الأحد الموافق 24 - أكتوبر - 2021م

غراب :  يُشارك إحتفالية تدشين كنيسة السيدة العذراء مريم بمدينة العاشر من رمضان

غراب :  يُشارك إحتفالية تدشين كنيسة السيدة العذراء مريم بمدينة العاشر من رمضان

محمد حمدى

 

 

أكد الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية أن ما يحدث على أرض مصر يجسد رمزًا لصورة الإخوة الإنسانية بمظاهر التآخي بين أطياف المجتمع المصري،، جاء ذلك خلال مشاركته إحتفالية تدشين كنيسة السيدة العذراء مريم بمدينة العاشر من رمضان التابعة لإيبارشية الشرقية والعاشر وذلك بعد تجديدها ، بتشريف وحضور قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

 

 

وجه محافظ الشرقية التهنئة لقداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية و بطريرك الكرازة المرقسية وللحضور بمناسبة تدشين الكنيسة بمدينة العاشر من رمضان والتى تعتبر منبر لنشر رسالة التسامح والسلام والمحبة بين المواطنين وتعزيز قيم الأخوة والإنسانية ، مؤكداً على ضرورة تبني منهج الحوار والتفاهم والسعي إلى ‏تحقيق الحياة الكريمة لكل إنسان.

 

 

بدأت إحتفالية تدشين كنيسة السيدة العذراء مريم بكلمة لقداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية رحب فيها بجميع الحضور الذين شاركوا في حفل التدشين موجهاً تحية شكر وتقدير للرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية لمجهوداته وإنجازاته فى تحقيق التنمية المستدامة وخلق مجتمعات عمرانية جديدة وتحقيق حياة كريمة للمواطنين ، داعياً كافة المواطنين وشعب الكنيسة للمحبة والتسامح والتكاتف للحفاظ على مقدسات وطننا الغالي مصر لإستكمال مسيرة التنمية والبناء.

 

 

أضاف البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية أن يوم إفتتاح أي كنيسة هو يوم مساهمة فى بناء الإنسان على أرض مصر حيث أن المؤسسات الدينية هى أهم مصادر تربية الإنسان لذا فإن إنشاء دور العبادة هو إضافة إلى قوة مصر ومساهمة فى تكوين المواطن الصالح ، معرباً عن سعادته بتدشين الكنيسة ومتمنياً التواجد المستمر لروح المحبة الوطنية التي تجمعنا جميعاً على أرض الوطن العزيز فهو وطن فريد لا مثيل له في العالم.

 

 

هذا وقد تبادل محافظ الشرقية وقداسة البابا تواضروس الدروع والهدايا التذكارية تقديراً لدور كل منهما في خدمة الوطن.

 

 

كما حرص قداسة البابا على تكريم الحضور بإهدائهم هدايا تذكارياً بمناسبة تدشين الكنيسة متمنياً أن تسود المحبة بين الجميع قائلاً أن كل الفضائل تنتهي على الأرض أما المحبه فتصل إلى السماء.

 

 

حضر الإحتفالية الدكتور عثمان شعلان رئيس جامعة الزقازيق ، والدكتور أحمد عبد المعطي نائب المحافظ و الأنبا مقار أسقف فاقوس والعاشر من رمضان ، والأنبا تيموثاوس أسقف الزقازيق ومنيا القمح ، وعدد من الأساقفه والآباء الكهنة ، والأستاذ سعد الفرماوي السكرتير العام ، واللواء السعيد عبد المعطي الخبير الوطني للتنمية المحلية ، والمستشار العسكري للمحافظة والمهندس أحمد عمران رئيس جهاز مدينة العاشر من رمضان ، والأستاذ أشرف الدوكار رئيس إتحاد عمال العاشر من رمضان ، والقيادات الأمنية والعسكرية وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ ، وممثلين عن جمعية مستثمري العاشر من رمضان.

 

 

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 54665132
تصميم وتطوير