الأحد الموافق 23 - يناير - 2022م

قداسة البابا تواضروس الثانى ومحافظ البحيرة يشهدان اليوبيل الذهبى لنيافة الانبا باخوميوس

قداسة البابا تواضروس الثانى ومحافظ البحيرة يشهدان اليوبيل الذهبى لنيافة الانبا باخوميوس

البحيرة – جمعه نوفل

شهد اليوم قداسة البابا / تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية واللواء/ هشام امنة محافظ البحيرة الاحتفالية التى نظمتها ايباراشية البحيرة بمناسبة اليوبيل الذهبى لنيافة الانبا باخوميوس بمناسبة مرور خمسين عاما لتأسيس الايباراشية وتوابعها بسيامة نيافته.

وخلال الاحتفالية قام قداسة البابا و محافظ البحيرة بافتتاح معرض بمناسبة اليوبيل الذهبى ضم مجموعة من الصور الفوتوغرافية لنيافة الانبا خلال الفترات الماضية والمجسمات التى تعكس وتحاكى جهوده خلال الخمسين سنه الماضية
كما تم تقديم عروض لفريق الكشافة و بعض الاستعراضات الرياضية والفنية التى قدمها شباب الكنيسة وكذا عرض فيلم مطران من ذهب
عن جهود الانبا باخوميوس بالاضافة الى فاصل من الترانيم

هذا وقد رحب قداسة البابا تواضروس الثانى باللواء المحافظ وجميع الحضور مشيدا بجهود ودور فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى بالسماح والتوسع فى بناء دور العبادة واعمال التطوير والتنمية التى تتم بكل ربوع مصر ومنها جهود التنمية التى تشهدها محافظة البحيرة تحت قيادة اللواء المحافظ
واضاف اننا نشهد اليوم احتفالية ذات مذاق خاص ونشكر الله الذى حبى البحيرة بنيافة الانبا باخوميوس وان الاحتفالية هى للوفاء نكرم فيها شخص أرسله الله يخدمنا بالروح والحق
مشيرا اننى عشت ونشأت على ارض البحيرة أرى الانبا باخوميوس قامة وطنية حكيمة تعلم حب الوطن وتخرج وخدم فى معظم دول العالم وكان حب الوطن يلازمة فى كل وقت وحين وعلاقاته الطيبة مع الجميع
وانه قيادة وطنية بحق يميل إلى الهدوء والعمل
كما انه قيادة كنسية كبيرة خدم فى العديد من الكنائس بداية من الكويت
كما التحق بالدير منذ ٦٠ عام وخدم بدولة السودان وحتى الآن يتذكره الجميع بكل خير لعلاقاتة السمحة والمستمرة حتى وصل بايبراشية البحيرة وتوابعها الى اعلى الافاق بعلاقات طيبة مع كل المسئولين من رؤساء الدول
والمحافظين وسيظل دوما قامة وطنية كبيرة وقامة حكيمة فالحكمة التى تصنع سلام وهو دوما صوت للحكمة فيحل المشاكل بالحكمة والروية والرزانة والتعقل فى كل قرار ودائما ما ينادى ان صنع السلام هو أولى اولوياتى
كما اننا نشكر الله على عطاياه ونصلى للانبا باخوميوس وان يمتع بالصحة وطول العمر

هذا وقد قدم اللواء هشام امنة باسمه وباسم كل اهل البحيرة الترحيب بقداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية
مشيرا ان قداسة البابا هو بمثابة الطراز الرفيع من الرجال الكبير بطبيعته المتواضع بفطرته والوطنى بمواقفه والحاضر دوما بفعله وكلمته . ولم يغب عن بصر العالم وسمعه مواقفه الوطنية وتصريحه التاريخى وطن بلا كنائس خير من كنائس بلا وطن
مشيرا انه صار مضرب المثل فى الوطنية ونموذج قبطى انسانى نادر المثال وعظيم القدر نتشرف ان نتشارك اليوم لنحتفل جميعا بنيافة الانبا باخوميوس

واضاف انه وبمناسبة اليوبيل الذهبى للانبا باخوميوس وتأسيس ايبراشية البحيرة وتوابعها بسيامة نيافته وخدمته الرعويه لها فانها تعد خمسون عاما من الحب على ارض البحيرة وتفوح منها رائحة الوطنية موزعة على الجميع داخل الكنيسة وخارجها

مشيرا ان نيافة الانبا هو رجل ومطران من ذهب ورمز دينى متسامح كريم وقيمة وطنية تشهد البحيرة لها بكل الخير والعطاء كما انه يعد موسوعة التاريخ القبطى العارف والفكر الانسانى المستنير وثقافته جعلته جديرا بالاحترام فهو اسقف ورجل دين من طراز نادر وانسانا يتمتع باخلاق التسامح والتعاون والاخاء وحب الخير للجميع وعشق الوطن واخلاقه السمحه قربت اليه المسلم والمسيحى على حد سواء
وهو ما يقدرنا العالم كله لأجله حينما نباهى الدنيا بقاماتنا الدينية والفكرية العالية أزهر وكنيسة

