الجمعة الموافق 13 - ديسمبر - 2019م

عبد الغني .. أبو الغيط دبلوماسي من الطراز الأول

عبد الغني .. أبو الغيط دبلوماسي من الطراز الأول

كتب : هيثم كارم
أكد القطب الناصري المستشار محمد عبد الغني علي ، منسق عام التيار الناصري المستقل بمصر ، والمحامي بالنقض ومجلس الدولة ، إن وقوع الإختيار على أحمد أبو الغيط ، وزير الخارجية المصري السابق ، لتولي منصب الأمين العام لجامعة الدول العربية خلفًا للدكتور نبيل العربي ، أمين عام الجامعة سابقًا ، بعد إنتهاء فترة توليه ، أنه شخصية مصرية عربية منذ أن تخرج من الجامعة وهو يعمل بالسلك الدبلوماسي له علاقات متعددة مع الصديق والعدو ، ودبلوماسي من الطراز الأول ، عمل وزير للخارجية بمصر بكفاءة بالغة .
وقال عبد الغني نتمنى أن يكون أبو الغيط قدر المسئولية التي هي ملقاة على عاتقة الآن ويجمع شمل الأمة العربية المشتت ويوحد كلمتها من جديد .
وأوضح عبد الغني أنه بالنسبة لموقف دولة قطر من تعيين أبوالغيط أمينًا عامًا لجامعة الدول العربية ورفضها لهذا التعيين فهو متوقع بالكلية وليس بجديد عليها لما تحمله في قلبها من حقائد ضد مصر ، أما بالنسبة لموقف دولة السودان الشقيقة كان مفاجأة ً لي شخصيًا حتى وإن كان هناك خلافات بين مصر والسودان ، فمصر عبر التاريخ لم تنسى بعد جارتها الشقيقة السودان ووقفت بجوارها في أحلك الظروف والأزمات حتى عبرت لبر الأمن والآمان .
يذكر أن مجلس جامعة الدول العربية قد وافقت في جلسته غير العادية مساء يوم الخميس الماضي ، على تعيين وزير خارجية مصر الأسبق، أحمد أبو الغيط ، أمينًا عامًا لجامعة الدول العربية لمدة خمس سنوات إعتبارًا من أول يوليو 2016.
ويعتبر أبو الغيط هو الأمين العام الثامن للجامعة العربية التي تكمل عامها الواحد والسبعين، حيث تعاقب على هذا المنصب 7 أمناء جميعهم مصريون بإستثناء واحد تونسي خلال إنتقال المقر إلى تونس في الفترة بين 1979 إلى 1990، إحتجاجاً من الدول العربية على إبرام الرئيس الراحل أنور السادات معاهدة سلام منفردة مع إسرائيل .
والتحق أبو الغيط بالسلك الدبلوماسي في عام 1965 بعد عام واحد من حصوله على بكالوريوس تجارة من جامعة عين شمس ، حيث عُين سكرتيرًا ثالثًا بسفارة مصر لدى قبرص في عام 1968، وتدرج في المناصب الدبلوماسية حتى عُين مستشارًا سياسيًا بالسفارة المصرية لدى موسكو في عام 1979، ثم المستشار السياسي الخاص لوزير الخارجية في عام 1982، وذلك قبل أن يعين مديرًا لمكتب وزير الخارجية في عام 1991، ثم مساعدًا لوزير الخارجية في عام 1996.
وتولى أبو الغيط حقيبة وزارة الخارجية المصرية في الفترة من يوليو 2004 وحتى مارس 2011.
تأسست جامعة الدول العربية في نفس عام تأسيس منظمة الأمم المتحدة في 1945، بهدف تشكيل أداة قوة للعالم العربي لتحقيق الوحدة العربية الإقتصادية والإجتماعية والعسكرية والجغرافية .
بدأت الجامعة العربية أعمالها في 22 مارس 1945، بعضوية 6 دول وهي، مصر، والعراق ، وسوريا ، ولبنان ، والسعودية، والأردن ، وتضم الجامعة الآن 21 دولة بعد تعليق عضوية سوريا في عام 2013.
وتواجه الجامعة العربية وابلاً من الإنتقادات التي تتهمها بضعف موقفها وإنعدام تأثيرها في معادلة الصراعات العربية ، وفشلها في تقديم حلول للصراع العربي الإسرائيلي والممتد من عام 1948 وحتى الآن .
ولم يكن للجامعة موقف يُحسب لها في أزمة الغزو الأمريكي للعراق عام 2003، كما لم تساهم في حل أزمة اللاجئين السوريين بعد انهيار الأوضاع السياسية في سوريا منذ عام 2011.
وتقف الجامعة العربية أيضا مكتوفة الأيدي أمام التنظيمات الجهادية المسلحة في الدول العربية، ولم تطرح حلولا في قضية مكافحة اﻹرهاب والتطرف.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 36386669
تصميم وتطوير