الجمعة الموافق 03 - ديسمبر - 2021م

ليس كل ما يلمع ذهبًا.. “الشابو” الرخيص الأكثر فتكًا على الإطلاق

ليس كل ما يلمع ذهبًا.. “الشابو” الرخيص الأكثر فتكًا على الإطلاق

 

شروق كمال

 

جهة أمنية : ” الشابو ” سرطان لا يمكن توقفه ..لأنه الأسرع قتلا

 

 

بعد أن سيطرت أنواع المخدارت على سوق الكيف فى مصر لسنوات عديدة سواء الطبيعية او المصطنعة والتى قد تعددت أشكالها وأخطرها على الإنسان والمجتمع ووصل عددها لـ 700 نوع ، فقد أقتحم النوع الأخطر والأسوء على الأطلاق وهو مخدر ” الشابو ” أو ما يعرف بإسم ” الكريستال ميث ـ الآيس ” ، والذى أطلق عليه مخدر الموت وذلك لخطورته الشديدة على متعاطيه والذى يؤدى إلى موته فى كافة الأحوال ، فقد فاقت خطورته جميع أصناف المواد المخدرة ، ففى بداية إنتشاره ظهر فى الولايات المتحدة الأمريكية منذ خمس سنوات ، وبدأ إنتشاره بعد ذلك فى الدول حتى وصل إلي مصر منذ عامين وقد لقب هذا المخدر فى مصر فى بداية ظهوره بمخدر أبن الأكابر وذلك لأرتفاع سعره الذى تراوح سعر الجرام منه لـ 3 الآف جنية حتى وصل سعره لـ 600 جنية للجرام و أصبح الآن فى متناول يد الجميع ، وفى ظل غياب كامل للعقل إرتكب المتعاطى الكثير من الجرائم تحت تأثيره .

 

وبعد أن آثار مخدر الشابو نوع من الجدل والتساؤلات الكثيرة حوله ومن خلال السطور التالية نستعرض ما هو مخدر الشابو ؟ وهل له مسميات أخرى ؟ وكم يتراوح سعره ؟ ولماذا أنتشر مؤخرا بسرعة كبيرة ؟ وما هى أعراضه على المتعاطى وأضراره ؟ وما هى المدة المخدرة التى يستغرقها المتعاطى عند تناولة ؟ ولماذا يعد هذا المخدر الأخطر فى تصنيفات المواد المخدرة ؟ وما الذى يميز مخدر الشابو ويجعله أخطر من المواد المخدرة الأخرى ؟ ولماذا يقبل الشباب على تعاطيه رغم خطورته ؟ وماذا وراء هذا المخدر ؟ وما هو دور الجهات الأمنية والإجراءات التى يتم أتخذها للحد من إنتشار هذا المخدر الخطر ؟ .

 

يعد مخدر الشابو مخدر مصنعا ومنشطا قوى يؤدى إستخدامة إلى إرتفاع سريعا فى مستويات السيرتونى والإدرينالين فى الجسم ، والذى يصنع معمليا من مادة الأمفيتامين المخلوطة من المشتقات الكيميائية الآخرى ، ويصنع فى مختبرات غير قانونية ومخفية ، ويعد المركز الأكبر لمخدر الشابو هى دول شرق آسيا ، فيعتبر الشابو بلورات كريستاليه بيضاء تشبة بدرجة كبيرة التلج الأبيض.

 

وقد أثبتت الإبحاث مؤخرا أن الشابو من أقوى أنواع الأدمان والجرعة الواحدة منه قد تكفى لقتل متعاطيها ، وهناك العديد من الحالات قد لاقت حدفها وهذا يعود لجرعات السموم العالية فى المخدر ، والإمفيتامين هى المادة الرئيسية الفعالة فى الشابو وهى منشط للجهاز العصبى المركزى للجسم الذى إذا تعرض للخلل قد يؤدى بصاحبه إلى الوفاة لذلك يجب أن يخضع تحت إشرافا طبيا .

 

فتأثير مخدر الشابو يزيد من فرص حدوث الجلطات الدماغية بسبب إضطراب ضغط الدم وبالتالى فخظر الجلطات هنا يزيد بمقدار 5 أضعاف عن الشخص الطبيعى ، وفمدة تغيبه عن الوعى تستمر من 6 لـ 24 ساعة وتختلف على حسب الجرعات المأخوذه وطريقة التعاطى وفترة تعاطيه .

