الأحد الموافق 18 - أغسطس - 2019م

طفل بالمحلة يشنق الاطفال ويجرى عمليات طهارة ويحرقهم بالبنزين .. والدة احدى ضحاياه دا مجرم !!

طفل بالمحلة يشنق الاطفال ويجرى عمليات طهارة ويحرقهم بالبنزين .. والدة احدى ضحاياه دا مجرم !!

تقرير / شيرين لقوشة

 

فى واقعه تدعو للدهشة بل والصدمة حدثت فى عزبة حمد التابعه لدائرة ثان المحلة طفل فى العاشرة من عمره له ميول عدوانية وسوابق تشبه الاجرامية يلقى بزجاجة بنزين ويشعل النيران فى طفل اخر يصغره بسنتين وهو احمد صلاح الدين بسبب” لعب عيال ” والذين يعيشوا اسرته فى حالة من الغضب الشديد الممزوج بالحزن على نجلهم الذى يرقد على سريره ينازع بالاهات لاصابته بحروقة كبيرة من الدرجة الثالثة فى الفخذ الايمن ادت الى حدوث عاهة مستديمة واعاقته عن الحركة وبالتالى اثر على تلقيه دروسه واضطر والده لتأجيل الدراسة

وتروى “ام احمد ” تفاصيل ماحدث والدموع تنمهر من عينها لشعورها بالقهر على نجلها الوحيد الذى كان على حد قولها خجول ” وملوش فى حاجة ” ويأتى طفل مدلل ومشروع مجرم يحول حياته رأسا على عقب بسبب سوء تربيته وعدم وجود رادع خاصة وانه مازال يلهو ويمارس عادته السيئة التى يغضب منها الكثيرين كما انه لم يحدث شىء و” احمد ” هو الذى يدفع الثمن من صحته ودراسته

حيث قالت فوجئت منذ ايام بصراخ عالى واحدى السيدات كانت تحمل نجلى وملابسة محروقة تماما وفخذه اليمين ينزف دما و النيران ألتهمت جلده لم ادرى بنفسي حينها واخذت فى الصراخ والبكاء واساله بصوت عالى ” مين اللى عمل فيك كدا ” قالى ان ” السيد . ف. ا ” هو السبب فى ذلك وقام بألقاء زجاجة بنزين عليا واشعال النيران وهرب حتى اطفئوها الجيران وهرعت مسرعه الى المستشفى العام للكشف عليه وافادوا الاطباء بان الحريق من الدرجة الثالثة وألتهم جزء كبير من الفخذ حتى وصل للعصب ويحتاج الى علاج مكثف بمبالغ ماليه كبيره لمدة ٦ شهور

واضاف والد احمد ذهبت الى القسم لتحرير المحضر ورويت فيه ما حدث وبالفعل استدعوا الطفل ووالده وقاموا بالتحقيق معهم ثم اخلى سبيلهم وعندما سألت احد المحامين اكدوا لى ان الطفل لن يودع فى دار رعاية الاحداث لان سنه لم يتجاوز ال ١٠ سنوات والسن المسموح له قانونا ١٢ سنه حينها شعرت بحسره شديدة على نجلى وما حدث له ” يعنى حق ابنى مش هيجى ؟! ” وهو ما جعلنى اشعر بالغضب خاصة وهو يلهو امامى فى الشارع واسرته لا تبالى من افعاله العنيفه والعدوانية التى يكرهها ويستاء منها الجميع باستمرار واخاف على نفسى من التهور لذلك لجأت للقانون لاخذ حقى

اما ” احمد ” قال بصوت خافت يملئه الالم والخوف كنت على خلاف صغير معه وتوعدنى قبلها بيوم وقال ” والله هولع فيك ” ولم اهتم بذلك الا انى فوجئت عقب عودتى للمنزل بانتظاره وهو شقيقه ” رضا ” وسكب عليا البنزين ثم اشعل النيران لم ادرى بنفسي واخذت فى الصراخ لانقاذى فانا اتألم والنار تأكل جسدى وهو كان ينظر اليا بشماته حتى حضر والده واخذته مسرعا بالتوكتوك حينها فقدت الوعى

واكدت احدى السيدات شاهدت عيان على الواقعه ورفضت ذكر اسمها انا عندى مرورى بالمنطقة وجدت احمد والنيران تحرقه وطفلين يقفون امامه اتذكر ملامحهم جيدا حاولت اطفائها لانقاذه لانها كادت ان تلتهم باقى جسده واخذته بسرعه الى والدته
وعلمت ان الطفلين هم من قاموا بالواقعه وللاسف احدهم له سوابق كثيرة فى الجرائم لولا ستر الله ينقذهم فى اخر لحظة
ففى احدى المرات قام بمحاولة شنق طفلة لا يتعدى عمرها سنة بالايشارب لولا ان احدى السيدات شاهدته وانقذت الطفلة ومرة اخرى وهو يطاهر طفل صغير باستخدام الموس فى المقابر ولولا احدى قارئات القرأن شاهدته وانقذت الطفل الضحية والغريب فى الامر ان والده ووالدته تمر هذه الوقائع عليهم بالامبالاه ودون عقاب منهم وكأنهم يشجعوه على تكرار تلك الافعال الاجرامية وانا الان اخاف على ابنائى منه واطالب بالقصاص ..

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 33430065
تصميم وتطوير