السبت الموافق 20 - يوليو - 2019م

قاطنو مثلث ماسبيرو يرفعون أحزانهم للرئيس

قاطنو مثلث ماسبيرو يرفعون أحزانهم للرئيس

  • بولاق أبو العلا مساحتها 75 فدان.. والحكومة عاوزة تغتصبها والمتضارون: الحكومة بتنصب علينا

كتب : محمد السيد 

«القناعة كنز لا يفني».. جمعهم الفقر وقلة الحيلة، لكن قلوبهم مملوءة بالرضا، وكل ما يدور في خلجات رأسهم، الحصول علي لقيمات تسد جوع فلذات أكبادهم، حامدين الله علي آلاءه، هذا هو حال البؤساء في منطقة بولاق أبو العلا، والمعروفة بـ«مثلث ماسبيرو»، والتي تقع وسط القاهرة، فبرغم من كونها تقع علي ضفاف النيل، وفي أحد الأماكن الأكثر حيوية في قاهرة المعز، إلا أن الحياة فيها أكثر اختلافَا، فقاطنيها أشبه بالبؤساء، والمبان هناك أشبه ببيوت الأشباح، والتي جار عليها الزمن، فمعظمها مكون من طابقين، بها من الأسفل 8 غرف، والطابق الثاني 5 غرف، وكل غرفة أسرة مختلفة.
وفي جولتها «البيان».. تنقل مكابدة وأنين واستغاثات الأشقياء، قاطني مثلث ماسبيرو للمسئولين كافة.
بداية قال رضا عبد العال – 52 عام – إن حي بولاق أبو العلا مساحته 75 فدان، والحكومة تريد اغتصابها، وتعرض علينا بدائل تمثل تدميرًا لمستقبلنا، مشيرًا إلي أنه يقطن في مثلث ماسبيرو منذ 35 سنة، ويتراوح الإيجار بين 2 جنيه، و45 جنيه شهريًا، وموضحا أن المسافة بين العمل والسكن أمتار نأخذها سيرًا علي أقدامنا، فكيف لنا أن نذهب إلي حي الأسمرات في منطقة بعيدة كل البعد عن “أكل عيشنا”.
« الحكومة بتضحك علينا.. واللي بيخرج مش بيرجع تانى.. نروح فين ونسيب أكل عيشنا هنا».. بهذه الكلمات بدأ حديثه محمد أحمد – 52 عامًا – معبرًا عن استياءه الشديد من تهجير الحكومة لهم، قائلا إن الحكومة منذ فترة وهي ترغب في بيع المنطقة للمستثمرين، مقابل تهجير قاطنيها في “أي خرابة” وإعطائهم جنيهات معدودة، فنحن لا نفرق معهم في شيء، ويكأنهم يريدوا أن يتخلصوا منا بأي طريقة كانت، كأننا خيل حكومة، مؤكدًا أن المسئولين في الدولة يجتهدون لبيعوا بيتونا، وليشردوا أولادنا.
«علي جثتي أسيب مكاني» بهذه الكلمات بدأ الحديث محمد محمود – 62 عام – معبرًا عن أسفه الشديد من المعاناة قائلا إنه لن يترك المكان الذي ولد وتربي وتزوج فيه، مشيرًا إلي أن الحكومة تريد أن تنقلنا لأماكن بعيدة، منعزلة عن العمران، ومنعدمة الخدمات، كأنها تريد أن تتخلص منا أو تقتلنا بالبطيء، مشيرًا إلي أنه يقوم بدفع إيجار 20جنيه شهريا.

