الأحد الموافق 18 - أغسطس - 2019م

لماذا لم يستقيل وزير الصحة؟

لماذا لم يستقيل وزير الصحة؟

كتب : الحسن فكرى 

أبرز الكوارث التى حدثت فى عهد وزير الصحه منها، تدهور المنظومة الصحية فى عدد كبير من المستشفيات، وارتفاع أسعار الأدوية، بجانب نقصها من السوق، واختفاء المحاليل ، واكتشاف فيروس غامض يقضى على حياة اﻷطفال وكبار السن، وظاهرة تسمم اﻷطفال التى حدثت فى أكثر من محافظة،
علما بأن هناك 5 قضايا لا يمكن لوزير الصحة أن يتغافل عنها أبرزها ملف الدواء،
فهل ستتوالى هذه اﻷزمات مهمة اﻹطاحه بوزير الصحه من منصبه؟
أزمة الدواء : ما بين زيادته ونقصه من السوق
شهد الدواء إرتفاعا شديدا فى اﻵونه الأخيرة، بجانب نقص أكثر من 200 صنف دوائى من السوق، خصوصا فى الفترة الحالية، وبعدم عرضه يهدد حياة اﻷشخاص إلى الخطر،
فهل ستبقى اﻷزمه والمريض لن يجد العلاج؟
أكد أحمد فخرى – موظف – أن الدواء يجب أن يكون بعيدا عن آليات السوق، وأن الدولة مسؤولة عن توفير احتياجات المواطنين من الدواء بأسعار معقولة، فهو لم يستطيع تحمل الزيادة فى المرة السابقة فكيف يتحملها فى المرحلة القادمة .
حيث أعلنت إدارة الدعم ونواقص الدواء بالإدارة المركزية لشئون الصيدلة بوزارة الصحة عن قائمة النواقص، وتتضمن نقص أكثر من 200 صنفا دوائيا في السوق، فى حين إختفاء 40 صنف دوائى ليس لهم بدائل فى السوق، بجانب زيادة أسعار الدواء بنسبة تتراوح ما بين 30% و50% لعدد 3010 صنف دوائى متداول فى مصر من أصل 12024 صنف دوائى .
وشملت قائمة النواقص اﻷصناف اﻵتية “أبيلاكسين” ملين لعلاج الإمساك، ألوكال لعلاج الحموضة، أسبروتكت للوقاية من الجلطات، كنترولوك أقراص لعلاج حموضة المعدة، بوسكامول لعلاج المغص والتقلصات، كونجستال لعلاج البرد، كلاريناز أقراص مضادة للرشح وأعراض البرد.
باﻹضافه إلى “ديجستين” مهضم وفاتح للشهية، ميجرانيل لعلاج الصداع النصفي، أوسبن “مضاد حيويى بنسيلين” سالوفالك لعلاج القولون التقرحي، بيبى درينك مشروب للأطفال حديثى الولاده، إندرال لعلاج ارتفاع الضغط وزيادة إفراز الغدة الدرقية، ميكروسيبت أقراص منع الحمل، بريزولين قطرة للعين مزيلة لﻹحتقان ومضادة للحساسية، ادنكور لعلاج الذبحه الصدرية .
والطامه الكبرى فى عهد عماد الدين هى تسعيرة الدواء، بداية من قرار الزيادة الأول، وطال أكثر من 7 آلاف صنف دوائى، بزيادة 20% للأدوية رخيصة الثمن، لتوفير نواقص الأدوية للمواطن البسيط، بحسب منطوق القرار الوزارى، وبعدها بأيام، فوجئ الجميع بزيادة جميع الأدوية، واختفاء أصناف دوائية مزمنه من السوق .
الفيروس الغامض
الفيروس الذى لقبه اﻹعلام بأنه “الفيروس الغامض” وذلك لعدم الوصول إلى حقيقة أمره أو نوعية الفيروس، وتمثلت أعراضه فى قئ مفاجئ وإسهال وألم بالمعده، إنتشر الفيروس فى مصر وباﻷخص منطقة شبرا الخيمه التى ظهر على بعض سكانها أعراض المرض، والذى تسبب فى وفاة 3 أطفال وأصاب 8 أشخاص آخرين من عائلة واحدة بمنطقة شبرا الخيمه وتمثلت عليهم بأعراض النزلات المعوية واشتباه التسمم، وأكثر الحالات خطورة هم اﻷطفال وكبار السن .
فيما أشارت بعض الصحف على إستقبال مستشفى حميات إمبابة حالة لسيدة 63 عامًا تعانى أعراضا تشبه النزلات المعوية والتسمم، فى حين دخول 11 شخصًا المستشفى من عائلتين تربطهما صلة قرابة بشبرا الخيمة يعانون الأعراض ذاتها، وأيضا حدوث واقعة مقتل وإصابة 11 مصرياً من عائلتين بفيروس غامض في منطقة شبرا الخيمة .
تسمم اﻷطفال واﻹستهانه بأرواحهم أصبح مسلسل تجرى وقائعه على رؤوس اﻷشهاد
واقعة تسمم أكثر من 1900 من تلاميذ 8 مدارس فى مركزى ساقلتة وأخميم بمحافظة سوهاج.
يذكر أن غرفة عمليات مديرية الصحة بسوهاج، أعلنت ارتفاع أعداد التلاميذ المصابين باشتباه تسمم فى 8 مدارس بسوهاج إلى 1911حالة، بإجمالى 590 حالة بمستشفى ساقلته المركزى، و524 بمستشفى سوهاج العام، و33 حالة بمستشفى الهلال .

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 33407064
تصميم وتطوير