الجمعة الموافق 19 - يوليو - 2019م

قائمة  (تيار الاستقلال ) الحصان الرابح في شمال وجنوب الدلتا  

قائمة  (تيار الاستقلال ) الحصان الرابح في شمال وجنوب الدلتا  

كتبت / نجيبه المحجوب

 

في مرحلة من أدق مراحل الانتقال الديمقراطي في مصر و أخطرها تخوض قائمة تيار الاستقلال معركة الانتخابات في  المرحلة الثانية بما تحمل من مبادئ هامة و أسس  هدفها الرقي بالمجتمع و محاصرة المخططات الخارجية و المخاطر التي تحتك بمصر من الخارج و الداخل

فقائمة تيار الاستقلال اتتخذت لنفسها  رمز السيارة للإنطلاق وتميزت عن غيرها من القوائم الاخري باسم ومبادئ ثابتة اولها الانحياز تماما للفقراء ومحدودي الدخل فهي قائمة ينحاز الشعب لها لانها تسعي لخدمة كل فئاتة بداية بالشباب حاضر الامة ومستقبلها فلابد من المشاركة الفعالة لهم ليكون لهم دور ملموس في بناء الوطن وكذلك السعي  لايجاد فرص عمل  حقيقيه والتأكيد علي عودة حقوق اصحاب المعاشات الذين افنوا حياتهم في خدمة الوطن فلابد ان نوفر لهم حياة كريمة وكذلك التاكيد علي تفعيل دور المراة وعدم تهميشها فهي شريك اساسي في بناء الوطن فقد كان لها دور عظيم في ثورتي 25يناير و30يونيو واستفتاء الدستور والاانتخابات الرئاسية والبرلمانية فهي القلب النابض للمجتمع واذا ما استشعرت الخطر تنتفض بقوة لتوحيد الصف والوقوف صفا واحدا من اجل الدولة المصرية وحمايتها من اي عدوان داخلي او خارجي و تضم بين دفتيها  شخصيات وطنية أثرت الحياة الديمقراطية في مصر وتميز مرشحيها بالبعد عن الاتجار بالدين او فساد الحزب الوطني بل اسماء المرشحين فوق مستوي الشبهات ولها تاريخ مشرف في خدمة الوطن بصمت دون ضجيج   ويمكنهم و بكل  قوة  تحقيق النصر و الفوز في تلك المرحلة خاصة و ان القائمة في شمال و جنوب الدلتا من القوائم الأكثر  استقراراً في الشارع و التصاقاً بالجماهير و العمل الاجتماعي و انجاز الخدمات علي مر التاريخ السياسي لتلك الشخصيات التي اثرت الحياة السياسية في مصر فقد انحازوا للشعب كما انحازت قائمة تيار الاستقلال الانحياز للشعب و تم انقاء عناصر القائمة بعناية شديدة بعيدا عن  الفلول  او الاخوان و ارتبطوا بالجماهير و ارتبطت الجماهير بهم مما  ادي وجودهم في قائمة واحدة الي بث الراحة و الهدوء النفسي و الاطمئنان علي مستقبل مصر بمجرد تجمعهم في قائمة واحدة

فالقائمة تضم  كل من المهندس فتحي عوض الله والسيدة هيام عامر و  المهندس سمير زاهر و الاعلامي اسلام العوضي و الدكتور محمود الشريف  و الدكتورة فردوس عبد الفتاح و الاستاذة راقية مسعود و المهندس سمير رزق و الدكتورة دعاء النجار و هم جميعاً من الشخصيات التي تحمل علي عاتقها الهم الوطني و حب الخدمات و العطاء لكنها ايضاً أخذت علي عاتقها السعي لتحقيق العدالة الإجتماعية وإعادة النظر للحد الأدنى للأجور على مدار ثلاث سنوات بالإضافة لتوفير الإعانات لذوي الإحتياجات الخاصة والتكافل الإجتماعي.والبدء فورا ببناء البنية التحتية وتجديد كافة المرافق المتهالكة

وكذلك السعي لبناء دولة ديمقراطية مدنية ذات مؤسسات مستقلة وتوازن بين السُلطات الثلاثة التنفيذية والتشريعية والقضائية.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 32652535
تصميم وتطوير