الإثنين الموافق 16 - مايو - 2022م

في العيد الإربعين لتحرير سيناء نائبه : سيناء تشهد عصراً جديداً من التنمية والتعمير في كل شبر منها

في العيد الإربعين لتحرير سيناء نائبه : سيناء تشهد عصراً جديداً من التنمية والتعمير في كل شبر منها

كتب\ محمد مصطفى

قدمت النائبه نجلاء محمود العسيلي, عضو لجنة التعليم والبحث العلمي, وعضو اللجنة المركزية لحزب الشعب الجمهورى, التهنئة الى السيد رئيس الجمهورية, والفريق اول محمد زكى وزير الدفاع والأنتاج الحربي,ورجال القوات المسلحة, التهنئة بمناسبة العيد الإربعين لتحرير سيناء ورجوعها الى أحضان الوطن الأم, بعد انسحاب أخر جندى اسرائيلي منها في عام 1982م.
وقالت النائبه, ان عيد تحرير سيناء جاء بعد معركة الكرامه وتضحيات ابطال القوات المسلحة ونضال الشعب المصري الذى يأبي ان تظل ارضه محتلة, فقدم الغالي والنفيس فداء لأرضة وعرضه وكرامته حتى جاء التحرير الكامل لكل اراضية, وستظل ملحمة في ذاكرة المصريين .
واعتبرت النائبه, ان العيد هذا العام مختلف, حيث وجهت يد التمية اليها فشملت اول ماشملت الطرق, ومنه ازدواج طريق الشط عيون موسي لما له من مردود سياحي, وانشاء الطريق الأوسط بشرم الشيخ, كذلك انشاء طريق طابا رأس سدر النقب بجنوب سيناء, وتطوير طريق الأسماعيلية العوجة بجنوب سيناء, انشاء دريق الجدي بسيناء, وانشاء طريق القسيمة الكونتيلا, ومن شأن هذه الطرق فتح مجالات للعمل والعمران والسياحه
واكملت النائبه, ولربط سيناء بالوطن الأم تم انشاء كوبري الشهيد احمد منسي العائم بالأسماعيلية بظول 350م وعرض 15 م لربط شرق القناة بغربها وربط سيناء بمحافظات الوادى والدلتا, ورافقة تطوير نفق الشهيد احمد حمدى2, وانشاء انفاق 3 يوليو ببورسعيد لربط سيناء بالوادى, وانشاء انفاق تحيا مصر
واشارت النائبه, ان صانع القرار لم ينسي ان سيناء مستهدفة دائما فقرر انشاء مقر لقوات شرق القناة لمكافحة الأرهاب, وفي مجال الأسكان, انشاء 636 وحدة سكنية بشرم الشيخ وراس سدر, واقامة مدينة سلام مصر التى تستوعب نصف مليون مواطن, وتطوير مدينة الشباب بشرم الشيخ لتستوعب اعداد كثيرة, وتطوير ميناء العريش البحرى, وميناء طابا ايضاً, ولتنمية الثروة السمكيه تم تطوير بحيرة البردويل بشمال سيناء
واكملت النائبه, ان هذه التنمية لابد لها من ادوات انتاج فتم انشاء مصنع لأنتاج شكائر الأسمنت بشمال سبناء, وانشاء المجمع الصناعى للرخام والجرانيت بوسط سيناء, وكذلك انشاء محطة تحلية مياة البحر بجنوب سيناء , وتطوير اقسام الشرطة, ومستشفى طابا المركزى بجنوب سيناء كذلك مستشفى العريش التى نالها حظ من التطوير, وكذلك مستشفى سانت كاترين
واختتمت النائبه, ان كل هذه التنمية التى حدثت في سيناء في سنوات معدوده ما كانت تتم الا بشجاعة اتخاذ القرار وصدق حديث الرئيس وحمايته للأمن القومى المصرى لأن سيناء هى خط الدفاع الأول عن مصر فلابد من تعميرها وربطها بالوطن الأم, وقريبا يتحقق حلم توطين 8 مليون مصرى على ارض الفيروز ارض سيناء, ولاشك ان كل مصرى مدين بالشكر للرئيس والجكومة على مجهوداتهم الكبيره في وقت قصير, فبجانب التعمير والتنمية كانت هناك يد تحمى وتقاتل الأرهاب فتحية الى رجال القوات المسلحة والرحمة للشهداء الذيين جادوا بأرواحهم فداء لمصر.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 60687962
تصميم وتطوير