الى حضور حفل زفاف لدى عضو مجلس نواب وهنا لايمكننى  التعريض للمحافظ على حساب الفلاحين وكاد الزمام يفلت فى مدينة منوف ويتحول الاحتفال الى ثورة ضد المحافظ لولا حضور النائب البرلمانى اسامة شرشر ويمسك بذمام الأمور بحنكه شديدة ولو تأخر شرشر لحظة واحدة كانت منوف ستتحول الى شرارة للتظاهر ضد محافظ المنوفية الذى جعل نقيب الفلاحين بالمنوفية يصعد الى المنصة ويقول وهو كاد أن يدمر ما أمامه ” أن مدينة منوف أشرف وتشرف أى محافظ وليس المحافظ هو من يشرف منوف ” وتحدث النقيب العام للفلاحين قائلا كنت اتصور أن يكون محافظ المنوفية أن يكون هو من يستقبلنى وكاد العقارى نقيب عام الفلاحين أن يخرج عن النص لولا أنه سياسى بارع يعرف كيف يتحدث وكيف يسيطر على غضبه ” فما حدث من محافظ المنوفية هى فضيحة بكل المقايس كان يجب عليه أن يعتزر أو يقدم عزر عن الحضور وكان عليه أن يرسل نائبا عنه السكرتير العام ولكن حدث العكس تماما وهو غلق تليفونه حتى يستمتع بحفل الزفاف على المسيقى الرقصة “فبلاها الفلاحين وأرف الفلاحين “

ماحدث هو جريمة سياسية يجب أن يتم محاسبة المحافظ عليها ولن ادخل فى عرض ما حدث منذ حضوره حتى الأن والذى يغضبه بشدة ما كتبته بخصوص هذا الموضوع ولكن أقول للواء سعيد عباس محافظ المنوفية عار عليك وسوف يسجل التاريخ أن محافظ المنوفية ترك احتفال قومى بعيد الفلاح وذهب للاحتفال بحفل زفاف لدى نائب برلمانى ” نعم سوف يسجل التاريخ تلك السقطة ياسيادة المحافظ وكما قال قيس بِرَبِّكَ هَل ضَمَمتَ إِلَيكَ لَيلى قُبَيلَ الصُبحِ أَو قَبَّلتَ فاها وَهَل رَفَّت عَلَيكَ قُرونُ لَيلى رَفيفَ الأُقحُوانَةِ في نَداها كَأَنَّ قُرُنفُلاً وَسَحيقَ مِسكٍ وَصَوبَ الغادِياتِ شَمِلنَ فاها ” نعم ياسيادة المحافظ فكيف لك أن تجلس بجوار الفلاحين وأنت جالس وسط انغام المسيقى والعطور

فعدم حضور المحافظ هو  عملية احتيال سياسية فلم  يكن مؤتمرا صحفيا أو كان جلسة تأديب وتهذيب وإصلاح بل كان احتفال قومى يعرض مشروع القيادة السياسية للتخفيف عن الفلاح المصرى

وعندما أحس المحافظ أنه أمام كارثة خرج يقول “أنا أخطأت ” فى عدم الحضور لمدينة منوف ” واعتقد أن اللواء سعيد عباس يدخل فى نفق مظلم بقرارات تحتاج الى دراسة الوضع من جديد تحتاج أن يجتمع مع كل المستشارين لديه لمعرفة خريطة الطريق ويجب عليه أن يثق فى رجاله ومن حوله فهم مر عليهم الكثير والكثير من المحافظين فيجب أن تجلس مع رجالك ياسيادة المحافظ فهم كنز معلومات كفيل بأنارة الطريق لك وثق بهم يا سيادة المحافظ ولا تثق فى النواب فمنهم من معاك معاك وعليك عليك

وفيما يبدو أنهم فى خطوة من أجل  إسقاطك يفعلون الأن بضربك مع الصحفيين وهنا لم أقول لك كن مثل عبد الباسط بل أقول لك كانوا أمام عبد الباسط بوش وخلفه بألف وش وهكذا يتم معك من بعض النواب فلا تثق بهم

وبالرجوع الى ماحدث بمدينة منوف عندما أمسكت ببرنامج الندوة التثقيفية بمؤتمر عيد الفلاح والذى نظمته النقابة العامة للفلاحين ، تخيلتها ندوة مثل بقية الندوات، كلمات وتكريمات وأغنية وطنية، ثم ينتهى بنا الحال، كما ينتهى عادة فى ندوات سابقة.

