الأربعاء الموافق 23 - أكتوبر - 2019م

فلكلور واحاتي قديم من الوادي الجديد 

فلكلور واحاتي قديم من الوادي الجديد 

 

الوادي الجديد : محمد علي مهدي 

 

 

من الفلكلور الشعبي للفنان أحمد السعداوي بواحة الداخلة قديما رقية الطفل المحسود أو المعيون مثل عدم الإقبال على الرضاعة أو جفاف ثدي الام من اللبن، او البكاء المستمر بداعي او بدون داعي ، وحالات كثيرة جدا حتى مع الكبار، تقابلها طقوس خاصة جدا تقوم بها ‘الحنة ‘ او “الجدة” بالرقية والبخور.

 

فكانت في البداية تقوم الحنة باعداد الادوات اللازمة لتلك الطقوس وهي قص عروسة من الورق على اتبار انها تمثل شخصية الحاسد ، إبرة منجد ، او مسلة ( المسلة التي كانت تستخدم في حياكة المقاطف وغيرها ) ، البخور الجاوي ، الشبة ، عين العفريت ، المستكة ، لبان الدكر ، ورش الملح في اركان البيت وهناك اشياء اخرى لن نخوض في ذكرها.

 

فكانت الحنة تقوم بتلاوة الكلمات بسجع ولحن مميز مع اطلاق البخور ثم تقوم بغرس الابرة او المسلة في الورقة على انها تغرسها في ين من حسدت ثم تقوم بحرق تلك الروسة الورق مع مكونات البخور بعد قطع شوط كبير من الغرس والتخريم ثم تقوم بتغيير ملابس الولد بملابس بنت او العكس ثم تقوم بوضع الخرزة الزرقاء او قطعة خرز من نوع يسمى “الخرس ” بضم الخاء وهو خرز غير منتظم الشكل كانت تستخدمة الحنة في مقدمة شعر الطفل او الطفلة بل وكانت النساء تقوم بلضم عقد منه فـ الرقبة خصوصا ان كانت ترتدي الكردان الحمصي وتغني بلحن مميز وصوت واحاتي أصيل ومن بعض هذه الكلمات الواحاتية التي لا يفهمها إلا الواحاتي القديم لأن بعض الكلمات تميل إلي لغة ولهجة شبة الجزيرة العربية وقبائل الأنازيغ “قبائل الواته” ومن فلكلور تراث الواحات على سبيل المثال

 

 

” يا عين يا معيونة … يا كلبة يا ملعونة … يا عاينه لنا العرسة … وناقره لنا الشونة … يا حاسدة لنا النخلة … وميبسة العرجونه … آآآه يا عين يا معيونة … آآآه يا كلبة يا ملعونة … يا عاينة الرغوة من برو ة الصابونه … يا فاسدة لنا الطفلة … وهي مـ الجارة جهبونة … يا ناكشة لنا شعركي … يا سادة اخرام ودانكي … يا فاكرة لنا كل شي … واحنا ما نعرف اسمكي … يا عادة علينا النفس … يا قاطعة لنا لجام الفرس … يا حابة فـ الكلام الجرس … اطلعي من ضافره … واياك تبقي معافرة … ولا تكسري بخاطره … آه يا عين يا معيونة … آآآه يا كلبة يا ملعونة … يا ناظرة لنا بطن الحبل … يا مرقدة فـ القدر الجمل … يا حالبة صوان الجبل … يا معيشه البيت فـ الملل … يا كاسرة لنا المزاير والقلل … يا مربية ف الجسم العلل … يا مخوفة اللي كان بطل … آه يا عين يا معيونة …. آه يا كلبة يا ملعونة …. يا منكسة لنا راس الولد … يا طايحة في بنات البلد … يا حاسدة لنا المولد عـ المدد … يا ناقرة لنا الخير فـ العدد … اقسمت عليكي بالصمد … و عظمة الله الاحد … يسلسلك فـ حبل المسد … آه يا عين يا معيونة … يا كلبة يا ملعونة … يا معكره لنا كل الصفا … يا مسودة القلوب بالجفا … يا عازة عـ البيت الدفا … و باطلة لنا مفعول الدوا … آآه يا عين يا معيونة … آآآه يا كلبة يا ملعونة …. يا مبيته العريس فـ العرا … يا رابطة الراجل عـ المره … يا مرقده له كوز الدره … يا مفضيه عليه المندرة … آآه يا عين يا معيونة …. آآآه يا كلبة يا ملعونة … يا حاسدة لنا البيت عـ الطابونة … يا مرقدة عجل الطاحونة … يا حلة نحاسنا المرهونة … يا زرعة حوشنا المديونة … آه يا عين يا معيونة … آآآه يا كلبة يا ملعونة …. يا عينك اللي علينا طايره …. يا موقفة لنا المراكب السايرة … يا اللي لو فرحنا تكوني حايره … يا محاوطنانا بدايره … آه يا عين يا معيونة …. آه يا كلبة يا ملعونة … يا مولعه لنا الدار … يا ممررة لنا حلا حبة الجمار … يا مبطله لنا الساقية و معطلة المنشار … اقسمت عليكي باسمه الجبار … اخرجي من كل اهل الدار … آه يا عين يا معيونة … آه يا كلبة يا ملعونة … يا منشفة لبن الام … يا داسة في اكل الكبار السم … يا قالبه فرحة الولد غم … اقسمت عليكي بـ اللهم … اخرجي من غير اذى ولا نقطة دم …. آه يا عين يا معيونة … آه يا كلبة يا ملعونة …. يا ناقرة لنا المحالب … يا مسلطة على طيورنا التعالب …. يا مسلمه علينا بالمخالب … اقسمت عليكي بالله غالب … آه يا عين يا معيونة … آآه يا كلبة يا ملعونة … يا حارمانا مـ الحنان …. يا باصة على جرننا المليان …. ومطشة زرعنا الريان … ومنشفة مانا الساري جريان … اقسمت عليكي بالحنان … وقلت يا ربنا المنان …. اخرجي من كل جسم عيان … آآآه يا عين يا معيونة …. آآآه يا كلبة يا ملعونة …. يا ناقرة لنا البرابخ …. يا مسلطة الطنبور لنا عـ الرامخ … آه يا عين يا معيونة …. آه يا كلبة يا ملعونة ..

 

 التعليقات

  1. يقول احمد:

    توثيق ابداعي واحياء لتراث قد اندثر .. فمن الطبيعي توثيق التراث من عادات وتقاليد وممارسات سلوكية ايجابية كانت ام سلبية … فالايجابي يحفظ هويتنا ويمنحنا طاقة للاستمرار والتطوير والسلبي يجعلنا ندرك ما وصلنا إليه من وعي وعلى سبيل المثال تلك المقالة الرائعة التي تبين ممارسة سلوكية قد اندثرت على اثر الوعي الديني لعناصر المجتمع والاخذ بالرقية بالقرآن بدلا من البخور … تقديري واحترامي لكل من يحافظ على هويتنا

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 35103607
تصميم وتطوير