واشار المحافظ ان الانبا باخوميوس رجل يمتلك من الحكمة والفطنة ما يؤهله للتعامل مع اصعب الاوقات باقتدار وتفوق وهو ما ظهر جليا بخلو الكرسي المرقسي بنياحة صاحب الغبطة والقداسة البابا شنودة الثالث في 17 مارس 2012 م أختير نيافته قائم مقام البطريرك وقاد الكنيسة خلال 8 أشهر ببراعة الربان الحكيم . والمايسترو الماهر وهو الاب الذى اصبح ابنا لابيه ليسلم الكنيسة الى رجل لايقل مهارة او جدارة او وطنية ذو الفكر الانسانى المستنير قداسة البابا تواضروس الثانى

واضاف محافظ البحيرة ان فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي اكد مرارا وتكرار ان مصر دولة عزيزة بابنائها جميعا وان اختلاف الدين ثراء وغنى وحضارة وتعايش لا تقوى عليه إلا اعظم الامم واكبر الحضارات
وان لم تكن مصر بعنصري نسيجها الواحد هكذا لما وقفت صفا واحدا خلف قيادتها تحارب الارهاب والتطرف وتبنى للعمران مدنا وللمستقبل افقا رحيبا ولمصر غدا مشرقا.
كما ان محافظة البحيرة تمتاز بالأمن و الأمان ، و ذلك يرجع للعلاقات الإجتماعية القوية بين نسيجها الوطنى مسلميها ومسيحيها ومشاعر المحبة و الأخوة بين الجميع.و تبادل التهاني في الأعياد ، والمحبة الصادقة النابعة من القلب
مؤكدا اننا وطن وجسد واحدا ومصير مشترك ومستقبل قادما بكل الخير للانسانية كلها بقيادة فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية وجمعتنا هذه الأرض الطيبة وتحت القيادة الحكيمة لفخامتة تعمقت أواصر المودة وتوحدت غاياتنا لحفظ مصر من التطرف والتعصب ايا كان ومن أين جاء . لتظل مصر لاهلها تبنى وتعمر وتشد قاطرة التنمية خلف القيادة الحكيمة التى لاتدخر وسعا ولا جهدا لعزة مصر وعلو شأنها وهى في كل حين منارة السلام والمحبة والخير للدنيا جميعا….

وخلال كلمة مجمع ابارشية ابحيرة والتى القاها القمص ثاؤفيلس نسيم والتى رحب خلالها باسم نيافة الأنبا باخوميوس ومجمع الابارشية بجميع الحضور ومشاركة الاحتفالية وتأسيس الابارشية مشيرا الى الكلمات المأثورة لفخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى ( مصر قد الدنيا وهتبقى قد الدنيا )
وكلمة البابا شنودة ( مصر ليست وطن نعيش فيه ولكنه وطن يعيش فينا )
والبابا تواضروس ( كل العالم فى يد الله ومصر فى قلب الله )
واضاف علموا أولادكم حب الوطن علموهم ان يحبوا مصر
لذا فيجب علينا الافتخار بتواجد الرئيس الذى يواصل الليل بالنهار من اجل مصر وتواجد اللواء هشام آمنه والقيادات التنفيذية كمنظومة عمل متكاملة للعمل على تطوير المحافظة
واشار ان الأنبا باخوميوس قاد السفينه إلى بر الأمان بفكر واحد وقلب وروح واحدة لمصرنا الغالية

وقدم الانبا دانيال سكرتير المجمع المقدس واسقف المعادى التهنئة لنيافة الانبا باخوميوس مشيرا انه يمتلك من الخبرة العديد والعديد كما خدم فى العديد من المناطق بمصر وكل دول العالم ولديه من الخبرة والعمل لخدمة المجمع المقدس أفاد بها الكنيسة خدمة كبيرة من جميع النواحي ودائما نستشيره وناخذ رأيه لخبرته الواسعة

وفى ختام الاحتفالية قدم نيافة الأنبا باخوميوس الشكر لقداسة البابا وللواء هشام آمنه محافظ البحيرة ورجال الدين الإسلامي ولجميع الحضور مرحبا بهم ومعربا عن سعادته بتواجد الجميع واشار الى ان ما قام به هو واجب لوطننا الحبيب
كما ان اليوبيل الذهبى لتأسيس الابراشية يحمل الفرح فى إجتماع ولقاء الأخوة والتوبة ويحمل معانى الوفاء والحياة فى خدمة الآخرين ونجتمع دوما كاخوة وأحباء واننا دوما نعمل لخدمة الوطن
وما أجمل أن يعيش الإنسان خادما للاخرين فنجتمع ونشكر الله على كل حال

مقدما الشكر على المحبة والجهد المبذول من اجل هذا اللقاء والاحتفالية
والذى يعكس الحب الحقيقي للوطن والمواطنين باكتشاف المواهب لخدمة الوطن بجيل على قدر كبير من الوعى والمعرفة
مختتما بتقديم كل المحبة والدعوات للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية لجهوده الكبيرة ونصلى ليبارك الله حياته

هذا وقد قام اللواء هشام امنة محافظ البحيرة بتقديم درع المحافظة لقداسة البابا تواضروس الثانى احد رموز البحيرة ومصر والعالم اجمع وكذا درع المحافظة لنيافة الانبا باخوميوس رمز الحب والتسامح والعطاء
حضر الاحتفالية د / نهال بلبع نائب المحافظ وم / حازم الاشمونى – السكرتير العام وا د / عبد الحميد السيد نائب رئيس جامعه دمنهور ورجال الدين الاسلامى واعضاء مجلسى النواب والشيوخ والقيادات التنفيذية.

 

 

 

 

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 57035733
تصميم وتطوير