الإثنين الموافق 12 - أبريل - 2021م

كورونا‬⁩ يغلق عاصمة القمار في العالم | لاس فيجاس تتحول إلى مدينة أشباح

كورونا‬⁩ يغلق عاصمة القمار في العالم | لاس فيجاس تتحول إلى مدينة أشباح

كورونا‬⁩ يغلق عاصمة القمار في العالم | لاس فيجاس تتحول إلى مدينة أشباح

عبدالعزيز محسن

 

أصبحت مدينة لاس فيجاس الأميركية التي تعرف بـ “جنة المقامرة” إلى مدينة أشباح، بسبب فرض إجراءات العزل وإغلاق الكازينوهات والفنادق والمطاعم وصالات المراهنة والترفيه، في محاولة لاحتواء تفشي فيروس كورونا المستجد.

 

وبسبب هذه الإجراءات الصارمة، فقد عشرات الآلاف من العاملين في هذا القطاع وظائفهم، وقد عبر العمال عن غضبهم بعدما تخلى عنهم أرباب عملهم أصحاب المليارات بسبب إجراءات العزل.

 

وفي حين أن بعض الكازينوهات تواصل دعم العمال، فإن بعضها الآخر عرضت “بدل تعويض” يساوي أسبوعين أو أقل من الراتب ما أجبر الموظفين على تقديم طلبات إعانات بطالة وفق ما أوضح عمال نقابيون خلال مؤتمر إلكتروني.

 

وكانت لاسفيجاس  تستقبل أكثر من 40 مليون زائر كل عام، لكن أوامر البقاء في المنزل وحظر السفر أعاقت السياحة حتى قبل إغلاق كازينوهاتها التي تضررت في وقت كان فيه العمال يتطلعون إلى تحقيق أرباح أكبر في موسم الذروة.

 

وإذا بقيت كل الكازينوهات الأميركية مغلقة حتى منتصف مايو، فسيخسر الاقتصاد حوالي 43,5 مليار دولار من النشاطات الاقتصادية وفقا لجمعية “أميركن غايمينغ سوسايتي”.

 

لكن رغم أن الكازينوهات مؤهلة للحصول على مساعدة فدرالية خلال جائحة كوفيد – 19، فإن العديد منها قامت على الفور بتسريح موظفيها، حسبما قال رئيس جمعية “يونايت هير” دي تايلور.

 

ودعت جوكوندا أرغيو-كلاين أمينة سر اتحاد الطهاة ومقره في لاس فيغاس، مشغلي الكازينوهات الكبرى إلى تحمل مسؤوليتها في هذا المجتمع، وقالت: “تركت الكازينوهات عمالها بمفردهم الآن… إنه وضع مؤلم جدا”.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 49389270
تصميم وتطوير