 

فمن أعراض الشابو أنه يندفع المخدر إلى المخ ويعمل على زيادة أفراز الادرينالين فى الجسم مع ظهور أعراض نفسيا وجسديا خطيرة فمنها :

 

فقدان الوزن والهياج والعنف ، والتحدث كثيرا ، والأرق الشديد والهلاوس ، وسرعة نبضات القلب والرغبة الجنسية ، والطاقة والنشاط واليقظة ، وإرتفاع درجة حرارة الجسم كل هذه الأعراض تؤدي إلى إضرار جسيمة على الصحة العقلية ، حيث يعتبر الجنون والهلاوس أول أضرار على المدمن .

 

حيث أن أعراضة العقلية تتمثل فى الإكتئاب والميول الإنتحارية والسلوك العدوانى ، والشعور بالإضطهاد ، ونوابات من الغضب والعنف ، وضعف التركيز والأنتباه والهلاوس السمعية والبصرية .

 

إما الأغراض الجسدية أشد قتلى بصحابها حيث يسبب إدمان الشابو إثارا جانبيه لجميع أعضاء الجسم مثل القلب ويعانى من سرعة وإنخفاض دقات القلب ويتفاقم الأمر إلى ذبحات صدرية ويؤثر أيضا على ملامح الوجهة مسببا قروحا جلدية وجفاف بالفم ، وتشقق الشفاه وبروز العين وحدوث هالات سوداء وتسوس الأسنان وتكسيرها ، فالمخ هو الذى يعطى زيادة إفراز هرمون الدهومين فى المخ مما يعطى السعادة المفرطة فى مراكز المتعة ويسبب نزيف وتلف الخلايا فى المخ والسكتات الدماغية ، وغيرها من الإضرار على الكبد والكلى والجهاز التنفسى وضعف القدرة فى العلاقات الجنسية .

 

الشابو يدق ناقوس الخطر فى المجتمع

 

ومن خلال عرضنا تلك الأسئلة الماضية على الجهات الأمنية صرح مصدر أمنى رفض ذكر إسمه بأن الشابو والإستروكس والبودرة تندرج تحت بند المواد المخدرة التخلقية أيا تعنى أنها من صنع الإنسان ، ففى بداية ظهور هذه المواد كانت تستخدم فى الأصل كعلاجا لتهدأت التران ، ومن هنا بدأت معرفتها وإنتشارها ، لافتا إلى أن هذا المخدر يؤثر بالسلب على الإنسان وذلك لأنه ف الأصل دواء للحيوانات والإنسان بيقوم بتعاطيه ، مضيفا أن هذا المخدر تسبب فى وفاة العديد بمجرد أخذهم لجرعة واحدة منه ، فهو يعد محفز ويعمل على زيادة ضربات القلب بسرعة ، ومن كثرة نشاط الشخص عند تعاطية مخدر الشابو يؤدى إلى فقدانه للوعى أو الأفاقه منه بعد ساعات ام إلى أن يلقى مصرعه بعد أول جرعه .

 

وأكد المصدر الأمنى أن سعر مخدر الشابو فى الدول الأخرى غالى ويصل الجرام منه لـ 3 و 5 الآف جنية ، أما بعد أن بات المخدر متداول وفى متناول يد الجميع أصبح سعر الجرام منه بمصر من 300 لـ 600 جنية ، مؤكدا أن سبب إنتشاره مؤخرا هو لسهولة تصنيعه تحت بير السلم ، فالشابو لا يندرج تحت مسمى ” إدمان ” بل يندرج تحت مسمى ” مزاج ” للإنسان وذلك لقيامه بتغيب وعى المتعاطى لفترة معينة ، وبالنبسة له فيمكن معالجته من جسم الإنسان لأنه مثله مثل أى مخدر ، ولكن طريقة العلاج منه تكن اطول من أى نوع مخدر آخر .

 

ومستكملا أنه تختلف طريقة تعاطى الشابو على حسب الشخص ففى منهم من يقوم بتعاطية من خلال الشيشة وأخر يقوم بوضعه فى إناء على النار ويقوم بإستنشاق الدخان .

 

وأوضح أن المخدرات تلعب على شقين أساسين فى الجسم وهما ” حسى ـ إدراكى ” ، وذلك يعنى أن هناك أشخاص يتعاطوا المواد المخدرة ولن يدركوا اى شئ بعد التعاطى ، وهناك أشخاص أخرين يتعاطوا وهم مدركين بكل شئ حولهم بل يقعوا تحت تأثير المخدر ،فالشبو يندرج تحت مخاطبة مراكز الأدراك لأنه غالبا يفقد الأنسان الإدراك بكل من حوله .