وقال مصباح حسن – إن الاستمارة التى حصلوا على نسخة منها، بها 5 اقتراحات لإخلاء مثلث ماسبيرو، وهي لا تتناسب معهم على الإطلاق، مشيرًا إلى أن البديل الأول الذى جاء فيها يتضمن إخلاء الأهالى لمساكنهم مقابل تعويضهم بوحدة سكنية داخل المثلث بعد التطوير مساحتها 60 مترا مربعا، بقيمة إيجارية ألف جنيه شهريًا لمدة 59 سنة تورث لمدة واحدة، وأضاف أن الأهالى اعترضوا على القيمة الإيجارية وطالبوا بأن تورث لمدد غير محدودة، ومتابعًا أن البديل الآخر، التعويض بوحدة بنظام الإيجار التمليكى فى المنطقة بعد التطوير، على أن يتنازل صاحب الوحدة عن قيمة التعويض، ويدفع 1600 جنيه شهريًا لمدة 30 سنة لا يحق خلالها البيع أو التصرف فى الوحدة السكنية، إلا بعد انقضاء هذه المدة، كما أن التعويض بوحدة تمليك داخل المنطقة بعد التطوير على أن يقوم من له غرفة بالمثلث بسداد 540 ألف جنيه على 30 سنة ومن يملك غرفتين يسدد 480 ألف، أما 3 غرف يسدد 420 ألف، و4 غرف فأكثر يسدد 360 ألف جنيه، مشيرا إلى أن هذه القيمة مبالغ فيها ولا يستطيع الأهالي سدادها.كما أن البديل الخامس يعد هو الافضل، فنص على التعويض بوحدة سكنية بنظام الإيجار التمليكى فى مدينة الأسمرات، وقيمة الإيجار 300 جنيه شهريًا لمدة 30 سنة بزيادة سنوية 5%.
وأكد سيد لابى – أن الاستمارة غير قانونية، بسبب عدم انبثاقها من لجنة يكون سكان ماسبيرو مشاركين فى صياغتها بعد الموافقة عليها، معتبرًا أن ما يحدث فى مشروع تطوير مثلث ماسبيرو لا يستند لمرجعية قانونية، تبث الطمأنينة فى نفوس الأهالى لسرعة الموافقة على المشروع القومى الذى من المفروض أنه يراعى مصلحة الجميع.
“نائب برلماني”
من جانبه تقدم النائب محمد المسعود – عضو مجلس النواب، عن حزب المصريين الأحرار، بمذكرة للدكتور علي عبدالعال – رئيس مجلس النواب، بشأن مكابدة قاطني «مثلث ماسبيرو»، بعد الإعلان عن تطوير هذه المنطقة، وتوفير وحدات سكنية آدمية لهم خارجها، ومنحهم تعويضات مالية، مشيرًا إلى أنه أحال الملف الخاص بهم للجنة الإسكان بمجلس انواب، من أجل عقد جلسات استماع، ليتم استدعاء المهندس شريف إسماعيل – رئيس مجلس الوزراء، والدكتور مصطفي مدبولي – وزير الإسكان الموافق والمجتمعات العمرانية، والدكتور هشام الشريف – وزير التنمية المحلية، وعدد من قاطني «مثلث ماسبيرو»، وذلك لإجراء مواجهة ومناقشات بين الحكومة والنواب والسكان، لإيجاد حلول ترضي جميع الأطراف، مؤكدًا أنه لن يقبل بإهانة أبناء دائرته.
وأضاف أنه تقدم بالعديد من البيانات العاجلة وطلبات الإحاطة، من أجل الوصول لحلول عاجلة لهذه الازمة التي تؤرق جميع المواطنين، لكن دون جدوى، ومتابعًا أن قاطني مثلث ماسبيرو يعملون بالحرف المختلفة، في حالة اتخاذ قرار بنقلهم لمكان آخر، يجب توفير جميع الخدمات الصحية والتعليمية، ومشروعات البنية الأساسية، كما يجب وضع معايير محددة تضمن حصول جميع أهالي على كامل حقوقهم، ويتم الإعلان عن هذه المعايير بكل شفافية أمام الرأى العام، لكي يعلم الجميع أن هناك التزامًا دستوريًا وقانونيًا من الحكومة تجاه جميع المواطنين.
