السبت الموافق 13 - أغسطس - 2022م

قراصنة صينيون يخترقون شركات اتصالات عالمية فى 30 دولة

قراصنة صينيون يخترقون شركات اتصالات عالمية فى 30 دولة

 قراصنة صينيون يخترقون شركات اتصالات عالمية فى 30 دولة

 

 

 

عبدالعزيز محسن 

 

 

قال ليئور ديف الرئيس التنفيذي لشركة سايبريزون إن الهاكرزاستخدموا أدوات ارتبطت بهجمات قالت الولايات المتحدة وحلفاؤها الغربيون إن بكين نفذتها.وأضاف ليئور ديف لوكالة رويترز هؤلاء الهاكرز ليسوا جماعة إجرامية بل حكومة لديها قدرات تمكنها من تنفيذ هذه الهجمات المعقدة.

 

و أعلن باحثون في شركة سايبريزون الأمريكية-الإسرائيلية لأمن الإنترنت إن هاكرز – متسللين – اخترقوا أنظمة الانترنت فى أكثر من 10 شركات اتصالات عالمية واستولوا على كم كبير من البيانات الشخصية وبيانات الشركات وأنهم على علاقات بحملات صينية سابقة للتجسس على الإنترنت وإن المهاجمين استهدفوا شركات في أكثر من 30 دولة لجمع معلومات عن أفراد يعملون في الحكومات وأجهزة إنفاذ القانون والسياسة.

وقال ليئور ديف الرئيس التنفيذي لشركة سايبريزون إن الهاكرزاستخدموا أدوات ارتبطت بهجمات قالت الولايات المتحدة وحلفاؤها الغربيون إن بكين نفذتها.

وأضاف ليئور ديف لوكالة رويترز هؤلاء الهاكرز ليسوا جماعة إجرامية بل حكومة لديها قدرات تمكنها من تنفيذ هذه الهجمات المعقدة.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية إنه ليس على علم بالتقرير الذى يزعم بأن حكومة تسللت واخترقت تلك الشركات.

بكين لا تسمح بانشطة الهاكرز على اراضيها
و أضاف أن حكومة بكين لا تسمح لأى هاكرز بالقيام بمثل هذه الأنشطة على الأراضي الصينية أو باستخدام البنية الأساسية الصينية.

كما رفض الباحثون بشركة سايبريزون الإفصاح عن أسماء الشركات المتضررة أو الدول التي تعمل فيها التى تعرضت لهجمات الهاكرز.

لكن أشخاصا على علم بعمليات التسلل من الهاكرز الصينيين قالوا إن بكين تستهدف بشكل متزايد شركات الاتصالات في غرب أوروبا.

وأكد ديف إن حملة التجسس الأخيرة التي كشفها فريقه خلال 9 شهور الماضية هددت شبكة تكنولوجيا المعلومات الداخلية بعدة دول.

واستطاع الهاكرز من استخدام البنية الأساسية لبعض الجهات المستهدفة وسرقة كم هائل من البيانات والمعلومات الشخصية والمرتبطة بشركات عالمية.

وكان الباحثون بشركة سايبريزون أعلنوا في مناسبات سابقة إنهم كشفوا عن هجمات تشتبه أنها جاءت من الصين أو إيران.

و لكنهم لم يكونوا متأكدين بما يكفي لذكر اسم أي من الدولتين غير أن هذه المرة على عكس ما حدث في السابق فهم متأكدون بما يكفي للقول إن الهجمات نشأت من الصين .

وأضاف ديف ”وجدنا ليس برنامجا واحدا بل أكثر من 5 أدوات استخدمتها هذه المجموعة من الهاكرز بالتحديد.

ومن ناحية أخرى بدأت الحكومة الهولندية يوم الثلاثاء تحقيقا في انقطاع خدمة شبكة شركة كيه.بي.إن للاتصالات في أنحاء هولندا.

وأدى هذا الانقطاع لتوقف الاتصال بأرقام خدمات الطوارئ بالشرطة والإسعاف والإطفاء لأربع ساعات تقريبا يوم الاثنين.

ومع ذلك ألقت الشركة المسؤولية على خلل فني في برمجيات الشبكة وإن المشكلة التي أعاقت الاتصال لم تكن بسبب اختراق أمني.

وتعطلت خطوط الهاتف الخاصة بخدمات الطوارئ لتنصح الحكومة المواطنين بالذهاب للمستشفيات أو إدارات الإطفاء أو مراكز الشرطة بأنفسهم.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 63619388
تصميم وتطوير