 

وأشار إلى أن الإجراءات والحملات الأمنية قائمة بشكل دائم ومستمر لكن الوضع الحالى يحتاج إلى توعية من الأسر ورجال الدين وليس الإقتصار على رجال الشرطة فقط .

 

الكريستال سرطان لا يمكن توقفه

 

وقال مصدر أمنى أخر أن مخدر ” الشابو ” هو هيروين ، ويطلق عليه أسم آيس هذا الأسم الدارج له ، وهو يعد أنقى أنواع الهيروين ، فالهيروين كل ما لونه يفتح كل ما درجة نقاءه تعلى كل ما سعره بيزيد ، لافتا إلى أن إنتشاره مؤخرا بسبب كثرة تداولة ومعرفة المتعاطين به ، فهو أغلى من مخدر الهيروين والبيسه والبودرة المنتشرة فى السوق وذلك للأسباب السابقة ، وطرق إستخدامه وتعاطية هى نفس طرق تعاطى الهيروين إما عن طريق الشم أو تذويبة فى سائل ، مؤكدا أنه صعب تناوله من خلال السجائر لأنه لن يضع على تبغ .

 

وأكد أن زمن تخدير الشابو للمتعاطى أو فقدانه للوعى بيتوقف على نسبة الجرعة وتشبعه من المادة المخدرة ، لافتا إلى أنه كل ما نسبة المخدر تزيد فى الجسم كل ما الكمية التى يحتاجها المتعاطى تزيد ، فالشابو ليس له مقدار ثابت فى فقدان الشخص عن الوعى وتغيبه.

 

ومن جانب أخر أوضح أنه بالنسبة للعلاج فأعتقد أنه صعب لأنه يعد من أنقى أنواع الهيروين التى لا يختلط بأى مواد مخدرة أخرى ، وبالتالى عند دخوله الجسم بيتشبع منه بسرعة ، فالهيروين صعب العلاج منه لأن كل مخدر فى مادة فى الجسم مسئولة على إمتصاصه وله مدة معينة ، وذلك بمعنى أن الحشيش المادة الفعاله فيه النترهيروكابيتون فالجسم بيتشبع منها علطول عن طريق الدهون التى تكن بالجسم لمدة 45 يوم ، أما بالنسبة للهيروين فيتشبع منه الجسم ويكن فى الجسم من أسبوع لـ 10 أيام ، فالجسم به غده هى الوحيدة المسئوله عن أفراز المخدر ، فهى تأخذ جميع أوامرها من العقل بمعنى أن لو فى آلم بمكان فى الجسم فالمخ بيقوم بإعطاء أمر لهذه الغدة لتقوم بفرز نسبة مخدر لتكسين الآلم.
مضيفا أن الشابو حين يدخل الجسم يؤثر على هذه الغدة ويمنع نشاطها وعملها كاملا ، ويؤدى إلى تدمير جزئى بالغدة إلى ان يتم تدميرها نهائيا مع كل جرعه بيتعاطها الشخص ، فمن الممكن أن يتم معالجته فى مرحلة واحد فقط وهى إذا تم معالجته فى بداية الامر.

وصرح بأن دور الأجهزة الأمنية مبدائيا يكن من خلال إدراج أى مخدر فى جدول المخدرات أولا ، وذلك بيتم عن طريق أن الإدارة العامة لمكافحة المخدرات تقوم بعمل مذكرة وعرضها على وزير الصحة وتنعقد لجنة لتدرج المخدر حديث التداول من جدول ” ب ” إلى جدول ” أ ” ، بمعنى أن الترامادول فى البداية كان يندرج فى جدول ب وحين بدأت الأشخاص بتعاطيه كنوع مخدر تم إدراجة فى جدول ” أ “، فجدول ب فى قانون العقوبات بيتعامل كأنه جنحه إما جدول ” أ ” جناية ، فيدخل تحت طاله القانون فى جناية .

 

الشابو فى مصر مضروب

 

وضاف مؤخرا جهة أمنية آخرى أن مخدر الشابو الذى فى مصر مؤخرا ليس الأصلى بل المضروب ويصنع من تركيبات عشوائية ، فأن عقوبات تاجر الشبو تكن الأشد والأكثر من أى مخدر آخر ، وذلك لأنه مخدر قوى وأضراره تعد نفس أضرار الهيروين .

 

وقال أن العلاج من هذا المخدر صعب ، وأنه يجب على الجهات الرقايبة بتصريح بيع وشراء المواد الكيميائية التى يصنع منها هذا المخدر .

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 55690404
تصميم وتطوير