الثلاثاء الموافق 15 - أكتوبر - 2019م

لليوم الثاني.. مكاتب الشهر العقاري بالشرقية تكتظ بمؤيدي السيسي  

لليوم الثاني.. مكاتب الشهر العقاري بالشرقية تكتظ بمؤيدي السيسي  

خالد جزر

 

تتواصل ظاهرة يراها البعض بأنها واجب وطني تجاه رجل حمل رقبته علي كفه لحماية المصريين، وجاء الوقت لرد الجميل، والكثير من أبناء الشعب لديه رغبة حقيقية في المساعدة بنهوض الوطن، وأصبح لدي المخلصين يقين بأن هذا لا يتحقق إلا بدعم وتأييد حقيقي لمن بدأ بالاصلاح الواقعي، الذي إستشعره الجميع، وأصبح واقع ملموس، في ظل ظروف راهن عليها أعداء الوطن سواء من الداخل او الخارج بأن لا سبيل عن ضياع مصر، بعدما تكالب قوي الشر، وسعوا لنشر الارهاب، والاشاعات المغرضة التي كان من شأنها تكدير السلم العام، واتجهوا بكل قوة ليبثوا سموم أفكارهم، و اكتشف الشعب الواعي المحب لبلاده وقاحتهم وتكشفت وجوههم الحقيقية، وأغراضهم الدنيئة.. وجاء الرد عن كل هذه الخبائث، بالإعلان عن حب الاستقرار والتنمية المتمثل في استكمال ما بدأه الرئيس عبدالفتاح السيسي في مدته الاولي.

 

وهذا تُرجم بعد ان تبنت بعض الاتجاهات الوطنية عبء النقاش والتوعية والتثقيف من خلال اقامة عشرات المؤتمرات الحاشدة، ومئات الندوات، ونذكر منها حملة كلنا معاك بالإشتراك مع جمعية من أجل مصر، التي استطاعت من خلال منسقيها خلق حلقة وصل وقناة إتصال مباشرة مع كل نجع، وحي، وقرية، ومدينة ، ومركز داخل محافظة الشرقية، والعمل بروح جماعية ووطنية وحمل الجميع علي أكتافه، مباديء ما نادت به الحملة ودعت إليه الجمعية، وهو مساندة الدولة، والعمل علي حمايتها، عن طريق محاربة الفكر السلبي بأخر إيجابي، و ساعد كثيرًا في ذلك جذب العنصر الشبابي، وابراز الدور الفعال للفتاه والمرأة الشرقاوية وبأنها لا تقل اهمية عن الرجل في حماية ودعم الوطن.

 

والجدير بالذكر تبني حملة “كلنا معاك من اجل مصر” جمع توكيلات لتأييد الرئيس السيسي، والتأكيد علي ترشيحه لفترة ثانية بكل الأماكن المخصصة لوزارة العدل، ومكاتبها في الشهر العقاري بكافة مدن ومراكز المحافظة.

 

وقد صرح الدكتور محمد سليم المنسق العام بالشرقية، أن هناك الألاف الذين توجهوا لليوم الثاني علي التوالي لعمل التوكيلات المطلوبه لاجتياز الرئيس للشروط اللازمة للترشح، مؤكدًا بأن هناك غرفة عمليات، ومتابعة ميدانية من قبل المنسقين والقيادات وأعضاء الحملة، و جمعية من أجل.

 

وعلي نحو أخر ناشد المئات من أهالي محافظة الشرقية، ضرورة تعاون موظفين وزارة العدل بالشهر العقاري، والعمل السريع علي صيانة سريعة في بعض الاجهزة الخاصة بالنظام الذي يؤكد معلومات المُوكل، لوجود قصور واضح ادي لزحام شديد في معظم مراكز وقري محافظة الشرقية، ومدينة الزقازيق.

 

يقول أحمد سعيد محامي ومن سكان مركز بلبيس، هناك إقتراح للتيسير علي المواطنين الذين توافدوا بالألاف علي مكاتب الشهر العقاري، بأن يتم عمل التوكيل يدوي، توفيرآ للوقت وكخطوة هامة للتخلص من الزحام الشديد، وبطء نظام إدخال البيانات والعطلة المتكررة لأجهزة الكمبيوتر.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 34904986
تصميم وتطوير