الثلاثاء الموافق 17 - سبتمبر - 2019م

قمة الكرة المصرية مابين السحر والشعوذة واستمرار العقدة

قمة الكرة المصرية مابين السحر والشعوذة واستمرار العقدة

تحليل يكتبة السيد خيرالله

تتجه أنظار عشاق كرة القدم بمختلف ميولها اليوم الي قمة قطبي الكرة المصرية في القمة 1 1 1 نهائي كأس مصر وبرغم أهمية الحدث الكروي الذي ينتظرة جماهيرمصروالوطن العربي إلا هناك حالة من الجدل التي تحيط بها بعد التصريحات التي خرجت من مسؤلى الفريقين حول كيفية استعانة فتحي مبروك المدير الفني للنادي الأهلي بأعمال السحر والشعوذة وهو مع كل مباراة للقطبين يخرج مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك ليؤكد ان مبروك يلجأ إلى أسلوب السحر وانة اعتاد على ذلك منذ أن كان طالبا بالجامعة علي حد قول رئيس نادي الزمالك وبرغم أن الكثير خرج ليبدون اندهاشهم من تلك التصريحات التى جعلت جماهير الأهلي فى مران الفريق الأخير لتبدع في أسلوب التشجيع وكمية الاسقاطات ردا على تلك التصريحات برغم خروجهم عن النص في كثير من الأوقات وهذا مرفوض شكلاً وموضوعا وبرغم تلك الأحداث التي تشهدها الساحة الرياضية من صراعات تترك في خلفياتها آثار سلبية تزيد الاحتقان بين جماهير القطبين وبنظرة فنية سريعة نري أن الفريقين يملكان مجموعة من أفضل اللاعبين فى مصر وأفريقيا ويجب عليهم أن يقدموا وجبة كروية دسمة فالزمالك الذي نجح المستشار مرتضى منصور رئيس النادي أن يوفر كل شيء لفريرا المدير الفني خاصة بعد صفقات الموسم الجديد وضم لاعبين من العيار الثقيل أبرزهم حمودي ومحمود كهربا وأحمد حسن مكى وإبراهيم عبدالخالق بالإضافة لوجود الساحر أيمن حفني وباسم مرسى وحازم أمام وغيرهم من اللاعبين الذين يستطعون إحداث الفارق فى أي وقت من المباراة وان كانت تلك المباراة تمثل الكثير للزمالك وجماهيرة من أجل الحفاظ على لقب الكأس وثانيا لأنها أمام غريمة التقليدي فهى فى حدذاتهابطولةخاصةوثالثا جمع ثنائية الدوري والكأس وهو مالم يتحقق منذ أكثر من عشرين عاما. ..أما على الجانب الآخر فتري أن الوضع داخل القلعة الحمراء أقل سخونة فبعد تصريحات السحر وخلافه تري أن مسؤلى النادي التزموا الصمت وأكدوا أن ردهم سيكون في الملعب لذالك فقد قررفتحي مبروك إقامة معسكر مغلق عقب انتهاء مباراة بتروجيت فى نصف النهائي وتقديم عرض قوى كان بمثابة إنذار فبرغم أن الفريق يملك هو الآخر مجموعة من اللاعبين السوبر الذين يصنعون أيضا الفارق أبرزهم العائد بقوة رمضان صبحى وأحمد فتحى وجون انطوى ومحمد حمدي والسيخ وحسام غالى وغيرهم وإن كانت شكوك كبيرة حول مشاركة الحاوي وليدسليمان بعد اصابتة بانكل الكاحل وهو ما دفع مبروك في تجهيز البديل من أجل تحقيق الفوز واقتناص الكأس من غريمة وحتى يحفظ ماء الوجة بعد فقدان درع الدوري لقبة المفضل وأيضا لتأكيد زعامتة واستمرار العقدة بينة وبين الزمالك وفى النهاية نتمنا من كلا الفريقين أن يكونو على قدر المسؤلية ونبذ حدة التعصب بين جماهير الفريقين في هذا الوقت العصيب التي تمر بة البلاد

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 34163688
تصميم وتطوير