الأحد الموافق 11 - أبريل - 2021م

طلب إحاطة لـ”الصحة” لإجراء تحاليل “كورونا” في 20 دقيقة بدلاً من 48 ساعة

طلب إحاطة لـ”الصحة” لإجراء تحاليل “كورونا” في 20 دقيقة بدلاً من 48 ساعة

كتب أسامة خليل

تقدم النائب محمد عبدالغني عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة لوزيرة الصحة والسكان بشأن إجراء التحاليل والفحوصات للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا بطريقة أكثر سرعة ودقة عن الطريقة المتبعة حاليا فى وزارة الصحة.

و أوضح عبدالغني خلال طلب الإحاطة اليوم الثلاثاء ، أن إجراء التحاليل والفحوصات للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا تستغرق وقت طويل يصل إلى 48 ساعة للحصول على النتائج من وقت سحب العينة، مضيفا أنه نظراً لسرعة تفشي الفيروس في مصر والعالم كله فى هذا الوقت، وإصابة العديد من الأطقم الطبية من أطباء وهيئة تمريض وعاملين وفنيين وإداريين بمستشفيات وزارة الصحة، وللعمل على إنجاح الدولة في السيطرة على تفشي الفيروس فى بلدنا الحبيب ، فإن ذلك يتطلب النظر إلى التجارب الدولية في هذا الاطار وخاصة في عملية الفحص والتحاليل والتي سبق وطالبنا من خلال بيان عاجل سرعة التوسع في اجراء تلك الفحوصات والتحاليل للمحتمل اصابتهم بهذا الفيروس اللعين ، إلا أن ذلك يتطلب أيضاً سرعة الحصول على نتائج التحاليل فى أقل وقت ممكن.

وتابع:”أن التجارب الدولية الناجحة أثبتت في كوريا الجنوبية و اليابان، أن هناك أجهزة تحاليل ترصد نتائجها خلال دقائق بسيطة تصل إلى 20 دقيقة فقط، وتلك الأجهزة المتعددة استخدمتها كوريا الجنوبية و اليابان و الولايات المتحدة الامريكية حيث يتم انتاج 5 أجهزة مختلفة و Kits تستخدم في الكشف على الفيروس فى دولة كوريا الجنوبية تقوم بتصديرها حاليا للولايات المتحدة الأمريكية و دول أخرى و هذه ألاجهزة تستغرق 20 دقيقة للحصول على نتائج بدقة تصل إلى 98% وأجهزة أخرى تستغرق ما يقارب 6 ساعات بكفاءة أعلى تصل الى 99%، و منها طريقة يمكن أن يستخدمها الافراد بشكل شخصي، ومن ثم فإن سرعة الحصول على النتائج مع التوسع في إجراء الفحوصات سوف يؤدى ذلك إلى تحديد المصابين بطريقة أسرع وعزلهم عن الأصحاء لإجراء الرعاية الطبية اللازمة لهم وسوف يؤدي هذا إلى انحصار المرض وتقليل خطر العدوى وفرص تفشي وانتشار الفيروس”.

َوطالب النائب، الحكومة بمعرفة
عدد الأجهزة التي يتم الاعتماد عليها في إجراء الفحوصات الحالية الخاصة بفيروس كورونا ومدى دقتها والمدة المستغرقة لظهور النتائج، بالإضافة إلى عدد التحاليل اليومية التي يتم اجراءها على مستوى الجمهورية فيما يتعلق بالإصابة بفيروس كورونا بصورة تفصيلية منذ بدء تفشى الفيروس.

كما طالب، عدد الأطباء والأطقم الطبية المعاونة المصابين بكورونا وعدد الأطباء المتوفيين نتيجة الإصابة بفيروس كورونا على مستوى الجمهورية، بجانب
أسباب عدم الالتفات إلى الشركات المنتجة لأجهزة فحص سريعة عن فيروس كورونا وشراءها والاستفادة من تجارب الدول الأخرى، بما يفيد الدولة في الحد من تفشى فيروس كورونا ومحاصرته.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 49365956
تصميم وتطوير