الإثنين الموافق 23 - سبتمبر - 2019م

صحارى 2015 يختتم فعالياته والشركات تنافست على تقديم احدث ما لديها

صحارى 2015 يختتم فعالياته والشركات تنافست على تقديم احدث ما لديها

كتب/مصطفى الكردى

إختتمت فعاليات معرض صحارى الزراعى الدولى فعالياته للدورة الثامنة والعشرون يوم الخميس الماضي، وشاركت به كبرى الشركات الزراعية المصرية والعالمية, والتى تنافست على تقديم احدث مالديها من تكنولوجيا متقدمة تساهم فى تطوير القطاع الزراعى، الى جانب عددا من المؤتمرات والندوات الزراعية التي أقيمت على هامش المعرض والتى تساعد على رفع كفاءة المزارع المصري من خلال تطبيق التقنيات الحديثة التى توصلت اليها الشركات الكبرى لزيادة معدلات الانتاج.
إختتمت فعاليات معرض صحارى الزراعى الدولى فعالياته للدورة الثامنة والعشرون يوم الخميس الماضي، وشاركت به كبرى الشركات الزراعية المصرية والعالمية, والتى تنافست على تقديم احدث مالديها من تكنولوجيا متقدمة تساهم فى تطوير القطاع الزراعى، الى جانب عددا من المؤتمرات والندوات الزراعية التي أقيمت على هامش المعرض والتى تساعد على رفع كفاءة المزارع المصري من خلال تطبيق التقنيات الحديثة التى توصلت اليها الشركات الكبرى لزيادة معدلات الانتاج.

وقال ايمن زكريا نيل رئيس مجلس ادارة شركة اكسبو المنظمة للمعرض, ان فعاليات المعرض اختلفت هذا العام عن سابقها من السنوات الماضية نظرا للاقبال الكبير من الشركات الزراعية المصرية والعالمية على المشاركة بفعاليات الدورة الثامنة والعشرون للمعرض.
وأوضح نيل الى ان الرئيس السيسى ارسى قواعد الاستثمار فى مصر, وساهم بشكل كبير فى تحسين المناخ المصرى امام المستثمرين, وبما يحقق اجواء طيبة امام المستثمرين خصوصا فى القطاع الزراعى, وادى ذلك الي الانتهاء مبكرا من حجز كافة المساحات المتاحة للعرض بصالات قاعة المؤتمرات.
كما أوضح نيل ان الشركات الزراعية المشاركة تنافست علي تقديم الجديد من تقنيات تخدم القطاع الزراعى المصرى والعربى, وإلتقي العارضون من مختلف دول العالم للتنافس على خدمة القطاع الزراعى, وتحسين اداء المزارعين, وبما ينعكس بالايجاب على زيادة المعدلات الانتاجية من المحاصيل الزراعية المختلفة، وبما يحقق زيادة فى معدلات الدخل القومى المصرى.
وأكد نيل ان المعرض يعد احد اهم المعارض الزراعية فى مصر والشرق الاوسط وأقيم هذا العام تحت رعاية شركة “طنطا موتورز” كبرى الشركات العاملة فى مجال الميكنة والمعدات الزراعية, والتى حرصت على تواجدها والمشاركة بالمعرض خلال السنوات الماضية, وتساهم فى تقديم معدات الميكنة الحديثة الى جانب المعدات التقليدية المستخدمة فى كافة العمليات الزراعية, ومنها ادوات الحرث ورش المبيدات والاسمدة.
العز جروب تخطف الاضواء
خطفت مجموعة العز جروب بجناحها الضخم بمعرض صحارى الزراعى الدولى الثامن والعشرون ابصار الزوار بعد ان تزين جناح الشركة بعلم شركة باير كروب ساينس لبذور الخضر, والتى وقعت معها مجموعة العز وكالة حصرية لبذور نونهيمز المنضمة حديثا لباير كروب ساينس الالمانية العالمية, والرائدة فى انتاج مبيدات الافات الزراعية, واحدى كبرى الشركات العالمية , والتى اضافت لوجو نونهيمز للعلامة التجارية لباير.
من جهته قال اشرف العز رئيس مجلس ادارة مجموعة العز جروب, ان المجموعة عازمة على المضى قدما, والعمل على زيادة معدلات التسويق للمبيدات, والاسمدة, والبذور التى تتعامل فيها الشركة، مشيرا الى ان مجموعة العز حققت تقدما ملحوظا خلال سنوات قليلة ماضية خصوصا فى قطاع المبيدات, وانها تفوقت على منافسيها فى تحقيق اعلى نسبة مبيعات بالسوق المصرى، نظرا لما تتمتع بها المواد من ثقة لدى المزارع بعد ان حقق نجاحا فى القضاء على الافة بالاضافة الى سعر لاينافس, وبما انعكس بالايجاب على زيادة حجم مبيعات الشركة.
وأوضح العز, ان المجموعة وقعت وكالة حصرية مع شركة باير كروب ساينس لبذور الخضر فى 21/7/2015, لمنتجات نونهيمز العالمية للبذور, وبعد ان باتت تدار تجت قيادة باير كروب ساينس موضحا ان اختيار الشركاء جاء نتيجة رؤية شركة باير اختارت مجموعة العز، نظرا لما تتمتع بها المجموعة من امور عديدة اهمها حجم التداول والتسويق للمنتجات بالسوق المصرى, القدرة التسويقية والبيعية اضافة الى بعض التقيمات الاخرى, والتى نالت قبول شركة باير.
وأكد العز, ان المجموعة لديها العديد من العروض المتميزة لشركات اجنبية عديدة تعمل فى مستلزمات الانتاج بمختلف اشكاله, ولديها الرغبة فى العمل مع المجموعة بعد باتت احدى اهم الشركات التى تتميز عام بعد عام, وتسعى لتحقيق مكاسب ادبية من خلال تسويق اصنافها المتميزة بالسوق المصرى, والتى فاقت كبرى الشركات العاملة فى المجال الزراعى.
عبد الحكيم عطوة يدعو الرئيس للتدخل لحل أزمة الأسمدة
ومن جانبه، قال عبد الحكيم عطوة، مدير عام شركة قويسنا للتنمية الزراعية، إن كساد المحاصيل الزراعية خلال العام المالي ٢٠١٤/٢٠١٥، أصاب تجار الأسمدة الكبار في مقتل، بسبب ركود المبيعات وتكدس المخزون.
وأضاف عطوة، أن الضرر الذي يقع على التجار يتناسب مع حجم تجارتهم، مشيرًا إلى أن خسائر سوق الأسمدة الحرة تقدر بمئات الملايين هذا العام.
وأفاد بأن تسويق المحاصيل الزراعية بالسعر الذي يحقق هامش ربح، وفقا للمادة ٢٩ من الدستور المصري، هو الحل الوحيد لإنقاذ القطاع الزراعي من الركود الذي يهدد أمن الفلاح، داعيًا الرئيس السيسي لإلزام الحكومة بتنفيذ هذه المادة.
وأشار مدير عام شركة قويسنا للتنمية الزراعية، إلى أن خطة التنمية الزراعية في مصر لم تنجح بدون تصنيع زراعي لتحقيق القيمة المُضافة من الحاصلات الزراعية، وبالتالي تشجيع المزارعين وإنعاش الاقتصاد الكلي للدولة.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 34303818
تصميم وتطوير