الجمعة الموافق 23 - أغسطس - 2019م

في ذكرى رحيل طلعت زين الثامنة…أسرار ومحطات في حياته

في ذكرى رحيل طلعت زين الثامنة…أسرار ومحطات في حياته

كتب : حسام الشريف

ممثل ومغني تميز بملامحه النوبية الجميلة وإجادته للهجه العربية،وكان يغنى باللغة الإنجليزية قليل الأعمال كثير التأثير والأبداع والاقتراب من المشاهد الى ابعد مدى يمتاز بحضوره العالي،بشوش الوجه مبتسما يعامل جميع زملائه بالوسط الفني وخارجه بطيبة يشعر بألم وأحزان غيره ويؤلمه أن يراهم يعانون لا يعرف الحقد ولا يعرف الضغينة،ترك بصمة مميزة في عالم الفن علي مر السنوات من خلال أدواره القليلة وصوته المميز في أغانيه ذات الطابع الخاص، إنه الفنان الراحل طلعت زين الذي يحل علينا اليوم ذكرى رحيله.

ومن خلال هذا التقرير نرصد لكم في السطور التالية أسرار ومحطات شخصية وفنية في حياة الراحل طلعت زين

ولد طلعت زين،في 21 فبراير عام 1950 فى مدينه الإسكندرية، لأب وأم يعشقان الغناء فتربى على عشق الموسيقى وأدمنها منذ طفولته،وكان يحرص دائما على حضور حفلات فرق “بلاك كوتس” و”بتى شاه” وغيرها من الفرق الغنائية،ونجح فى الانضمام لفريق “الدريمرز” The Dreamers الذى تكون من طلبة كلية الهندسة بجامعة القاهرة،ثم انضم لفريق “البتى شاه” الذى تكون من وجدى فرانسيس،وعزت أبو عوف،وفريدى رزق،وعمر خيرت،وهانى شنودة.

بدأ طلعت زين،مشواره الفني كمغني بالإنضمام لفرقة الدرمز (the Dreamers) فكانت مكونة من طلاب جامعة القاهرة كلية الهندسة،ثم بعد ذلك إنضم لفرقة البتي شاه،ثم ترك هذه الفرق وإنضم لفرقة ترانزيت باك عام 1982،ثم إنتقل ليغنى بنادي ليلي ومطعم بيانو بيانو فكان هو أساس الفرقة،قدم أغنيته المعروفة “مكارينا “وهى أغنية أسبانية عمل على ترجمتها الشاعر عادل عمر، بعد شهرته في كليب أغنية “راجعين” الذي قدمها مع الفنان الكبير عمرو دياب عام 1995،واختاره الموسيقار عمر خيرت،ليغنى مع المطربة أنغام أوبريت “100 سنة سينما” فى حفل افتتاح مهرجان القاهرة السينمائى،كما أنتج ألبوما غنائيا باسم تيك تاك.

وظهر فى السينما للمرة الأولى عام 1981 من خلال فيلم “أنياب” وشارك في العديد من الأفلام السينمائية منها أفريكانو،لحم رخيص،جمال عبدالناصر،أحلام عمرنا،وآخرها الديلر، فضلا عن مسلسل الحاوى،ومسرحية شبورة.

تزوج طلعت زين،من امراءة سودانية ورزق منها بطفلين بنت وولد.

اكتشف طلعت زين مرضه بسرطان الكلى عن طريق الصدفة عندما تعرض لنزلة برد وكحة شديدة نتيجة التدخين لأنه كان مدخنا شرهًا،وتعامل مع الموضوع ببساطة من خلال تناول عسل أبيض ومشروبات ساخنة ولكن تدهورت حالته الصحية فذهب إلى الطبيب الذى أوصاه بعمل أشعة على الصدر واكتشف وجود خراج كبير على الرئة تناول بعدها مضادات حيوية إلا أنها لم تأت بأى نتيجة فسافر إلى لندن وأجرى عملية استغرقت 11 ساعة وتمت بنجاح وبعدها واصل جولة من العلاج الكيماوى لمدة عام واجه خلالها الكثير من الآلام التي غيرت من شكله واختلفت صورته أمام جمهوره.

وحرص طلعت زين، رغم مرضه على حضور حفل تخرج ابنه من الجامعة البريطانية وانهمرت الدموع من عينيه بعد رؤية ابنه يحمل شهادته.

وقبل وفاته عاتب بشدة نقابتى الموسيقيين والمهن التمثيلية اللتين لم تهتما به على الإطلاق ولم ترفعا سماعة الهاتف للاتصال والاطمئنان عليه،فضلا عن تحمله نفقات العلاج ولم يتقاض مليما واحدا من النقابة سواء الموسيقية أو التمثيلية على الرغم من أنه عضو قديم فى النقابتين،وكانت آخر كلماته: انا لا اتسول منهم لأن الحمد لله الحالة مستورة ولكن على الأقل كنت أتمنى التكرم بالسؤال عنى.

وليرحل طلعت زين، في 14 اغسطس 2011 إثر إصابته بأزمة قلبية حادة بعد رحلة ألم استمرت سنة ونصف مع مرض السرطان الذى أصاب جهازه التنفسى عن عمر ناهر 54 عاما.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 33542402
تصميم وتطوير