الخميس الموافق 05 - أغسطس - 2021م

فن “الواو” ما بين الإنتشار والجماهيرية بمحافظة قنا

فن “الواو” ما بين الإنتشار والجماهيرية بمحافظة قنا

كتب محمد حمام

فن الواو من الفنون الشعرية التى اشتهر بها بعض شعراء صعيد مصر وتحديدا محافظة قنا تميز به بعض شعراء قنا وابدعو فيه

ويستمد فن الواو أهميته من كونه فنا شفاهيا، يتوارثه الشعراء عن األسالف، كنمط تعبيري، ويجددون في طرائقه

 

، كما يعتمد اللغة الشعبية كأداة للتشكيل ]2 ]وأشكاله، مع الحفاظ على قالبه الفني. وسمي بهذا االسم لكثرة واوات العطف به.

 

الفني مع اإليقاع الموسيقي المحدد. وانتشر فن الواو في صعيد مصر، وقد تميزت به محافظة قنا عن غيرها من

 

المحافظات المصرية، وازدهر فن الواو في عصر المماليك والعثمانيين، وكان كثيرا ما يلجأ إلى التورية والكلام غير

 

المباشر، حتى لا يقع فريسة للرقابة الصارمة التي كانت مفروضة على األهالي في عصور الاستبداد، فكان هذا الفن

منحازا للجماهير ضد سيوف الحكام، وقد ظهر على يد أحمد بن عروس المولود في عام 1780 أيام حكم المماليك

 

لمصر، في قرية بمدينة قوص المصرية، عرف عنه أنه كان قاطعا للطرق في بدايته حياته، وكان مشحون الصدر بالحقد ً

 

على المماليك الحكام والاغنياء و البخلاء، وكان دائم السطو عليهم هو وعصابته، واشتهر بقوة بأسه وصالبته، وقلب كالصخر ال يلين،

وكانت الناس تهابه وتخاف من بطشه، لكن ابن عروس لم يستمر كثيرا على هذا الوضع، بل تحول بعد ذلك إلى إنسان زاهد في الدنيا،

بعد حادثة عروس الهودج، التي كانت سببا في تسميته بابن عروس. حيث يروى أنه ومعه لصوصه، أغاروا على قافلة في الصحراء،

 

وسلبوا كل ما فيها، إال هودجا على جمل، كانت به صبية عروس فائقة الجمال، فتن بها ابن عروس، وطلب أن يتزوجها، لكنها اشترطت عليه أن يكف عن السرقة، ويعود للطريق المستقيم، وقد كان لها ما أرادت واشتهرت محافظة قنا عن أي مكان آخر باحتضانها لهذا الفن دون غيرها؛

 

ألا انها كانت منذ الفتح العربي الاسلامي لمصر محط الرحال لقبائل عربية نازحة من شبه الجزيرة العربية، مما أدى إلى ظهور أثر اللهجات العربية

 

على اللسان القناوي، فجعله أقرب إلى العربية من غيره من حيث المفردة وطريقة نطقها، فكان ال بد أن تتأثر طرائق

 

القول الشعري بالفنون القولية الواردة، ومنها شكل القصيدة العربية.. ومن أشهر شعراء هذا الفن من قنا على طريقة ابن عروس، علي النابي، عبد الستار سليم، عادل صابر، محمد النوبي، خالد حلمي الطاهر، صفوت البططي، محمد أمين خربوش

 

ويقول الشاعر عبيد عبد الوهاب احد شعراء فن الواو ومن الشعراء الواعدين فى فن الواو وله أسلوب وطريقة مميزة فى طريقة الالقاء حازت على إعجاب بعض نقاد الشعر وصدر له ديوان طرح الكروم وسوف يصدر له ديوان حصاوى الحرجه فى فن الواو انه خلال ابحار الشاعر

 

فى تاليف القصيدة فى فن الواو فانه يتاثر بالبيئة التى يعيش فيها فنجد من يالف قصيدة عن قريته ووقصيدة عن احوال

 

المجتمع وقصيدة فى الغزل كل انواع القصائد يمكن للشاعر الدخول فيها ووصف حالته الشعرية

 

.واضاف ان فن الواو يتكون من اربع شطرات هذا يمثل صعوبة على اى شاعر

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 52536603
تصميم وتطوير