“محافظة القاهرة”
وأوضح اللواء محمد أيمن – نائب محافظ القاهرة – أن خطة إعادة تسكين أهالي مثلث ماسبيرو لشاغلي الوحدات السكنية، يشمل خمسة بدائل الثلاثة الأولى منهم “التعويض بوحدة إيجار في المنطقة، والتعويض بوحدة بنظام الإيجار التمليكي في المنطقة مع حظر البيع، والتعويض بوحدة تمليك في المنطقة”، يتم بعد تطويرها خلال ثلاث سنوات، أما البديلين “لتعويض النقدي، والتعويض بوحدة بنظام الإيجار التمليكي في الأسمرات”، يكون فوري.
ويشمل المخطط اعتبارات أن “يتم تخطيط المنطقة وبناء وحدات لسكان المنطقة تليق بأهالي ماسبيرو، وأن يعوض شاغل الوحدة بوحدة داخل المنطقة بعد التطوير بعدة أنظمة سواء إيجار أو إيجار تمليكي أو تمليك، لتناسب الجميع، وأن يحصل الشاغل على الشقة الجديدة بعد الانتهاء من تطوير المنطقة وبناء وحدات قد تستغرق 3 سنوات على الأقل، و500 جنيه بدل سكن أو سكن مؤقت ببدر أو أكتوبر خلال فترة التطوير”.
وأضاف أن البديل الأول التعويض بوحدة بنظام الإيجار في المنطقة، فإن المخطط قدم نموذجين الأول 60 متر مربع، والثاني 75 متر مربع.
وتشمل أسعار بدائل النموذج الأول الذي تبلغ قيمته الإيجارية القانونية 2500 جنيه، تعويض الغرفة الواحدة بقيمة 500 جنيه، والغرفتين ألف جنيه، والـ3 غرف 1500 جنيه، وال4 غرف ألفان جنيه، كمساهمة التعويض شهريا، أو ألف جنيه للغرفة الواحدة، و750 جنيه للغرفتين، و500 جنيه للـ3 غرف و300 جميه لل4 غرف كإيجار شهري يدفعه المواطن، والثاني فإن قيمته الإيجارية القانونية تقدر بـ3125 جنيه، فإن تعويض الغرفة الواحدة بقيمة 500 جنيه، والغرفتين ألف جنيه، و3 غرف 1500 جنيه، وال4 غرف ألفان جنيه، كمساهمة التعويض شهريا، أو 1652 جنيه للغرفة الواحدة، و1375 للغرفتين، و1125 لل3 غرف، و925 للأربع غرف، كإيجار شهري يدفه المواطن.
ووضع المخطط شرطين “أن يدفع الشاغل إيجار شهري بعقد يورث مرة واحدة فقط، وألا يسمح للشاغل بالتصرف في الوحدة سواء بالإيجار أو البيع وإلا تُسحب منه الوحدة”.
وواصل: البديل الثاني الخاص بـ”التعويض بوحدة بنظام الإيجار التمليكي”، له نموذجان.
النموذج الأول، تكلفة الإنشاء 360 ألف جنيه، وتقدر قيمة التكلفة بعد خصم التعويض فيه، للغرفة الواحدة 300 ألف جنيه، وللغرفتين 240 ألف جنيه، وللثلاث غرف 180 ألف جنيه، وللأربع غرف 120 ألف جنيه، أو أن يدفع المواطن قسط شهري لمدة 30 شهرا، بقيمة 1600 جنيه للغرفة الواحدة، و1300 جنيه للغرفتين، و950 للثلاث غرف، و650 جنيه للأربع غرف
فيما تبلغ تكلفة الإنشاء للنموذج الثاني بالبديل الثاني 340 ألف جنيه، وتقدر التكلفة بعد الخصم 390 ألف جنيه للغرفة الواحدة، و330 ألف جنيه للغرفتين، و270 ألف جنيه للثلاث غرف، و210 ألف جنيه للأربع غرف، أو أن يدفع المواطن قسط شهري بقيمة 2050 جنيه للغرفة الواحدة، و1750 جنيه للغرفتين، و1400 جنيه للثلاث غرف، و1100 جنيه للأربع غرف.
