الإثنين الموافق 26 - يوليو - 2021م

فنانات من زمن فات جمعن بين الغناء والتمثيل

فنانات من زمن فات جمعن بين الغناء والتمثيل

 

✍️ حسام الشريف

 

فنانات الزمن الجميل من نوع خاص يجدن الغناء بشكل يأخذ بالقلوب ويحرك المشاعر والوجدان ويداعب الأحاسيس فتفيض بالامل وتملأ قلوب المستمعين بالحب تتمني عندما تستمع اليهن لو طال بك وقت الغناء فلا تمل الأذن من السماع وترفل النفس في مروج الطرب الأصيل والأصوات الشجية التي ليس لها مثيل، حتي كلمات الأغنيات تجمع بين روعة المعني وعمق التعبير، وعندما نشاهد أفلام هؤلاء الفنانات نتعجب من القدرة علي الأداء التمثيلي المتنوع.

 

فقد تميزت كل منهن بلون غنائي خاص وأداء تمثيلي خاص فصعدن جميعا إلي قمة الشهرة والمجد لسنوات طويلة وظللن متربعات علي عرش الغناء والتمثيل فاتسع حقل الفن ومجالات الغناء للجميع مصريين وعرب فصارت مصر، هوليود الشرق موطن الفن والثقافة العربية، وصار الفنانون والفنانات قوتها الناعمة وسر مجدها وعنوان تقدمها وأساس حضارتها ورقي ثقافتها.

 

وها نحن نواصل إلقاء الضوء علي مجموعة أخري من فنانات هذا الزمن الجميل لنعرف بعضا من أخبارهم واسرارا من حياتهم ونحيط القارئ بشيء من أمجادهم وابداعاتهم فيكونوا القدوة والمثل لأجيال الشباب علي مر العصور.

 

*ام كلثوم

ام كلثوم

كوكب الشرق ام كلثوم، سيدة الغناء العربي في كل العصور ام كلثوم، التي لن يجود الزمان بمثلها معجزة كل القرون، قالت احلي كلام في الحب، وغنت اجمل الحان الطرب التي قالت في احدي اغنياتها يلي ظلمتوا الحب وقلتوا وعدتوا عليه مش عارف ايه.. منبع الهيام والسلطنة بلا منازع فليس لها منافس في هذا الزمان او في اي زمان فهي اعجوبة الدهر ومنبع الطرب الأصيل قالت اجمل الكلمات، وغنت أجمل الألحان للمحترفين والهواة، ام كلثوم التي كتب علي ابواب حفلاتها كامل العدد من اول حفلة وحتي اخر حفلة.

 

برعت ام كلثوم، في الأداء وامتلكت حنجرة من الالماس عندما تغني ترقص لسماعها القلوب، وتتمايل لكلماتها الابدان، فتصفو الروح، وتسحر من وجدها الأذان، قال عنها النقاد ان صوتها قوي كالفولاذ فهي التي مزجت الحب بالقوة والبست العشق رداء الجمال، لحن اغنياتها كبار الملحنين في مصر منهم زكريا احمد، وموسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، ورياض السنباطي، وبليغ حمدي، وكمال الطويل، ومحمد الموجي، وتميزت سيدة الغناء العربي بغناء قصائد الشعر العربي الفصيح من كل انحاء الوطن العربي، كما مثلت عددا من الأفلام للسينما منها فيلم “عايدة” و “وداد” و “سلامة” و “رابعة العدوية” و”دنانير” و “نشيد الامل”.

 

تزوجت كوكب الشرق، من حسن الحفناوي، ورحلت ام كلثوم، اسطورة الغناء التي ملكت قلوب العاشقين، وستظل اغنياتها تملأ الافاق دون ان تغيب عنها شمس الأصيل.

 

*فيروز

فيروز

فيروز، محبوبة الملايين العرب في كل البلاد العربية هي فنانة تغني وكانها تسبح علي الماء وتطير في الهواء وتصل نغماتها الي فوق السحاب، قال عنها النقاد انها المغنية ذات الصوت الفضي والحنجرة الذهبية، ما إن تسمعها حتي توقظ بداخلك مشاعر من نوع خاص، وتشعرك بالانتماء والوطنية وتلمس فيك جذورك العربية باغنياتها تثير حماس الجماهير والمناضلين والثوار في كل مكان، وعندما تسمع كلماتها ياقدس.. ياقدس تجسد في داخلك عروبة القدس وكانها تدفع بملايين الثوار الي ساحة القدس وتوقظ بداخلهم نداء التحرير وطرد الغاصبين عن ديار الأباء والاجداد، فاغنياتها رغم ما تحمله من شجن فهي تقول في كل مرة لا وطن للعربي غير هذا الوطن، لن نترك القدس ولو كان البديل غيرها الف وطن.

 

إن اجمل ما في صوت فيروز، التناغم والانسجام والهارموني ففي صوتها ايقاعات شرقية اجمل من الات الموسيقي، فصوتها الحاني الرنان خلقت من اجله الموسيقي العربية، إنها فيروز، اصالة الغناء وجمال اللحن وتراتيل النغم السماوية، فصوتها ولد ليكون نغما او وترا في الة موسيقية او مقطوعة فنية غاية في الإبداع، له اطلالات خاصة ولانفاسها رنات اجراس الكنائس وتكبير الماذن، وعندما تجلس بمفردك لتسمعها تكاد تكبر طربا وتذوب عشقا في الحان النغم وحروف الكلام، فيروز عندما تغني كأنها تعانق المستمع ويشعر بتطاير شعرها علي جبهته.

