السبت الموافق 12 - يونيو - 2021م

فيسبوك تتضرر من دعوات التقييم السلبي والمقاطعة

فيسبوك تتضرر من دعوات التقييم السلبي والمقاطعة

عبدالعزيز محسن

أكد تقرير أمريكي، اليوم الأحد، أن النشطاء الفلسطينيين يديرون حملة منسقة لتقليل تقييمات مراجعة التطبيقات التابعة  لشركة فيسبوك احتجاجًا على رقابة الشركة على الحسابات والمنشورات الفلسطينية خاصة خلال العدوان الإسرائيلي الأخير.

وأوضحت قناة “NBC” نيوز الأمريكية في تقريرها أن الحملة التي يتم مشاركتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بما في ذلك موقعي تويتر وفيسبوك داعية الأشخاص إلى منح فيسبوك مراجعة بنجمة واحدة في متاجر تطبيقات أبل وجوجل.

وأشارت القناة الى أن الاستراتيجية نجحت الأسبوع الماضي حيث انخفض متوسط ​​تصنيف النجوم الممنوحة للشبكة الاجتماعية من 5 إلى 2.3، على متجر تطبيقات آبل و2.4 من 5 على متجر جوجل بلاي مساء السبت بعد تلقي الآلاف من التقييمات ذات النجمة الواحدة، حيث تتضمن العديد من المراجعات تعليقات تشير إلى إسكات فيسبوك لأصوات فلسطينية وهاشتاج مثل #FreePalestine أو #GazaUnderAttack.

وأكدت القناة الأمريكية أن شركة فيسبوك تتعامل مع الحملة على محمل الجد وتم تصنيفها على أنها “SEV1 “، والتي تعني مرحلة “الخطورة 1″ ، وهو وصف يستخدم داخليًا عند وجود مشكلة كبيرة في موقع الويب، وفقًا للقطات من لوحات الرسائل الداخلية التي استعرضتها القناة.

وكشفت عن أن مرحلة ” SEV1 ” تعد ثاني أعلى حدث ذي أولوية لدى الشركة بعد مرحلة ” SEV0 “، والذي يتم استخدامه عندما يكون موقع الويب معطلاً.

وقال أحد كبار مهندسي البرمجيات في منشور على لوحة الرسائل الداخلية على فيسبوك إن “ثقة المستخدم تتراجع بشكل كبير مع التصعيد الأخير بين إسرائيل وفلسطين ومستخدمونا مستاؤون من طريقة تعاملنا مع الموقف. يشعر المستخدمون أنهم يتعرضون للرقابة ، وأنهم يحصلون على توزيع محدود ، ويتم إسكاتهم في النهاية ونتيجة لذلك بدأ مستخدمونا في الاحتجاج من خلال وضع تقييمات بنجمة واحدة “.

وكشفت “NBC” عن أنه وفقًا للقطات المسربة للمناقشات الداخلية بالموقع، اتصل فيسبوك بمتاجر التطبيقات للسؤال عما إذا كان سيتم إزالة التعليقات السلبية إلا أن شركة آبل رفضت طلبها وفقًا لما نشره موظف في فيسبوك قال إنه اتصل بفريق علاقات مطوري شركة آبل بشأن هذه المشكلة.

وأكد التقرير الأمريكي أن فيسبوك وتويتر وشبكات اجتماعية أخرى متهمة منذ سنوات بمراقبة الأصوات الفلسطينية وحذف المنشورات والحسابات المؤيدة للفلسطينيين وذلك خلال الصراع الذي دار هذا الشهر بين إسرائيل وحماس وأكد الفلسطينيون وأنصارهم أن المشكلة قد اشتدت.

وفي هذا الاطار وثقت “أكسيس ناو” “Access Now ” وهي منظمة غير ربحية تدافع عن الحقوق الرقمية، العديد من الأمثلة على إساءات تويتر وانستجرام الذي يقيد هاشتاج يشير إلى المسجد الأقصى وكذلك تقييد موقع تويتر حساب الكاتبة الأمريكية الفلسطينية مريم البرغوثي.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 51066655
تصميم وتطوير