الأحد الموافق 22 - سبتمبر - 2019م

ضابط بالبحرية المغربية يستغيث بملك المغرب ……بعد خدمة الوطن 20عاما ….رموني بالشارع

ضابط بالبحرية المغربية يستغيث بملك المغرب ……بعد خدمة الوطن 20عاما ….رموني بالشارع

نجيبه المحجوب
رسالة مفتوحة إلى :الي ملك المغرب من مواطن مغربي افني حياتة في خدمة وطنة عشرون عاما ثم مصيرة بالشارع لابد وان يستجيب الملك فالاوطان تبني بشبابها وتحتضنهم في الكبر سيادة ملك البلاد بالله،مولانا أمير المؤمنين ،حامي حمى الوطن و الدين سليل الدوحة النبوية الشريفة ،ملك البلاد و العباد ،رائد الأمة المغربية و نهضتها ،جلالة الملك محمد السادس أيدكم الله و نصركم و سدد خطاكم ،و أدامكم رمزا و فخرا لهده البلاد الأمنة تحت ظلكم .
سلام على المقام العالي بالله
و بعد،إنه لمن دواعي إبتهاجي و أسباب مسرتي أن تتاح لي الفرصة للتحدث إلى مولاي أمير المؤمنين بعدما سدت في وجهي كل أبواب و قصدت بابكم الكريم الذي لا يرد خائبا من طرقه .
مولاي الملك المبجل ،أنا المسمى :خالد الغويزي ر.ب.ت.و16690. إنخرطت في صفوف القوات البحرية الملكية و قضيت فيها أزيد من 20 سنة مررت خلالها على كل الثكنات بدأ من الدار البيضاء ،أكادير ،الداخلة ،الحسيمة ،الرباط،العركوب بالأقاليم الصحراوية المغربية ،كما أخبر مولاي الملك أدام الله عزكم أني متزوج و أب لولد ،و عانيت كثيرا من جراء الإبتعاد عن أسرتي تنفيدا لتعليمات رؤسائي وذلك بنقلي كل مرة عبر التكنات المذكورة .و أخيرا وجدت نفسي في الشارع بعدما تم الإستغناء عني و عن خدماتي بدون معاش و لا تعويض عن سنوات الخدمة ،الشيء الذي جعلني أصاب باكتئاب ،و انعكست هذه الحالة على أسرتي خصوصا إبني الذي أصبح يعاني من الخصاص و الحرمان ،و إنحراف لسلوكه و أصبح يتذمر من كل شيء ،و أنا الٱن خائف عليه لربما يسلك طريقا معاديا و عدوانيا.
مولاي أمير المؤمنين ،أعز الله أمركم ،توجهت إلى كل الجهات المسؤولة ،و وجهت بشراسة ،ولم يعرني أحد الإهتمام ، و أصابني اليأس من جراء الأزمة التي أعيش فيها ،و الله يعلم كيف أصبحت حالتي ،بعدما قضيت نصف عمري في خدمة وطني و ملكي و عرش البلاد بإخلاص و تفان .
لهذه الأسباب إلتجأت إلى مولاي الملك ،و أنا على يقين أن مولاي لا يرضى على مثل هذه الأفعال المشينة التي تمس لسمعة دولة الحق و القانون التي أرسى دعائمها والدكم تغمده الله برحمته و أسكنه فسيح جنانه جلالة المغفور له الحسن الثاني طيب الله تراه ،و تسعون جاهدين أعانكم الله لتثبيتها و تقويتها حتى تصبح بلادنا في مقدمة البلدان المتقدمة الراعية لحقوق الإنسان ،و إحترام مبادئ الديموقراطية و الحكامة الجيدة .
أرجوكم يا مولاي و أتوسل إليكم بجاه محبتكم إلى الله ،و بجاه محبتكم لولي عهدكم الأمير المحبوب مولاي الحسن حفظه الله و رعاه و بجاه محبتكم للأميرة الصغيرة للا خديجة ،و الأمير الجليل مولاي رشيد ،و كل الأميرات و الأمراء بالأسرة الملكية ،أن تنصفوني و تمتعوني بما أستحقه من حقوقي حتى أتمكن من الإستمرار مع أسرتي و أحافظ على وحدتها و سلامتها ،و أتمكن من إنقاذ إبني الوحيد الذي أصبح على شفى هاوية الضياع و الإنحراف و الجنوح .
حفظكم الله يا مولاي في ولي عهدكم صاحب السمو الملكي الأمير الشاب مولاي الحسن و في أهلكم و دويكم و أسرتكم الملكية جمعاء .
و أدامكم يا مولاي ذخرا و ملاذا للبلاد و العباد ،و وفقكم الله في كل أعمالكم ،و حباكم لما فيه صلاحكم و صلاح رعاياكم الأوفياء المتشبتين بأهداب العرش العلوي المجيد

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 34288148
تصميم وتطوير