الأربعاء الموافق 19 - يناير - 2022م

عن الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أحدثكم..

عن الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أحدثكم..

 

بقلم الكاتب الصحفي .. حسين نورالدين

يتواصل فيك يا سعودية عطاء ابنائك جيلاً فجيل على فخاريك وعزك يعبرون ، يكثرون احجار الجمود لا ينامون وفى رؤسهم حلماً وحيد يؤرقهم أن يجدوا الوسيلة المثلى للمساهمهة فى نهضتك .. نعم اخلص ابنائك فخامة الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز جاء ليواصل معركة البناء بناء السعودية وجعل اقتصادها نموذجاً يتشدق بأعجازه خبراء الاقتصاد فى العالم لتوافد المستثمرون على ارضها ليتسفيدو من خبراتها ليصبح الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ابن السعودية اسطورة فى البناء ومعجزهة التحدى الصعب نعم تتواصل مسيرة العطاء ويزداد التقدم التنموى وتتكاثر الانشطة الاقتصادية على ارض المملكة العربية السعودية فنحن مع الرجال الذين حملوا امانة العمل الوطنى وجعلوا نهضة السعودية هدفهم واتخذوا العمل المستمر والجهود الذاتيه غايتهم فى مسيرة العطاء والتنميه الاقتصاديه
إن ما تشهده المملكة العربية السعودية هذه الايام والتى تعبر افاق القرن الواحد والعشرون وبوابه المستقبل نحن نعترف بحجم هذا العطاء والدور البناء والشعلة المتوهجة من العطاء والتى تنشر ضوئها كل بقاع الاراضى السعودية الطاهرة
نعم كانت البداية البحث عن الذات والتجول فى محيط النفس والسير فى اعماق الغموض واكتشاف الطاقة القوية الكامنة وراء ارقه وقلقه الدائمين هكذه كانت بداية الانسان الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز والتى حققت اللبنه الاولى من رجال السعودية المعدودين ورويداً رويداً بدأ يتحول بحثه عن ذاته اى محيط اكبر عندما اكتشفت دقات قلبه والتى تنبض بحب المملكة العربية السعودية والذى تحقق معة المعنى الحقيقى للنجاح وتفوق عليه لانه يريد الخير لكل الناس فمسيرته لم تشهد هضم حق انسان واحلامه النبيله وهدفه السامى كان نصب اعينه حيث لا يوجد اسمى من العمل الصالح الوطنى من اجل خدمه المجتمع
خلاصه القول : استطاعت المملكة العربية السعودية فى عهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ان تثبت للعالم اجمع ان مكانة الدولة وتقدمها لم تعد تقاس بما تملكه من مواد بشريه او طبيعية او اقتصادية وانما فى مدى قدرتها على التوظيف الامثل للامكانيات المتوفره وصهرها فى بوتقة واحدة لما يحق التنمية المنشودة فى ضوء الشراكة المتميزة بين القطاع الحكومى والخاص والتحرك تشجع الاستثمارت الخاصة والاجنبية فى هذه القطاعات ، فضلا عن التزمها بدعم معظم الاحتياحات الاساسية للمواطنين من سلع استهلاكية ضرورية وخدمات اجتماعية كالصحة والتعليم وخير دليل على حصول دولة المملكة العربية السعودية وبشهادة المنظمات الدولية على مكانه متقدمة عالمياً واحتلالها المرتبه الاولى عربياً فى مجلس الحرية الاقتصادية والتنمية البشرية محققة توازناً مهماً لتطوير السعودية قوامه العدالة الاجتماعية فى ظل دولة عصرية مزدهرة بنعم مواطنوها بالرفاء والرخاء .

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 56923305
تصميم وتطوير