لكن ما جرى لم يكن ندوة تثقيفية، بل كان بركانًا من المشاعر والدفء الإنسانى والإبداع الذى لابد أن نشكر عليه نقيب الفلاحين بالمنوفية ونقيب عام الفلاحين، ونقدم التحية لهم .

بموضوعية شديدة يمكننا التعامل مع هذه الندوة باعتبارها نقلة هائلة فى الخطاب الإعلامى للفلاحين، وأعتقد أن ما سيأتى بعدها سيكون مختلفًا ومتجددًا وحاضرًا بقوة،من أجل بقائنا وأمننا ومستقبل أجيالنا القادمة.

قبل هذه الندوة كان  الفلاح المصرى مجرد أرقام جافة فى بيانات مقتضبة، فإذا بهم يتحولون إلى بشر من لحم ودم وأعصاب وحكايات تخرج من كتاب الأساطير الكبير، فما سمعناه من الفلاحين وهم فى مواجهة مع وفد البنك الزراعى  لم يكن مجرد قصص تُروى، بل ملاحم إنسانية راقية، سيحار التاريخ فى الطريقة التى سيخلدها بها.

كان الفلاحين يتحركون لعرض مشاكلهم ، وننصت لكلماتهم الصادقة، ونعيش معهم لحظاتهم التى غاب عنها محافظ المنوفية ولا اعتقد انه هرب من المواجهة لأنه فى المقام الأول هو رجل عسكرى لا يخشى المواجهة ، 

لم تنقطع مطالب الفلاحين ، وعلى رأسهم  اسامه شرشر الذى كان هو رمانة الميزان فى هذا المؤتمر ولولاه لذهب الحضور الى مقر ديوان عام محافظة المنوفية سيرا على الأقدام للوقوف فى وجه المحافظ ، الذى اطالبه بأعتزار رسمى لأهالى منوف وليس أعتزار للاستهلاك اليومى وأنا لست ضد المحافظ بل  من رجاله وهو الذى طلب منى أن أكتب بدون رياء كى يعرف ما حوله ومعى شهود على كلام المحافظ لى بأن أكتب وأعرض مطالب الناس دون حياد و ليست فى حاجة للنفاق أو الموالسة أو مجاملة  المحافظ على حساب أهالى منوف وفلاحين المنوفية ، وأقول للمحافظ الذى وعد بزيارة خاصة لنقيب الفلاحين بالمنوفية يتم تحديدها خلال ساعات ثق برجالك واجعلهم حولك أنهم على علم بكل بواطن الأمور مش عيب أبدا فهذا دورهم وفعلو مع كل محافظ جلس مكانك نفس الشئ فهم قبطان المركب بالخبرة وهم رجالك فلا تثق بغيرهم حتى لو كانو نواب برلمان أحترس يا سعيد بيه أن تدخل نفق مظلم لوحدك يصعب عليك الرجوع منه فالطريق أمامك والناس حولك وأقول لك الناس حتى اليوم لا تحس بوجود محافظ راجع نفسك وأجلس مع نفسك وكن كما نعلم  عنك قيادى والقيادى لايعمل لوحده بل يعمل برجاله يبقى لك أن تثق بهم وتجعلهم سواعدك فهم حولك ومعرف عنهم انهم يعملون بصدق ليس من أجل المحافظ بأسمه ولكن من أجل محافظة المنوفية وأنا ابعث اليك بأن المحافظة ليست الجلوس مع الغلابه نعم هم يحتجون هذا ولكن المنوفية بها مشاكل تستوجب نزولك الى الكشف عن انهيار الطرق والصرف الصحى وتستوجب أن تنزل تشاهد الناس وهى تشرب مياه ملوثة المنوفية بها انهيار كامل تحتاج عامل بناء من طراز محافظ فكن انت العامل يا سعيد بيه فكل مجهودك طائغ اذا لم تقف على أرض صلبه وتفتح الملفات بشجاعة وتستعين برجالك والمستشارين معك وبرجاء اقالة من شار اليك بعدم الحضور لمنوف فأنه عدو لك  لأنه يريد السقوط  وللحديث بقية – كان معكم – محمد عنانى 

 التعليقات



 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 26879719
تصميم وتطوير
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com