الأحد الموافق 19 - سبتمبر - 2021م

إستجابة لمحافظ الغربيه .. حيز عمراني جديد للمقابر بمركز قطور بالغربية 

إستجابة لمحافظ الغربيه .. حيز عمراني جديد للمقابر بمركز قطور بالغربية 

هاني حسين
عقد اليوم اجتماع بمجلس ومدينة قطور في إطار توجيهات  الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية بعمل مقترحات لزيادة الحيز العمراني للمقابر وتلبية لمطلب الأهالي في قري سجين وبلتاج وبو ريح والعنوه القبليه وأميوط بمركز ومدينة قطور وذلك بحضور المهندس فخري باز مدير الإداره الزراعية بقطور والمهندس بسيوني بكر رئيس لجنة حماية الأراضي بالادارة الزراعية بقطور والمهندس جمال عبدلله رئيس لجنة الجبانات بمجلس ومدينة قطور ، وذلك لمناقشة الطلب المقدم لزيادة الحيز العمراني للمقابر داخل قرية سجين وباقي القري التي لم يعد هناك مكان لبناء مقابر واصبحت المقابر القديمه مغلقه ، وموافاة المحافظة بذلك مع خرائط الحيز العمراني، وذلك في أستجابة سريعه من الأستاذ الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية لحل أزمة المقابر بمراكز ومدن محافظة الغربية وعدم وجود أراضي كافية تسمح بالبناء والتوسع فيها حتى وصل الأمر إلى قيام بعض المواطنين ببناء طابقين و٣ طوابق مقابر في بعض القرى فضلا عن ارتفاع أسعار المقابر القديمة إلى مبالغ كبيرة .
كما عقد اليوم ولأول مرة اجتماع بمجلس ومدينة قطور تحت إشراف المحاسب ابراهيم فايد رئيس مجلس ومدينة قطور ومصطفي الأبشيهي نائب رئيس المدينة حيث تم مناقشة كيفية ايجاد حيز عمراني جديد للمقابر ، كما تم الأتفاق علي النزول القري السابق ذكرها للمعاينة على الطبيعة بحضور مديري الجمعيات الزراعية وحماية الأراضي وعمل رفع مساحي للمناطق المجاورة للمقابر لضمها إلى الحيز الجديد بمايسمح بالتوسع في استيعاب مقابر جديده
وسوف يتم رفع تلك المقترحات بالرسوم الجديدة للحيز الجديد للمقابر بالقرى إلى الإدارة الهندسية بديوان عام محافظ الغربية لعمل كردون وحيز جديد للمقابر واعتماده
جدير بالذكر، أن محافظة الغربية هي المحافظة الوحيدة من ضمن محافظات الجمهورية التي لايوجد لها ظهير صحراوي حيث تعد أراضيها من أجود الأرضي الزراعية في مصر وتبذل أجهزة المحافظة جهودا كبيرة لوقف التعديات على الأراضى الزراعية للحفاظ على الرقعة الزراعية بها إلا أنه مع التوسع العمراني وزيادة الكثافة السكانية بدأت تظهر مشكلة جديدة تتمثل في عدم توافر مقابر لدفن الموتي سواء بالقري أو المدينة وارتفاع سعر المقبرة الواحدة إلى أكثر من ١٥٠ ألف جنيه.
بل وصل الأمر إلى قيام العديد من المواطنين في القرى باللجوء إلى بناء مقابر بنظام دورين وثلاثة لاستيعاب أعدادالمتوفين في الأسرة أو العائلة لعدم قدرتهم على بناء مقابر جديدة حتى لايتعرضوا لطائله القانون والتعدي على الأرض الزراعية.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 53754100
تصميم وتطوير