الثلاثاء الموافق 25 - يناير - 2022م

ليلة حزينة بميت عقبة حزنًا علي أقالة بدرحامد صانع النجوم وصائد بطولات قطاعات الناشئين بالزمالك

ليلة حزينة بميت عقبة حزنًا علي أقالة بدرحامد صانع النجوم وصائد بطولات قطاعات الناشئين بالزمالك

كتبت / أمل خليل

 

 

في مفاجأة مدوية هزت الوسط الرياضي المصري أصدرت إدارة نادي الزمالك قرار غريب ومفاجئ بأقالة الكابتن بدرحامد رئيس قطاعات الناشئين بالزمالك والذي شهدت قطاعات الناشئين في عهده ومنذ عودته من الخليج من أجل تلبية نداء ناديه وبيته الزمالك طفره غير مسبوقه وانتصارات مدوية في جميع المراحل السنية بسبب سياسته المحترفة والحازمة في إدارته لقطاعات الناشئين بالزمالك والتي كانت تعاني من الفشل والأخفاق وتحقق نتائج مخيبه للآمال قبل تولي الكابتن بدرحامد المسؤولية ولم يقتصر دور بدرحامد علي النواحي الفنيه فقط ولكنه كان بمثابة الأب الروحي للاعبي الزمالك لما يتمتع به من أدب جم وتواضع وأحترام يشهد به الجميع ولتحقيقه ما عجز عنه الكثيرين ممن تولوا مسؤولية رئاسة قطاعات الناشئين بالزمالك قبله وهو إرساء مبدأ العدالة بين جميع الاعبين مما انعكس علي روح الاعبين والنتائج الأيجابية والبطولات التي حققها قطاع الناشئين بجميع المراحل العمرية رغم قلة الأمكانيات وعدم إستقرار النادي إداريًا

 

 

وعلمت ” البيان ” من مصادرها أن الكابتن بدرحامد قام بمواقف بطولية لا يعلمها أحد تؤكد أصله الطيب وانتمائه لبيته نادي الزمالك ورفض الحديث عن تلك المواقف بوسائل الأعلام لأنه دائما يعلم الأجيال الصاعده أن الزمالك فضله علي الجميع والعمل به تكليف وليس تشريف لرد الجميل للنادي صاحب الفضل علي الجميع وجماهيره العظيمه التي صنعت نجومية الجميع ومن تلك المواقف التي تنشر لأول مره انه كان يدفع من جيبه مستحقات متأخره للاعبين في أوقات الأزمات المالية التي مر بها نادي الزمالك وفي أحدي المواقف دفع ٢٠٠ ألف جنيه مرتبات مستحقات متأخره للاعبين وفي مرات عديده دفع تكاليف الباص والأسعاف بالعديد من المباريات ثم يسترد تلك الأموال بعد تجاوز الأزمة المالية وهي مواقف استثنائيه لمدرب ونجم استثنائي لذلك كان قرار مجلس إدارة الزمالك بأقالته دون مبرر مقنع صادم للجميع بالوسط الرياضي ويضع علامات استفهام كثيره وضرب الكابتن المحترم محمدحلمي نجم نادي الزمالك المثل والقدوة عندما رفض تولي المسؤولية خلفًا للكابتن بدر حامد وفاجئ إدارة الزمالك بأشتراطه وجود الكابتن بدرحامد معه لأنه صاحب فضل وعلي درايه تامه بكل تفاصيل استراتيجية إدارة قطاعات الناشئين والذي وضعها ونجح في تطبيقها بشهادة الجميع من خلال تراكم خبراته التي أكتسبها الكابتن بدر حامد من خلال تاريخ حافل ومشرف بالعديد من الدول العربية والخليجية حيث أسس بأشهر الأندية العربية قطاعات ناشئين كاملة وأشرف عليها وحقق نجاحات كبيره حتي عاد ليلبي نداء بيته الزمالك والسؤال الذي يطرح نفسه هل هذا هو جزاء ومكافآة الكابتن بدرحامد بعد كل ما ضحي به وبذله من أجل نادي الزمالك !!! وكيف لمن يأتي بعده أن يشعر بالأستقرار والأمان بعد الأطاحه بنجم كبير وصاحب تاريخ مشرف مثل الكابتن بدر حامد دون سبب أو مبرر مقنع !!! والجدير بالذكر أن الكابتن بدر حامد رفض تمامًا الحديث لوسائل الأعلام بعد القرار الصادم بأقالته لأن أخلاقه وأحترامه تمنعه من مهاجمة الزمالك لأنه يعلم ان الكيان باقي والأشخاص زائلون مؤكدًا أحترامه للجميع وللزمالك وأستعداده لخدمته دائمًا في أي موقع لأنه بيته وصاحب فضل علي الجميع .

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 57090676
تصميم وتطوير