الثلاثاء الموافق 03 - أغسطس - 2021م

سياحة وطيران شباب الأعمال”: ضرورة تدشين هيئات لتنظيم الفعاليات الدولية

سياحة وطيران شباب الأعمال”: ضرورة تدشين هيئات لتنظيم الفعاليات الدولية

إيناس سعد

 

 

قال الدكتور أحمد الشال عضو لجنة السياحة والطيران بالجمعية المصرية لشباب الأعمال، أن جائحة كورونا أجبرت سياحة الفاعليات علي إعادة النظر و ا

لبحث عن طرق جديدة لتصميم وتقديم الاجتماعات والفعاليات والمؤتمرات

 

 

حيث كانت أكبر التحديات التي تواجه المؤسسات و الجمعيات و شركات التنظيم في تخطيط وتقديم مؤتمراتها هي المتغيرات غير المعروفة المرتبطة بـCOVID فيما يتعلق بالحركة الآمنة للناس و العائد المادى و المالى والعائد على الاستثمار وصعوبة اختيار أنسب استراتيجية وشركاء محترفين لاختيار العمل معهم، مشيراً إلي أنه ومع زيادة شعبية الفعاليات التى تقام من خلال المنصة الافتراضية (الانترنت) وفعاليتها من حيث التكلفة ، أصبحت hybrid events وسيلة شائعة لزيادة المشاركة في الأحداث التقليدية بتكلفة منخفضة نسبيًا، بالإضافة إلي أنها تتيح مشاركة الأشخاص الذين قد لا يتمكنون من الحضور فعليًا بسبب قيود السفر و التباعد الاجتماعى و خلافه للتقليل من التزاحم.

 

 

وأكد الشال خلال ندوة لجنة السياحة والطيران ” تحت عنوان ” مستقبل القطاع السياحي وسبل التعاون بين القطاعيين الخاص والعام”، أن “” Hybrid eventsمزيج من التواجد الفعلى بمكان الفعالية و التواجد من خلال المنصة الافتراضية، حيث يمكن أيضًا تسجيل محتوى الحدث وإتاحته عبر الإنترنت لتعزيز المزيد من المناقشات بعد انتهاء الحدث ، وإنشاء مكتبة معرفية للمشاركين في الحدث ، والمساعدة في تسويق حدث العام المقبل من خلال مشاركة أبرز الأحداث من العام الحالي، مشيراً إلي ان خلال عام 2021, استكشفت الأبحاث التي أجراها المجلس الدولي للجمعيات (ICCA) بالتعاون مع AfSAE “الجمعية الأفريقية للمديرين التنفيذيين”،و APFAO اتحاد آسيا والمحيط الهادئ لمنظمات الرابطة، وESAE الجمعية الأوروبية للجمعيات التنفيذية، احتياجات الجمعيات لاقامة الفعاليات و الاجتماعات بعد COVID19-2021 وما بعدها، حيث تم الإستكشاف من قبل مكتب تايلاند للمؤتمرات والمعارض و نتج عنه، إنتهاز الجمعيات الفرصة لجدولة التنسيقات الشخصية حيثما أمكن ذلك ، حيث يخطط 49٪ من المستجيبين لعقد اجتماع شخصي في النصف الأول أو الثاني من عام 2021، ويخطط 38٪ المتبقية للاجتماعات الشخصية للعام المقبل، بالإضافة إلي وجود اتجاه واضح نحو الاجتماعات الإقليمية، حيث يتوقع غالبية المستجيبين المزيد من الاجتماعات الإقليمية لعام 2021 وما بعده ، مقارنة بـ 36٪ (مايو 2020) و 23٪ (سبتمبر 2020) على التوالي في الاستطلاعين اللذين تم إجراؤهما في عام 2020، مضيفاً إلي أنه وبالنسبة لـ 96٪ من المجيبين ، أثرت التكنولوجيا على الطريقة التي يعقدون بها الاجتماعات، بالمقارنة مع استطلاع مايو 2020 و سط اتجاه نحو زيادة الاستثمار في الإنتاج الاحترافي بنسبة 8.4٪ فقط في مايو 2020 مقارنة بـ 38٪ في مارس 2021.

