الأحد الموافق 11 - أبريل - 2021م

غرفة الغربية تطالب بالضرب بيد من حديد على المتلاعبين بالأسعار

غرفة الغربية تطالب بالضرب بيد من حديد على المتلاعبين بالأسعار

 

متابعة : أحمد طه عفيفى

انتقد عدد كبير من تجار الغرف التجارية ما يحدت من تزاحم وتدافع المواطنين على الأسواق الشعبية لشراء احتياجاتهم من ملابس الاعياد مؤكدين أن منتهزى الازمات يقفون وراء هذا التدافع من أجل تحقيق الأرباح الطائلة واستنزاف اموال المواطنين
صرح الدكتور /صلاح الكمونى رئيس الغرفة التجارية الغربية بأن الشائعات للاسف تأتى فى أوقات حرجة وصعبة فكثيرا منهم يعرفون جيدا الأوقات التى يطلقون فيها تلك الشائعات لاستنزاف جيوب المواطنين .
لذا يجب على المواطنين عدم اللجوء إلى المعلومات الغير صحيحة ومساعدة هولاء فى استنزافهم .
ويجب الضرب بيد من حديد لهولاء المستغلين للأزمات والاسعار الوهمية ولابد أن يكون لديهم مسئولية اجتماعية تجاة الوطن ومنع اى تجاوزات غير مبررة .
واضاف أن روؤساء الغرف يجتمعون بشكل دورى لمزيد من المبادرات لخفض الاسعار وتوفير المعروض من السلع والمنتجات بالاسواق باسعار مناسبة
ومن جهته يقول أسامة سعد جعفر رئيس شعبة الادوات المكتبية ولعب اطفال للاسف الشديد مايحدث فى الأسواق الشعبية الان هو خارج إطار المنطق بالرغم من الوفرة نتيجة الركود ماقبل فيروس كورونا الا ان تزاحم الناس يفسر يانها شائعة الهدف منها الفوضى فى الأسواق .
وقال يحيى زنانيرى نائب رئيس الشعبة العامة للملابس الجاهزه بالغرفة التجارية أن وراء تدافع المواطنين هم منتهزى الفرص واصحاب التجارة العشوائية لتحقيق مكاسب خيالية فى فترة وجيزة وفى المقابل يعانى أصحاب التجارة المشروعة من الركود والخسائر
لافتا أن ماتعرضة الأسواق الشعبية هى بضاعة راكدة من أعوام ماضية
وأشار إلى أن اصابع الاتهام تتجة الى هولاء فى إطلاق الشائعات لهدفين تحقيق مكاسب طائلة وتصريف المخزون وينجحون فى ذلك بشكل كبير لكونهم يلعبون على الحالة النفسية للمواطنين ويرددون بأن البضائع هترتفع والمخزون سينفذ وبالتالى من منهم لايريد أن يؤمن احتياجاته من تجار تجزئة أو مواطنين قبيل الاعياد .

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 49362151
تصميم وتطوير