ووضع المخطط أيضا شرطين “أن يدفع الشاغل إيجار تمليكي ينتهي بتملك الوحدة بعد 30 شهر، وألا يسمح للشاغل بالتصرف في الوحدة قبل 30 سنة سواء بالإيجار أو البيع وإلا تسحب منه الوحدة”.
وبشأن البديل الثالث “التعويض بوحدة تمليك”، فقيمة الوحدة في النموذج الأول تقدر قيمتها بـ600 ألف جنيه، فإن قيمة الوحدة بعد خصم التعويض يقدر بـ540 ألف للغرفة الواحدة، و٤٨٠ ألف للغرفتين، و٤٢٠ ألف للثلاث غرف و٣٦٠ ألف للأربع غرف، أو أن يدفع المواطن قسط شهري لمدة ٣٠ سنة، يقدر بـ٢٨٥٠ للغرفة الواحدة، و٢٥٠٠ للغرفتين، و٢٢٠٠ للثلاث غرف و١٩٠٠ للأربع غرف.
فيما تبلغ قيمة الوحدة في النموذج الثاني بالبديل الثالث ٧٥٠ ألف جنيه، وتقدر قيمة الوحدة بعد خصم التعويض ٦٩٠ ألف للغرفة الواحدة، و٦٣٠ ألف للغرفتين، و٥٧٠ ألف للثلاث غرف و٥١٠ ألف للأربع غرف، أو أن يدفع المواطن قسط شهري لمدة ٣٠ عاما قيمته ٣٦٥٠ للغرفة الواحدة، و٣٣٠٠ للغرفتين، و٣٠٠٠ للثلاث غرف و٢٧٠٠ للأربع غرف.
ووضع المخطط شرطان للبديل الثالث هما “أن يدفع الشاغل قسط تمليكي على مدار ٣٠ سنة، وإذا رغب الشاغل التصرف في الوحدة قبل ٣٠ سنة، يتعين عليه سداد جميع الأقساط المتبقية.
أما البديل الرابع وهو “التعويض النقدي”، فإنه وضع تعويضا على كل غرفة ٦٠ ألف جنيه، وبدل انتقال ٤٠ ألف جنيه، و١٢٠ ألف جنيه للغرفتين للغرفتين و٤٠ ألف جنيه بدل انتقال، أو ١٨٠ ألف جنيه للثلاث غرف و٤٠ ألف جنيه بدل انتقال، أو ٢٤٠ ألف جنيه للأربع غرف و٤٠ ألف جنيه بدل انتقال، البديل الخامس “التعويض بوحدة بنظام الإيجار التمليكي في مدينة الأسمرات”، فإنه المخطط أوضح أن الشقة في مدينة الأسمرات غرفتين وصالة.
“الإسكان”
وأكد هشام يونس – المتحدث ياسم وزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية – إنه تم التنسيق بين الوزارة ومحافظة القاهرة، لبدء استقبال رغبات شاغلي الوحدات السكنية بـ«مثلث ماسبيرو»، حيث تم تجهيز 8 مجموعات عمل لتجميع الرغبات، وسيتم استقبال الشاغلين ومساعدتهم على اختيار البديل الذى يناسبهم، عن طريق شرح تفاصيل البدائل المختلفة، مشيرًا إلي أن الوزير عقد اجتماعًا مع المهندس عاطف عبدالحميد – محافظ القاهرة، ، ومسؤولى الوزارة والمحافظة منذ أيام عن ملف «ماسبيرو» للاتفاق على آليات تلقى رغبات شاغلى الوحدات السكنية، مضيفًا إلي أن الوزير كلف بإعداد مذكرة تفصيلية عن خطوات تطوير منطقة مثلث ماسبيرو، وآليات التعامل مع الشاغلين، لسرعة عرضها على المجلس الأعلى للتخطيط العمرانى، برئاسة المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 32681569
تصميم وتطوير