الإثنين الموافق 23 - سبتمبر - 2019م

كابوس ‎العشوائيات

كابوس ‎العشوائيات

كتبت/رنا جمال

تمثل ظاهرة السكن العشوائي وأحياء الكرتون الكثير من المشكلات والمصاعب التي تواجه تطوير المدن والتنمية الحضرية في معظم البلدان وذلك لزيادة معدلات النمو العمراني والذي كان من نتائجة الخطيرة العديد من المشكلات المعقدة والتي في مقدمتها مشكلات السكن العشوائي وهذه المناطق لم تقم الحكومة بتخطيطها أو عمل تخطيط عمراني لتلك المناطق ولم تهتم الحكومة بتطويرها أو تزويدها بالخدمات الأساسيةالتي تلزم لجعل حياة الإنسان آدمية لذلك كانت الفرار من الأماكن المرتفعة الثمن بالنسبة للمعدومين الذين يعيشون دون خط الفقر فهل ذنبهم بأن يحاولو حل أزمة الإسكان علي قد إمكانيتهم ماهو لو كان في أماكن مكانش وافقوا علي السكن غير الآدمي الذي يعيشون فيه فهؤلاء المعدومون يعيشون دون خط الفقر في تلك العشوائيات بدون شبكة صرف صحي ومياة غير صالحة للشرب وظروف معيشية لايستطيع أن يعيش بها أي إنسان فإذا كنا لا نتحمل المياه الملوثه ونضع فلتر علي المياة فما بالك بمياه غير صالحة للشرب، وهذا نتيجة لغياب القانون عن تلك المناطق العشوائية وما يتبعه من جرائم قتل وسرقة وأدمان وكل أشكال الخروج عن القانون ومن المتوقع أن في بيئة مثل هذه سيكون من المستحيل أن نجد نسبة متعلمين عالية بل ولن يكون غريبا أن نري نسبة أمية عالية حيث عرضت البيان نماذج لهؤلاء ومن هذه النماذج السيدة ليلي عبدالنبي شاهين التي تبلغ من العمر مايقارب ال 70 عاما وتعيش بمنطقة أرض النزههة، وتشتكي هذه السيدة العجوز بأن لايوجد لها مدخل رزق أطلاقا وتعيش علي أحمال الآخرين ولكنها تحمل عبئا آخز في الحفيدتين التي تركتهما والدتهما دون مأوي تحت ظروف قاسية مع جدتها العجوز التي لاحول لها ولا قوة والمكان الذي يحويهم عبارة عن كوخ من القمامة ولا تدري.التعايش مثل الآدميين ونتابع مع السيدة أمل ربيع السيد التي تبلغ من العمر 51 عاما بالمكان السالف ذكره وقالت هذه السيدة التي عانت من قسوة الحياة مع زوجها الذي القي به المرض الخبيث إلي الموت ومعاشها 300 جنية. لا يكفي ونتابع أيضا مع بهية رغب عيسي بمنطقة سوق اللبن تشتكي بأن معاش زوجها 300 جنية وليس لديهم تأمين صحي وحينما عرضت البيان حال هؤلاء المواطنين ومدي شكواهم من مأساة عرضت أيضا البيان تصريحات المسئوليين فصرح المهندس صلاح موسي نائب رئيس مجلس المدينة بأن هذه المناطق تواجدت نتيجة أمتداد عمراني وجاري الآن القضاء على هذه الظاهرة ومثال لذلك أنشاء محطة رفع علي الترعه بالمنشية الجديدة_ أبو دراع وتم رصف وتسوية شارع المستشار طوله 1600 متر وفي المرحلة الثانية رصف الدائري بجوار شركة النصر والخطط التطورية أنشاء عمارية جديدة في المناطق التي تم هدمها والبناء من جديد وجاري تطبيق الاعتمادات وفي حالة وجود الاعتمادات سيتم البناء من جديد ولكن الأماكن السالف ذكرها سيتم تطويرها في حالة وجود سيولة مالية كما صرح الرائد أحمد عبدالشافي عيسي رئيس مباحث قسم ثالث بالمحله الكبري ومحمد السرجاني معاون أول ورئيس قسم تنفيذ الأحكام تحت قيادة الرائد أحمد عبدالشافي بأن نسبة الجرائم بهذه المناطق قلت عن الوقت السابق فكل سنة تقل عن السابقة لها والتشديدات الأمنية موجودة في كل وقت ومازالت عشوائيات مصر في أنتظار حلول حقيقية يبحث عنها المسئولين وينفذوها بالفعل.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 34304838
تصميم وتطوير