السبت الموافق 04 - ديسمبر - 2021م

فعاليات البنك الزراعي تجوب القرى في صعيد وريف مصر للتعريف ببرنامج “باب رزق”.

فعاليات البنك الزراعي تجوب القرى في صعيد وريف مصر للتعريف ببرنامج “باب رزق”.

✍️⁩ تقى محمود 

 

 

نظم البنك الزراعي المصري عدداً من الفعاليات التوعوية والمؤتمرات الجماهيرية في عدد من المحافظات للترويج والتعريف ببرنامجه التمويلي الجديد “باب رزق” الذي أطلقه البنك مؤخراً لدعم وتمويل المشروعات متناهية الصغر لسكان الريف والصعيد بهدف تحقيق التنمية الريفية، من خلال دعم المشروعات متناهية الصغر للفئات الأكثر إحتياجاً وتمكينهم اقتصادياً، خاصة سكان الريف والمناطق النائية في صعيد مصر، وذلك تماشياً مع توجهات الدولة وسياسات البنك المركزي المصري، برئاسة معالي المحافظ طارق عامر، وتوجيهاته بالعمل على تحقيق الشمول المالي لكافة فئات المجتمع. 

أقيمت الفعاليات الجماهيرية في قرى برقاش بمحافظة الجيزة، والصنافين في الشرقية، وسنورس بالفيوم، ودروة بمركز ملوي بالمنيا، ومنهرة بمركز أهناسيا ببني سويف، ومير بمركز القوصية بأسيوط، والبصيلية بحري بمركز إدفو بأسوان، وأرمنت الحيط بمركز أرمنت بالأقصر، ودشنا بمحافظة قنا، بالإضافة إلى قرية عنيبس بمركز جهينة بسوهاج، وذلك بحضور عدد من مسئولي البنك الزراعي وحشد كبير من القيادات التنفيذية والشعبية والشخصيات العامة بهذه القرى والمحافظات علاوة على ممثلي الجمعيات والمنظمات الأهلية والإجتماعية. 

وشهدت الفعاليات إقبالاً كبيراً وحضوراً مكثفاً من المواطنين بهذه القرى، الذين تفاعلوا بصورة كبيرة مع برنامج ” باب رزق ” الذي يخدم قطاعات عريضة من الفئات محدودة الدخل في قري الريف المصري والصعيد، وموجه بشكل مباشر لتمويل المشروعات متناهية الصغر التي يحتاج إليها ويعتمد عليها الكثير من الأفراد والأسر الريفية كمصدر رزق رئيسي وبصورة خاصة المرأة الريفية والمعيلة، التي وجدت ضالتها في الحصول على قرض صغير وبتسهيلات وإجراءات بسيطة لمساعدتها في عمل مشروع صغير يحقق لها دخلاً أو يحسن مستوى دخل أسرتها ويرفع مستوى معيشتهم. 

ويأتي تنظيم تلك الفعاليات في إطار الدور الوطني للبنك الزراعي المصري لتحقيق التنمية الريفية بكل عناصرها، والتي من بينها الترويج للخدمات المصرفية والتمويلية للبنك، والتي تخدم أهداف التنمية وتسهم في تحسين مستوى الدخل وتوفير فرص العمل لسكان القرى في الريف وصعيد مصر. وقد تم إختيار القرى التي أقيمت بها هذه الفعاليات وفق محددات خاصة روعي فيها تنوع التركيبة السكانية والأنشطة الزراعية والتجارية لسكان تلك القرى وذلك لتحقيق أقصى إستفادة من تلك الفعاليات للتعريف بالبرنامج والتوعية بأهدافه والفئات المستفيده منه.  

ويستهدف برنامج ” باب رزق ” كل من المرأة الريفية، والعاملين في تجارة المنتجات الريفية، واصحاب الحرف اليدوية والمحلية في قرى الريف المصري والصعيد، لتشجيعم على بدء أو توسيع أنشطتهم الإنتاجية مثل التربية المنزلية للطيور والأغنام، أو العمل بالحرف المنزلية التقليدية مثل الأغذية ومنتجات الألبان والحرف اليدوية البسيطة، بالإضافة إلى تجارة الأعلاف والاسمدة والبذور ومستلزمات الزراعة والبيئة الريفية. وقد وقع اختيار البنك الزراعي المصري على 26 قرية موزعين على كافة محافظات الجمهورية كنمازج استرشادية لبدء لتطبيق هذا البرنامج الرائد تمهيداً لدراسة تعميمه على كافة قرى الجمهورية .  

ويوفر ” باب رزق ” تمويلاً ميسراً بقيمة تتراوح بين 2000 و 10 آلأف جنيهاً بفائدة متناقصة، وبإجراءات بنكية بسيطة، حيث يمكن للعميل الحصول على القرض بموجب البطاقة الشخصية وإيصال مرافق فقط ، بالاضافة الى تسهيلات أخرى يحصل عليها العميل عند الحصول على القرض، من بينها إصدار بطاقة ميزة البنك الزراعي المصري مجاناً لتمكين العميل من استخدامها في مدفوعاته وكافة معاملاته البنكية وأيضا سداد قيمة الأقساط.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 55704793
تصميم وتطوير