الثلاثاء الموافق 25 - يونيو - 2019م

صراصير الحرم المكي تهز قلوب مليار ونصف مسلم بسبب الصلاة بالكعبة

صراصير الحرم المكي تهز قلوب مليار ونصف مسلم بسبب الصلاة بالكعبة

كتب – أحمد رجب رشدى

حالة من الخوف والصدمة انتابت ما يقارب من مليار ونصف مسلم من أمة الرسول (صلى الله عليه وسلم ) بعد ظهور أعداد مهولة من الصراصير والجراد فى جنبات بيت الله الحرام وسط الطائفين والقائمين والركع السجود في سابقة هي الأولى من نوعها .
البعض ارجح أنها ظاهرة طبيعية وعادية تحدث في جميع دول العالم وحدثت في مصر منذ حوالى 15 سنة بمحافظات الصعيد وامتلت شوارع المدن والقرى بالجراد . فظهور الحشرات والرياح و الفيضانات و الزلازل لم تستثني بلداً على سطح الكرة الأرضية وكلها تقلبات مناخية متسارعة يشهدها العالم .
والبعض الاخر يرى أنها نذير من الله بعد أن أقيمت مؤخراً حفلة غنائية للمطربة ماجدة الروبى بمنطقة تتبع المدينة المنورة والتي على اثرها تم إعفاء مدير القناة السعودية الأولى من منصبه بعد بث فعالية الحفلة وجاء قرار الإعفاء بسبب نقل حفلة بين قوسين (لا تليق بالقناة ) دون الإشارة إلى الحفلة ذاته المقامة بالقرب من قبر رسول الله (صلى الله عليه وسلم) .
تجولت ” البيان ” بالحرم المكى للتأكد من صحة بعض المعلومات التي انتشرت مؤخراً في الاعلام والسوشيال ميديا بعد أن تضاربت الاقوال حول توقف الصلاة في الحرم المكي وتوقف العمرة وتبين أن الصلاة لم تمنع والعمرة والمناسك تؤدى بشكل طبيعي فهى ليست مؤذية عدا صوتها و الناس لم تتأثر أبداً بوجودها والزوار يجلسون ويمشون بجوار هذه الصراصير وأحيانا تمشى على ملابس أحد المارين أو المصلين بدون خوف ولا ذعر ، فهى ليست حشرات سامة وهى عبارة عن صراصير تسمى “الجنادب السوداء (الجداجد) أو صرصور الليل”. و تطير وتحط في جنبات بيت الله الحرام، وتمت مكافحة هذه الحشرات عن طريق الرش ومسح الارضيات على مدار 24 ساعة ، بينما تنتشر بكثرة على كشافات الإضاءة القوية الموجودة بالحرم سواء بالداخل او الخارج .
وقد أعلنت السلطات السعودية نشر فرق متخصصة لمكافحتها ، ونشرت “أمانة مكة” في حسابها على “تويتر” بيانًا، قالت : أنه تم توجيه “كافة الفرق المتخصصة في التعامل مع هذه الحشرات، بعدد 22 فرقة تتألف من 138 فردًا و111 جهازًا للمكافحة. وتم توجيه فرق الإصحاح البيئي لمكافحة “صرصور الليل” على مدار الساعة وفي جميع أنحاء مكة المكرمة حتى يتم القضاء عليها.
ومن جانبه قال الأستاذ بقسم الاحياء بجامعة أم القرى د حامد بن محمد متولى : أن صرصار الليل يكثر ويخرج في مثل هذه الأوقات الباردة وسيختفى خلال أسابيع وصرصار هو حشرة صغيرة تنتمى الى عائلة الصراصير وتشبه الجرادة في شكلها الخارجي فلها أرجل طويلة وأجنحة أمامية وقرون استشعار وتعيش في الأماكن المظلمة والدافئة وبين الحشائش وتظهر ليلاً بكثرة وهى حشرة غير ضارة بقدر ما هي مزعجة فقط .
وأكد  عبدالرحمن صقر الباحث في شئون الجماعات الإسلامية : أن قول السعودية عليها غضب إلهي أو رضي بسبب ظهور الصراصير والجراد يجعل منا دراويش وأصحاب خزعبلات.
وأوضح أنه منذ حوالى ١٤ سنة بمصر بمحافظات الصعيد وبالأخص محافظة المنيا كانت الشوارع بها كمية جراد حي وميت بكثافة وهذه ظواهر طبيعة وتخص أهل التخصص للكلام عنها و ليس كل شيء نقول عليه غضب إلهي ! .
أما إذا كان هناك غضب الهي بسبب حفلة سيكون على الحفلة نفسها وليس على بيت الله الحرام وعباده المعتمرين ، لان الطير الابابيل كانت على جنود أبرهة وليس على أهل قريش ومكة .
وقال صقر : الموضوع كبير وفيه تعمد لفساد العقيدة من أجل صراع الكراسي والسلطة في العالم العربي والصراع “اخواني سلفي “، والمفروض أهل التخصص في ظهور الحشرات هم أعلم بها ولابد لها من دراسة كاملة ، أما اهل العلم الشرعي فلهم أدوار آخري .
فقد دقت الجنادب السوداء أو صرصور الليل ناقوس الخطر بين الناس فالذي أرسل “الطير الأبابيل” هو القادر الذي أرسل الصراصير” قال تعالى” وما يعلم جنود ربك الا هو وما هي الا ذكرى للبشر ” ، فستذهب الصراصير ويبتعد الجراد ولكن متى نعود الى الله ويتطهر القلب من الذنوب والمعاصى يا أمة المليار ؟.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 32061899
تصميم وتطوير