الأربعاء الموافق 14 - نوفمبر - 2018م
//test

فتح التحقيقات مع كلينتون ومصادرة أجهزة تابعة ل هوما عابدين

فتح التحقيقات مع كلينتون ومصادرة أجهزة تابعة ل هوما عابدين

فتح التحقيقات مع كلينتون ومصادرة أجهزة تابعة ل هوما عابدين 

 

 

 

 

 

إيمان البدوى 

 

 

 

أمريكا _ مكتب التحقيقات الفيدرالية ال fbi  يفتح تحقيقات مجددة فى فضيحة ايميلات مرشحة الرئاسة الأمريكية هيلارى كلينتون  والتى اكتشفت مؤخرا على جهاز كمبيوتر  تمت مصادرته خلال عملية التحقيق مع النائب الديمقراطي أنتوني وينر  وزوجته هوما عابدين ، من المتوقع أن تثير الجدل مجددا وتؤثر على حملة كلينتون قبل أسبوعين من الانتخابات الرئاسية.

 

 

وكان الرئيس الجمهوري لمجلس النواب الأميركي قد دعا مدير وكالة الأمن القومى لتعليق سرية ايميلات هيلارى كلينتون بعد طلب ال FBI اعادة فتح القضية.

 

%d8%aa%d8%ad%d9%82%d9%8a%d9%82%d8%aa-%d9%83%d9%84%d9%8a%d9%86%d8%aa%d9%88%d9%86

 

 

 

 

وقالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية أن  الإعلان عن رسائل جديدة من قبل مدير مكتب التحقيقات الفيدرالى  جيمس كومي، سيعيد فحص الإيميلات المتعلقة بكلينتون مجددا والتى كانت آنذاك  تشغل منصب وزيرة الخارجية.

وقال كومي في رسالة إلى المشرعين، إن مكتب التحقيقات الفيدرالي سيتخذ “خطوات التحقيق المناسبة” لتحديد ما إذا كانت رسائل البريد الإلكتروني المكتشفة حديثا تحتوي على معلومات سرية.

وذكرت الصحيفة أن رسائل البريد الإلكتروني المكتشفة مؤخرا، الذي يبلغ عددهم أكثر من 1000 رسالة عثر عليها على أجهزة الكمبيوتر المستخدمة من قبل كل من السياسي الأمريكي والعضو السابق في مجلس النواب الأمريكي (ولاية نيويورك) أنتوني وينر وزوجته، التي تعد كبيرة مساعدي كلينتون هوما عابدين.

وبينت “واشنطن بوست” أن المسؤولين فحصوا الرسائل وبحثوا عن ما يتعلق بالأمور الجنسية، وكشفوا عن مراسلات بين وينر وفتاة صغيرة في العمر، لا تزال في سن المراهقة.

ومن المتوقع الآن أن يعيد مكتب التحقيق الفيدرالي فتح قضية رسائل البريد الإلكتروني لكلينتون، التي انتهت في شهر تموز/ يوليو الماضي دون تحميل أحد المسؤولية.

وتوضح الصحيفة أن الإعلان قد يعيد تشيكل وضع سباق الرئاسة، خصوصا أن المرشحة الديمقراطية تصدرت مؤخرا أغلب استطلاعات الرأي المحلية.

بدوره، اغتنم المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكي دونالد ترامب الفرصة، وقال لأنصاره في اجتماع حاشد بولاية نيو هامبشاير بأنه “ربما، وأخيرا، سوف تأخذ العدالة مجراها”.

وعلقت كلينتون على الحادثة بقولها إنها واثقة بأن إعادة فتح التحقيق لن يغير من النتيجة التي تم توصل إليها في يوليو”، قالت: “لذلك، فقد أصبح من الضروري على مكتب التحقيق الفيدرالي شرح الأمر سريعا، أيا كان، دون أي تأخير”.

وردا على سؤال حول ما يقال عن وينر، قالت كلينتون: “لقد سمعنا هذه الشائعات من قبل”.

بدوره قال رئيس حملة كلينتون جون بودستا إنه “من الطبيعي أن نرى شيئا من هذا القبيل، 11 يوما فقط من الخروج من الانتخابات الرئاسية.”

وقال مسؤولون مطلعون على التحقيق، إنه من السابق لأوانه تقييم أهمية رسائل البريد الإلكترونى الخاصة ب كلينتون و التي تم اكتشافها مؤخرا.

 

وجديرا بالذكر أن هوما عابدين” هى مستشار كلينتون والذراع الايمن لها منذ ايام عملها كوزيرة للخارجية الامريكية

 

 

هذا وقد علق مرشح الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب على اعادة فتح مكتب التحقيقات الفيدرالية التحقيق مع كلينتون هو بمثابة  اصلاح لخطأ مروع. كما قال ترامب هذا الامر فضيحة اكبر من فضيحة ووترجيت

 

 

 التعليقات



 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 25603795
تصميم وتطوير
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com