 

 

وقال الشال عضو لجنة السياحة والطيران، أن من بين الخدمات التقليدية التي تقدمها شركات التنظيم المحترفة وشركات ادارة الجمعيات ، هناك تحول نحو الحاجة الأكبر للدعم في إنتاج حدث افتراضي ومنصات اجتماعات رقمية متكاملة، حيث تمت كتابة دليل ارشادات ليكون بمثابة دليل موحد يستخدمه كل الجمعيات و الشركات المحترفة و هذا تم عن طريق BestCities Global Alliance ، وهو تحالف بين 11 مدينة و هم دبى / برلين / كيب تاون / كوبنهاغن / دبلن / هيوستن / مدريد / سنغافورة / ملبورن / طوكيو / فانكوفر و يعمل دائما لتطوير وتقديم الخبرات التي تحدث تأثيرًا أكثر إيجابية وتترك إرثًا أقوى ودائمًا على العالم و بين الرابطة الدولية لمنظمي المؤتمرات المحترفين (IAPC0) وهي منظمة غير ربحية تضم منظمين ومديرين محترفين للمؤتمرات الدولية والوطنية ، والمؤتمرات والمناسبات الخاصة. تعمل على معايير الخدمة بين القطاعات الأخرى في صناعة الاجتماعات و الفعاليات من خلال التعليم المستمر والتفاعل مع المهنيين الآخرين، كاشفاً عن أن الدليل الصادر يتناول العديد من الاساسيات، علي رأسها معايير اختيارات المناقصات و المزايدات و الممارسات و كيفية اتخاذ القرار، ومتطلبات الفعالية من حيث الحضور الفعلى و الافتراضى، وكيفية تسويق وجهة الفعالية، مع إمكانية الوصول و التنوع و الشمول للفعالية، وطموحات التأثير والإرث، والشئون المالية والمسائل القانونية،مطالباً بضرورة اتجاه الحكومة لتدشين هيئات لتنظيم الفعاليات والمهرجانات الدولية على غرار الموجودة في العديد من الدول المتقدمة في تلك الصناعة، بحيث تشكل بشراكة من ممثلي القطاع الحكومي والخاص والأهلي، علي ان تكون مهمة تلك الهيئة او الهيئات التخطيط الاستراتيجي لصناعة المهرجانات والفعاليات لمدة سنوات، منوها بأنه يمكن إنشاء عدد من تلك الهيئات فب مصر بما يضعها على خريطة الفعاليات العالمية.

 

 

وأضاف الشال أن سياحة الفعاليات تعد من أقوى انواع السياحة وشهدت الفترة الأخيرة العديد من المشروعات التي استهدفت انشاء قاعات فخمة للغاية في العاصمة الإدارية والعلمية وشرم الشيخ وغيرها من المدن ، وهو ما يستحق أن نروج لذلك بشكل كبير وتطوير آليات الترويج ، ودعم المهرجانات الكبيرة التي حققت طفرة كبيرة رغم كورونا، منوهاً بأن اللقاحات الخاصة بكورونا لها أهمية في استئناف نشاطات فعاليات المؤتمرات الدولية والفعاليات ونحن نستهدف خلال 2021/2022 زيادة الفعاليات اعتمادا على التكنولوجيا الحديثة وآليات نقل المؤتمرات والفعاليات عبر زوم وغيرها، كما أن مصر مؤهلة ولديها ميزة امكانية تنظيم مهرجانات مصرية بما لديها من إمكانيات وسياحة، لافتاً إلى أن نجاح مصر في تنظيم بطولة العالم لكرة اليد شجع على المزيد من عقد تلك البطولات في المستقبل القريب وجذب السياحة الرياضية ، فنحن مؤهلين لذلك بشكل كبير ، كذلك كان انشاء جهة واتحاد لمكافحة المنشطات والاهتمام بالحدث الرياضي ، كذلك فنحن كان لنا عدة تجارب ناجحة، مشدداً علي ضرورة إيجاد تأشيرة للمؤتمرات والمعارض تمنح في المطار، كذلك يمكن لشركات القطاع الخاص أن تساهم في تطبيق هذه الخطة أو الهيئة وتوضع على الخريطة العالمية

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 52486385
تصميم وتطوير