 

ولدت الفنانة فيروز، في بيروت بلبنان عام 1935، وولدت معها موهبة الغناء والتمثيل فبدات الغناء وهي طفلة صغيرة حين انضمت لكورال اطفال الاذاعة اللبنانية ولحن لها اولي اغنياتها اللبناني حليم الرومي، وتزوجت في مقتبل عمرها من الملحن اللبناني ومؤسس فرقة موسيقي الرحبانية عاصي الرحباني، ولديها ثلاث بنات وولد واحد هو زياد الرحباني، وعلي مدار اكثر من نصف قرن شدت فيروز باغنيات غاية في الروعة والإبداع واغنياتها محفورة في وجدان وعقل المستمع العربي،مثل اغنية “سلملي عليه”و”انا لحبيبي”و”نسم علينا الهوي” و”طيري يا طيارة” و”حبيتك بالصيف” و”شط اسكندرية” وعشرات الأغنيات الأخرى، كما مثلت عددا من افلام السينما من اشهرها “بياع الخواتم” وفيلم “عصافير الجنة “و “سفر برلك”.

 

وتظل فيروز، فنانة العاشقين وكانها تختار من يسمعها فيدمنها المستمع ولا يسمع غيرها فهي تلقي بمن يسمعها في بحر الهوي، وعلي شاطيء الموسيقي والالحان فيغرق في أمواج الطرب الشجي فتشرب الأذن من جمال الصوت، وتتمني لو طال امد الغناء اللذيذ والموسيقي الملائكية فيطير المستمع مع الحانها وكأنه يحلق في السماء قريبا من الملائكة.

 

*وردة الجزائرية

وردة الجزائرية

 

سفيرة الفن العربي فنانة كل العرب وردة الجزائرية، التي ابدعت في الغناء والتمثيل لسنوات طويلة وتعلقت بها أذان وقلوب الجماهير منذ أن جاءت إلي مصر، وتعد وردة، من أشهر المطربات التي أثرت في الأغنية والسينما وهي سيدة النغم الشرقي، واعجوبة الغناء تركت بصماتها في مسيرة وتاريخ الغناء والسينما، ولقبها النقاد باميرة الطرب، وقد تركت في وجداننا إرثا خالدا في الموسيقي الشرقية.

 

احبت مصر، وعاشت بها طوال حياتها وغنت ومثلت فيها معظم افلامها من اشهر اغنياتها اغنية “العيون السود” و”خليك هنا” و “في يوم وليلة” و “احضنوا الايام” و”اه ياليل يازمن” و”حرمت احبك” وعشرات الأغنيات الأخرى التي اعجبت الكبار والصغار في كل مكان، ومثلت العديد من الأفلام وتقلدت فيها أدوار البطولة منها فيلم “المظ وعبده الحامولي” أمام الفنان شكري سرحان، و “صوت الحب” أمام الفنان حسن يوسف، كما مثلت عددا من الافلام لعبت بطولتها أمام الفنان رشدي اباظة، منها “اميرة العرب” و”حكايتي مع الزمان” و”اه ياليل يازمن” وعشرات الأفلام الاخري .

 

ولدت الفنانة وردة الجزائرية، عام 1939، في فرنسا لاب جزائري وام لبنانية وجاءت إلي مصر ، وتزوجت من الموسيقار بليغ حمدي، ومن بعده جمال قصيري، وانجبت ولدا وبنتا، ورغم رحيلها ستظل قيثارة الغناء العربي، ورمز الفن الغنائي والتمثيلي في السينما العربية والتي لن ينساها جمهورها لسنوات طويلة قادمة.

 

*صباح

صباح

 

ظلت الفنانة اللبنانية صباح، تصدح بصوتها الشجي مايزيد علي نصف قرن من الزمان، وكانت بحق مغنية القرن العشرين فلم ينافسها أحد في أداء الطرب العربي الأصيل ولم يختلف عليها النقاد في كونها من أكثر الفنانات العربيات جمالا في الصوت وطيبة في القلب، وقد امتلكت خفة روح لم يضاهيها فيها احد فاحبتها الجماهير العربية وتفاعلت مع أداءها الصوتي الرائع، ولحن لها كبار الملحنين المصريين والعرب امثال الموسيقار محمد عبد الوهاب، وبليغ حمدي، ومحمد الموجي، وحلمي بكر، وعمار الشريعي.

 

وكما اتقنت صباح، الغناء والطرب في مصر ،غنت في لبنان، ولحن لها فهد بلان، والرحبانية، ووديع الصافي، وغيرهم، وبجانب روعة الغناء عند صباح التي تخطف القلوب بكلماتها وادائها الرائع مثلت عشرات الأفلام العربية في مصر ولبنان وسوريا، ولعبت أدوار البطولة وحازت علي إعجاب الجمهور والنقاد في وقت واحد، وتزوجت صباح عدة مرات من فنانين مصريين وعرب منهم الفنان المصري عماد حمدي، والمذيع احمد فراج، وغيرهم.

 

وستظل صباح، فنانة كل العرب فهي فنانة من نوع خاص اطلق عليها بعض النقاد فنانة الشرق العربي عابرة الحدود والزمان، عاشت معظم حياتها في مصر واحبها المصريون واحبتهم فهي عاشقة لمصر، وعاشقة للغناء والطرب انها الفنانة التي قل ان يجود الزمن بمثلها.

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 52257820
تصميم وتطوير