الأربعاء الموافق 10 - أغسطس - 2022م

لحديثى التخرج… كيف تحصل على وظيفة

لحديثى التخرج… كيف تحصل على وظيفة

 كيفية الحصول على وظيفة مناسبة 

أحد أولى الأشياء التي تحتاج إلى القيام بها بعد التخرج للحصول على وظيفة مناسبة هو إعداد سيرة ذاتية خاصة بك. ومع ذلك، إن لم تمتلك الكثير من الخبرة في مجال العمل، فأنت بحاجة إلى تكييف سيرتك الذاتية لتناسب افتقارك إلى الخبرة اللازمة لدخول سوق العمل. بدلًا من ذلك، عليك التركيز على تعليمك ومجموعة مهاراتك العلمية. ونحن بدورنا سنقدم لك بعض النصائح التي يمكنك استخدامها لإنشاء سيرة ذاتية ناجحة ومميزة في حال كنت حديث التخرج.

 نصائح لإعداد سيرة ذاتية للخريجين الجدد

يمكنك استخدام مجموعة النصائح التالية لمساعدتك في إنشاء سيرة ذاتية احترافية وإبراز الهدف الوظيفي خريج حديث:

 

 عليك تضمين بيان شخصي

 

ابدأ سيرتك الذاتية بمقدمة تعريفية عن نفسك ومن أنت. فهذا القسم هو أول ما سيلاحظه صاحب العمل أو مدير التوظيف في سيرتك الذاتية.

وفي كثير من الأحيان، يقوم أصحاب العمل فقط بمسح السير الذاتية بنظرة سريعة، لذا عليك التأكد من جذب انتباههم إليك على الفور عبر كتابتك لبيان شخصي افتتاحي مقنع يتضمن ما يلي:

  •  ما يمكنك تقديمه للعمل.
  • خطتك المهنية المستقبلية.
  • من أنت.

واحرص على تخصيص هذا الجزء ليناسب الوظيفة التي تتقدم بطلب الحصول عليها عبر ذكر بعض التفاصيل حول الوظيفة أو الشركة حتى تؤكد رغبتك في العمل هنا على وجه التحديد.

 

 ركز على تعليمك

نظرًا لأنك حديث التخرج، فمن المحتمل ألا تمتلك الكثير من الخبرة في العمل. هذا يعني أنك تريد أن يُركَز في سيرتك الذاتية على تحصيلك العلمي في المقام الأول. لذا استفتح أقسام سيرتك الذاتية بقسم الخبرات العلمية مدرجًا فيه الجامعات والكليات والمدارس التي درست فيها، مرتبًا إياها وفق ترتيب عكسي من الأحدث إلى الأقدم.

كما يفضل ذكر أي دورات محددة حضرتها ترتبط بالوظيفة التي تتقدم إليها، إلى جانب ذكر الدرجات التي حصلت عليها في كل دورة. ولا تنسَ إضافة أي مهارات أو خبرات أو إنجازات اكتسبتها خلالها أيضاً.

 

 اذكر خبراتك العملية

 

على الرغم من عدم امتلاكك الخبرة الكافية حتى الآن، لكنك قد تمتلك بعضًا من الخبرات الهامة ذات الصلة؛ لذا اعمد إلى ذكرها بشكل صريح وموجز. أما في حال عدم امتلاكك خبرات مناسبة، فلا تقم بتضمين هذا القسم أبدًا، بل ركز على إضافة المزيد من التفاصيل إلى الأقسام الأخرى.

 

 ضمِّن الهوايات والاهتمامات ذات الصلة فقط

 

عادة ما يعتبر تضمين المهارات والهوايات أمرًا اختياريًا، لكن لا تستهن بقدرته على مساعدتك في بعض الحالات. فإن كانت هواياتك مرتبطة بالوظيفة التي تتقدم إليها، فإن تضمين هذه الهوايات سيساعدك في عرض تجربتك ومهاراتك الشخصية.

فلو فرضنا أنك مهندس حديث التخرج، تتقدم بطلب وظيفي كمطور ويب؛ يمكنك عندها ذكر بعض البرامج أو المواقع التي عملت عليها وأنشأتها في وقت فراغك.

 

 البساطة خير معين

 

من الجيد إبقاء الأمور بسيطة؛ فلا تحاول الغوص في تفاصيل عميقة حول مهاراتك وإنجازاتك. عليك محاولة التركيز على معلومات تناسب تضمينها في صفحة واحدة فقط.

على جانب آخر، وبالرغم من أهمية اختيار تصميم ملفت لإبراز سيرتك الذاتية وجذب الاهتمام إليها؛ إلا أنه سيكون من السيء استخدام خطوط وألوان صاخبة وغير رسمية. فقط اعمد إلى استخدام بعض الإبداع ومع خط واضح وبعض الخطوط الغامقة أو المائلة للتركيز على عبارات محددة.

 

 أضف المراجع

يمكن أن تساعدك إضافة بعض المراجع في أسفل سيرتك على الظهور والتأكيد على أهمية دراسة طلبك. يفضل تضمين مرجعين أحدهما من الوسط الأكاديمي، والآخر ليؤكد الخبرة العملية.

بعد انتهائك من إعداد سيرتك الذاتية، اطلب من الآخرين تنقيحها، لربما يلاحظون أي تعديلات يمكن إجراؤها أو أخطاء فاتتك أو يقدمون اقتراحًا ما.

 

 

 

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 63525560
تصميم وتطوير